عـــاجـــل
اصابة شاب بجراح بالرصاص الحي خلال مواجهات في بلدة سردا شمال رام الله
الأخــبــــــار
  1. اصابة شاب بجراح بالرصاص الحي خلال مواجهات في بلدة سردا شمال رام الله
  2. قوات الاحتلال تعتقل ٤ شبان من داخل محل تجاري في حي المصايف برام الله
  3. شرطة الاحتلال تقتحم مسجد قبة الصخرة
  4. الصحة:4 اصابات بالرصاص المطاطي خلال مواجهات بالنبي صالح
  5. الرئيس يتسلم دعوة رسمية لحضور قداس منتصف الليل
  6. نتنياهو: لن تُفكك أي مستوطنة ما دمت رئيسا للحكومة
  7. أبو ردينة: التحريض على حياة الرئيس تجاوز للخطوط الحمر
  8. نادي الأسير: إدارة معتقل "عتصيون" تُقدم للأسرى طعام منتهي الصلاحية
  9. المئات يعتصمون أمام رئاسة الوزراء للمطالبة باسقاط قانون الضمان
  10. الاحتلال يهدم منزلا ويعتقل صاحبه في قرية الجفتلك بالأغوار
  11. استشهاد شاب تعرض لإطلاق النار من قبل قوات الاحتلال في إذنا غرب الخليل
  12. الاحتلال يعتقل 28 مواطنا من الضفة
  13. إصابة مواطن برصاص الاحتلال قرب بلدة إذنا غرب الخليل
  14. منظمات صهيونية توزع ملصقات تدعو لقتل أبو مازن ردا على عملية عوفرا
  15. الرئاسة: سنتخذ قرارات مصيرية لوقف الاعتداءات الإسرائيلية
  16. الاحتلال يعتقل تاجرا على معبر بيت حانون
  17. مستوطنون يهاجمون المركبات الفلسطينية على حاجز حوارة جنوب نابلس.
  18. عباس زكي: لا يمكن أن نقبل بسلام العبيد ونقبل بما رفضه ياسر عرفات
  19. نقابة الصحفيين: اقتحام وفا انتهاك فاضح بحق الاعلام الفلسطيني

"الاراضي المقدسة": واثقون بالقيادة والاعتداء فردي لا يمثل مجتمعنا

نشر بتاريخ: 03/06/2018 ( آخر تحديث: 04/06/2018 الساعة: 11:35 )
القدس - معا - على اثر الاعتداء من قبل شابين على رجل دين مسيحي "راهب فرنسيسكان" في مدينة بيت لحم قبل ايام، واعتقال الاجهزة الامنية لهما بعد وقت قصير، واعترافهما خلال التحقيق انهما قاما بذلك بدافع شخصي، اصدرت حراسة الاراضي المقدسة بيانا اكدت فيه رفضها المطلق لهذا العمل الاثم، مؤكدة ثقتها المطلقة وغير القابلة للشك بقيادة الرئيس محمود عباس الذي يشجب ويستنكر دائما مثل هذه الافعال النكراء، وان الرئيس يأمر دائما بتوظيف كل الطاقات الحيوية للحيلولة دون وقوع هذه الاعمال، مؤكدة حراسة الاراضي المقدسة ان مواقف الرئيس محمود عباس تاريخية ومشهود لها في دعم واسناد الرهبان الفرنسيسكان في كل مكان وزمان.

واكدت حراسة الاراضي المقدسة على ان امن وسلامة الحجاج محليين كانوا ام اجانب مسيحيين ام مسلمين، مقدسة تماما كقدسية الاماكن التي يحجون اليها، مؤكدة قناعتها ان من قاما بالاعتداء لا يمثلان سوى نفسيهما.
كما اضافت ان الاعتداء على راهب هو اعتداء على جسم حراسة الاراضي المقدسة بكل ما تمثله، وعليه اكدت حراسة الاراضي على حقوقها القانونية والعشائرية المتعارف عليها والمعمول بها، وانها لن تتنازل عن اي حق من هذه الحقوق، مؤكدة ان كرامة وحق الراهب المعتدى عليه هي من كرامة كل فلسطيني شريف.
وتقدمت حراسة الاراضي المقدسة بالشكر والتقدير للرئيس محمود عباس والاجهزة الامنية عموما، وجهاز المخابرات العامة خصوصا ممثلة باللواء ماجد فرج الذي تابع الحدث فور وقوعه، وجهاز الشرطة الذي بدأ البحث والتحري عن الجناة لالقاء القبض عليهم وتقديمهم للعدالة، داعيا السلطة للعمل الجدي للقضاء على هذه الافة من خلال البحث والتحري والتوجيه والتربية لتجنب مثل هذه الاحداث وغيرها قبل وقوعها.
واكدت حراسة الاراضي المقدسة ان مثل هذا العمل الفردي، لم يؤثر على الروابط الضاربة في القدم والتي ربطت حراسة الاراضي المقدسة بأرض فلسطين وشعب فلسطين مسيحيين ومسلمين ولن تمس الفسيفساء الفلسطينية التي نتباهي بها في العالم.
وتأكيدا على عمق الترابط الاسلامي المسيحي في فلسطين والذي بات مثالا يحتذى به في العالم، نظم الرهبان الفرنسيسكان يوم الجمعة افطارا رمضانيا في مدينة القدس ضم حشد من ابناء فلسطين والمدينة المقدسة بشكل خاص.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018