عـــاجـــل
الاحتلال يجرف أراضٍ في قلقيلية لصالح الاستيطان
الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يجرف أراضٍ في قلقيلية لصالح الاستيطان
  2. 31 ألف مسافر تنقلوا عبر معبر الكرامة وتوقيف 162 مطلوبا الأسبوع الماضي
  3. تسيبي ليفني تعقد مؤتمرا صحفيا ظهر اليوم وتعتزل الحياة السياسية
  4. المجدلاني: لن نستلم أية أموال ناقصة من إسرائيل وسنلجأ للمحاكم الدولية
  5. الاحتلال يزرع كاميرات ومجسات صوت في محيط الأقصى والبلدة القديمة
  6. حالة الطقس: انخفاض على درجات الحرارة وسقوط زخات متفرقة من الأمطار
  7. قوات الاحتلال تعلن اعتقال 16 مواطنا في الضفة فجر اليوم
  8. كاتس: سأعمل لإقناع واشنطن للاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان
  9. مدفعية الاحتلال تقصف مرصدا للمقاومة شرق جباليا
  10. اصابة جندي اسرائيلي بجروح بشظايا قنبلة على حدود غزة
  11. بينيت وبخ رئيس الشاباك
  12. نتنياهو التقى سرا مع وزير الخارجية المغربي سبتمر الماضي في نيويورك
  13. الكابينت يقرر اقتطاع 500 مليون شيكل من عائدات السلطة عن رواتب الأسرى
  14. علي سلام في اجتماع الاحزاب الاربعه: متمسك بتحالفي مع الطيبي
  15. إصابة شاب برصاص الاحتلال بالقدم شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة
  16. توتر في سجن "مجدو" بعد اقتحامه واختطاف ممثل الأسرى من غرفته
  17. رئيس وزراء بولندا يلغي مشاركته بمؤتمر "فسيغراد" الثلاثاء في إسرائيل
  18. نابلس- الاحتلال يدمر خط المياه الناقل من منطقة النصاريه إلى بيت دجن
  19. علي سلام يجتمع مع ممثلي الاحزاب العربية في بلدية الناصرة

ابو عرار:"أي تهاون بخصوص العبث بسيارات عربية قد يؤدي لكارثة"

نشر بتاريخ: 23/05/2018 ( آخر تحديث: 26/05/2018 الساعة: 08:59 )
القدس - معا - استنكر النائب ابو عرار ما قامت به ثلة من المخربين في بئر السبع، بالعبث بالسيارات العربية من خلال رسم كلمات بلون على السيارات التابعة للعرب، الذين يقطنون في حارة "نفي نوي" في بئر السبع.
وحذر النائب طلب ابو عرار في حديثه مع شرطة بئر السبع، وقائد منطقة الجنوب في الشرطة من التهاون مع التعامل مع الجناة الارهابيين، لان أي تهاون قد يؤدي لكارثة.

وقد حذر النائب ابو عرار في السابق الجهات الامنية من تهاونها وعدم وضعها يدها على من يقومون بأعمال تخريبية من الارهابيين اليهود الذين يخطون رسومات "تدفيع الثمن" لان التهاون ادى الى انتشار الظاهرة، وادى الى احراق ابو خضير، وعائلة دوابشة، وتخريب ممتلكات عربية في الضفة وفي الداخل.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018