/* */
الأخــبــــــار
  1. اندلاع حريقين في غابات "بئيري" بسبب بالونات حارقة اطلقت من قطاع غزة
  2. وقفة احتجاجية أمام الصليب الاحمر بغزة دعما للأسيرات في سجون الاحتلال
  3. هيئة مقاومة الجدار تعلن النفير العام لحماية الخان الاحمر
  4. أبو زهري: لن نعود إلى فكرة اللجنة الإدارية مطلقا
  5. ايران تهدد بالرد على منفذي جريمة "الاهواز"
  6. عريقات يدعو لنشر قاعدة بيانات الشركات العاملة في المستوطنات
  7. المعارضة الإسرائيلية تهاجم نتنياهو على ضوء الاتهامات الروسية لإسرائيل
  8. روسيا: الادعاء بمغادرة طائرات إسرائيل لسوريا قبل إسقاط "إيل 20" أكاذيب
  9. إسرائيل: سنواصل عملياتنا في سوريا حتى بعد حادثة سقوط الطائرة الروسية
  10. موسكو:إسرائيل استخدمت الطائرة الروسية درعا واقيا أمام الدفاعات السورية
  11. الاحتلال يعتقل 19 مواطنا من الضفة
  12. اليوم- تشريح جثمان الشهيد محمد الريماوي بحضور طبيب فلسطيني
  13. وزير إسرائيلي: سنواصل هجماتنا ضد إيران في سوريا
  14. الاحتلال يعتقل أمين سر حركة فتح في بلدة العيسوية بمدينة القدس
  15. الاحتلال يمنع الوزير صيدم من الدخول لبيت إكسا لتفقد المسيرة التعليمية
  16. اصابات في مواجهات مع الاحتلال على الحدود الشرقية لقطاع غزة
  17. طائرات الاحتلال تقصف مجموعة شبان شمال قطاع غزة
  18. رياض المالكي: ايرلندا تعهدت تحويل 7 مليون دولار للسلطة
  19. الوفد المصري يغادر القطاع بعد ساعات من اجتماعه مع قادة حماس
  20. اصابة 3 مواطنين جراء حادث سير على مدخل النصيرات وسط قطاع غزة

شهادة لأسير تعرض لأساليب لاأخلاقية

نشر بتاريخ: 05/06/2018 ( آخر تحديث: 06/06/2018 الساعة: 14:01 )
رام الله- معا- أفاد محامي هيئة الاسرى يوسف نصاصرة ان الوحشية الاسرائيلية وصلت الى حدّ لا يتصوره العقل بابتكار اساليب ووسائل لاأخلاقية وهمجية وبعيدة عن كل النوازع الانسانية والقانونية في التعامل مع الاسرى وتعذيبهم وقهرهم نفسيا.

وكشف المحامي نصاصرة ما جرى مع الاسير رفيق طمبور سكان نابلس المحكوم 45 شهرا ويقبع في سجن ايشل الاسرائيلي، والذي أفاد في شهادته انه في أواخر شهر آذار 2018 نزل بالبوسطة الى محكمة سالم، وعند وصوله الى سجن الرملة أدخلوه الى إحدى الغرف ، وبعدها جاء أحد الضباط ومعه اثنين من السجانين وقاموا بتكبيله تحت ادعاء انهم سينقلونه الى القدس للتحقيق ، ثم اقتادوه الى ساحة الانتظار وتم تسليمه الى مجموعة من السجانين الذين يرتدون زي خاص ، وعرفوا أنفسهم أنهم من وحدة القمع (درور).

وقال اخذته الوحدة الى قسم الزنازين وأجبروه على خلع ملابسه امام كل السجانين ، وبعد تفتيشه عاريا اعطوه مياه طلبوا منه ان يشربها ، وطلبوا منه الاخراج في كيس، فرفض ذلك، وتبين انهم وضعوا مادة في الماء تسبب له الاسهال، وقد تم تكبيل يديه مما اضطر ان يبول في الكيس وامام أعين السجانين، وقد استمرت هذه العملية حوال ساعة ومن ثم تم إعادته الى غرف سجن الرملة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018