/* */
الأخــبــــــار
  1. ليفني تلتقي ابو مازن في نيويورك وتطالبه بضرورة عودة الحوار مع امريكا
  2. قوات الاحتلال تعتقل 15 مواطنا وتزعم تعرضها لقنبلة محلية في الضفة
  3. اصابة مواطنين برصاص الاحتلال شرق خانيونس
  4. اصابة ٦ مواطنين جراء حادث سير في المنطقة الشرقية في نابلس
  5. روحاني: إسرائيل وأسلحتها النووية هي الخطر الأكبر في الشرق الأوسط
  6. ملك الاردن:حل الدولتين الوحيد الذي يلبي طموحات الجانبين وينهي الصراع
  7. شرطة الاحتلال تعتقل شابين من سلوان بعد الاعتداء عليهما
  8. الرئيس الفرنسي: لا بديل عن حل الدولتين للصراع الإسرائيلي الفلسطيني
  9. اسرائيل: اندلاع 12 حريقا في محيط غزة بفعل البالونات المشتعلة
  10. أبو ردينة:كلمة ترمب بالأمم المتحدةتعمق الخلافات وتبعد فرص تحقيق السلام
  11. ترامب: سنقدم المساعدات فقط للأطراف التي تحترم الولايات المتحدة
  12. ترامب: منظمة "أوبك" تنهب باقي دول العالم
  13. ترامب: لن نقع رهينة لأي عقليات أو روايات دينية فيما يتعلق بالقدس
  14. المحكمة الجنائية الدولية لا تملك اي سلطة او شرعية
  15. ترامب: ملتزمون بتحقيق السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين
  16. ترامب:النظام الإيراني لا يحترم جيرانه وينشر الدمار في الشرق الأوسط
  17. انطلاق أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بمشاركة الرئيس
  18. الاحتلال يعتقل منال الجعبري موثقة بتسليم في الخليل
  19. امين عام الامم المتحدة: حل الدولتين أصبح بعيد المنال
  20. "الكابنيت" يوعز بمواصلة العمليات العسكرية ضد سوريا

القدس عاصمة السماء

نشر بتاريخ: 07/06/2018 ( آخر تحديث: 08/06/2018 الساعة: 15:16 )
الكاتب: عز الدين المناصرة
القدس عاصمة السماء

القدس عاصمة الجذور

ما للجحافلِ كُلَّما نادتْ عليهمْ... تضْمحلُّ

القدس عاصمة الجذور:

القُدسُ عاصمةُ السماءِ،

وأرضُها، رُعْبٌ، وقَتلُ.

القدسُ عاصمةُ الجُذورِ،

يسوقُها وَغْدٌ، ونَذْلُ.

جاءوا إليها من صقيع الأرضِ،

فاقتلعوا صنوبَرَها،

وزيتوناتِها،

احتلّوا البيوتَ،

وسمّموا الماءَ الزُلالَ،

وفي رغيف الخبز حَلَّوا.

- القدسُ حارسةُ الثُغورِ،

وأرضُها، رُعبٌ، وقَتْلُ.

جاءوا إليها كالجراد، فأقفرتْ

خُضْرُ المراعي، والسواقي جُفّفتْ،

ثمّ استغلّوا

ماءَ العيونِ الدافقاتِ من الصخورِ،

المُورِقات، وغابَ ظِلُّ.

واستأجروا، (بورخيسَ)، و(إسماعيل كاداري)،

و (جنكيزَ)، الرخيصْ

مَسَخوا العقولَ، وبدّلوا ذاكَ القميصْ

بقميص أمريكا العتيقِ... لعلّ جائزةً تَهِلُّ.

القدسُ مصباحُ النُذورِ،

وأرضُها، رُعْبٌ، وقَتْلُ.

القدسُ عاصمة الدماءِ،

وصوتُها يشكو، ولا مطرٌ يجيءُ،

مواسمُ الأيّام، مَحْلُ.

يا دولةَ الخازوقِ،

يا قتّالةَ الشعراءِ،

يا سرَّاقة الحِنّاءِ، والأضواء، والأزياءِ،

والأجداد، والأبناء، والآباء، والأشياء،

والموّال، والراياتِ، والخَرْجاتِ، والمالوفْ.

يا دولة الخازوقِ،

يا سرّاقة الإبريز، والإفريزِ، والتطريزِ،

والليمونِ، والتفّاحِ، والحنّون، والنارنج،

والأحجار، والتاريخ، والآهاتِ، حتى (الأوفْ).

القدسُ عاصمةُ الطيور،

وأرضُها، قمحٌ، وأشعارٌ، وفُلُّ

مهما تشيخُ قِلاعُها،

تتعتقُ الأسواقُ، والساحاتُ،

يتلو

أهزوجةَ الغاباتِ،

سَهْلُ

في قاعها، غَضَبٌ عظيمٌ،

جارفٌ، والعَصْف يحلو.

خِلٌّ لنا في الشُرفة البيضاءِ،

يمشي،

مثل بارقةٍ تلوحُ،

وليس فوق النخلِ، خِلُّ.

ناموا على خُطَب الوعودِ،

كأنّهمْ سئموا الوعيدْ

يا أُمّةَ النملِ، التي

زحَفَتْ إلى تلّ الموائد،

كي تنام جيوشُها،

والصمتُ في شُرُفاتها،

وردٌ سعيدْ.

يا أمّةَ النّملِ الذليلةَ،

ليس فيها من صفاتِ النملِ، إلاَّ

كَثْرةُ النَسْلِ البليدْ

ما للجحافلِ عند محنَتها.. تَقِلُّ.

القدسُ عاصمةُ القلوبِ،

وأرضُها، ذبحٌ وقتلُ.

إنْ زمجر الأعداء في الساحاتِ،

تسمعُ ما تريدُ، ولا تريدْ

تستحضرُ الأرواحَ، والأشباحَ، والرمزَ المجيدْ

لتلوذَ هاربةً إلى الزمن البعيدْ

ويصيبُها صَمَمٌ أكيدْ

ما للجحافلِ،

كُلّما نادَتْ عليهمْ

تضمحِلُ.

القدسُ عاصمةُ السماءِ،

وصمتُها، قَهْرٌ، وغُلُّ.

لكنَّ جرّافاتِنا، جاءتْ مع الفجر الأنيقِ،

لكي تُعيد الغارَ،

ها، هُمْ، قد أطلّوا.

عصرُ الحذاءِ العبقريِّ، يزلزلُ الدنيا،

فترتفع الرؤوسُ، مهابةً،

وكأنّ تاريخاً جديداً، قد يُطِلُّ

وكأنّ أقماراً تُشعُّ،

كأنّ كلَّ المؤمنين، تدافعوا

دخلوا إلى الأقصى، وصلّوا.

مهما عَلا صوتُ الذئاب الغازياتِ،

القادماتِ، الماكرات، القاتلاتِ،

فإنّ، صوتَ القدسِ،

رُغْم الليلِ،

يعلو، ثمّ يعلو، ثمَّ يعلو.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018