الأخــبــــــار
  1. اصابة شاب بالرصاص وآخرين بالاختناق في مواجهات شرق غزة
  2. البرلمان المصري يمدد حالة الطوارئ 3 أشهر
  3. الاحتلال يعتقل 10 مواطنين من الضفة
  4. الاحتلال يغلق حاجز مزموريا شرق بيت لحم
  5. "مقاومة الاستيطان" تحذر من مسيرة للمستوطنين تجاه الخان الأحمر غدا
  6. المانيا تعلن تعليق توريد الأسلحة للسعودية
  7. مسير بري وبحري الاثنين شمال غرب قطاع غزة
  8. أردوغان: سأتحدث الثلاثاء عن تفاصيل مقتل خاشقجي
  9. مصرع مواطنين اثنين في حادث سير شمال غربي رام الله
  10. الاحتلال يمدد توقيف محافظ القدس ليوم الثلاثاء القادم
  11. صافرات انذار تدوي مرتين "حوف اشكيلون" في "غلاف غزة"
  12. الاحتلال يمدد توقيف مدير مخابرات القدس جهاد الفقيه ليوم الاربعاء
  13. نتنياهو: سنُعيد التفاوض مع الاردن بخصوص "الباقورة" و "الغمر"
  14. الكابينت يقرر تأجيل اخلاء الخان عدة اسابيع لحين ايجاد وسيلة اخرى
  15. ملك الاردن يلغي ملحقي "الباقورة والغمر" من اتفاقية السلام مع اسرائيل
  16. الاحتلال يلغي قرار تحويل محافظ القدس لمحكمة عوفر ويعقد جلسة بعد قليل
  17. انتزاع حكم ببراءة الأسيرة أريج حوشية والافراج عنها اليوم
  18. 3 قتلى بحادث سير على طريق جنين
  19. هيئات مقدسية تطالب ملك الأردن بالتحرك لتطبيق قرارات اليونسكو
  20. ردا على نتنياهو-الوزير عساف يعلن استمرار الاعتصام بالخان الأحمر

مطالبة "العليا" بقرار حول حظر اطلاق النار على المتظاهرين

نشر بتاريخ: 17/05/2018 ( آخر تحديث: 18/05/2018 الساعة: 08:20 )
القدس - معا - طلب مركز عدالة القانوني ومركز الميزان لحقوق الإنسان في غزة، من المحكمة العليا الاسرائيلية، إصدار قرار نهائي وسريع على الالتماس الذي قدماه، والذي يطلب حظر سياسة إطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين العزل في قطاع غزة.

وأشار المركزين، في الطلب الذي قدمته المحامية سهاد بشارة، إلى أن عددًا كبيرًا من الفلسطينيين استشهدوا بنيران قوات الاحتلال منذ تقديم الالتماس، وأنه يجب على المحكمة البت في الأمر بشكل ضروري وعاجل.

أطلقت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، حملة إغاثة طبية، على ضوء الحالة الكارثية الطبية والصحية التي تشهدها المؤسسات الطبية قطاع غزة، في أعقاب المجازر الإسرائيلية على مدى شهر ونصف الشهر، وسجلت ذروة وحشية لها يوم الاثنين الأخير، باستشهاد 62 شهيدا

وقالا إنه "خلال الأسابيع الأخيرة، أطلق جيش الاحتلال الرصاص الحي على المتظاهرين العزل قرب الحدود في قطاع غزة، واستخدام القوة المميتة التي تسببت باستشهاد 86 شخص، بينهم 12 قاصرًا وصحافيان، وإصابة أكثر من 11,000 آخرين، بينهم 1244 طفلًا و153 امرأة و42 مسعفًا و59 صحافيًا.

وكان يوم 14.5.2015 الأكثر سفكًا لدماء الفلسطينيين العزل في غزة، إذ قتلت قوات الاحتلال 59 شهيدًا، من بينهم 42 متظاهرًا، بينهم 5 قاصرين ورجل من ذوي الاحتياجات الخاصة. بالإضافة لذلك، أصيب على الأقل 2771 فلسطينيا، بينهم 225 قاصرًا و12 صحافيًا و17 مسعفًا، وأصيب 1359 منهم جاء الرصاص الحي".

وأشارت بشارة إلى أن سياسة فتح النار في الجيش الإسرائيلي مخالفة للقانون الدولي، واعترفت النيابة العامة أمام المحكمة بأن إطلاق النار في غزة جاء بسبب المشاركة في المظاهرات، بمعزل عن السؤال هل كان المتظاهرون يحملون السلاح أو يشكلون خطرًا على حياة أحد؟.

كما جاء في المرافعة المكتوبة، "يشكل هذا الموقف القانوني خرقًا للقانون الدولي، وخرق للبند 8 من معاهدة روما على وجه الخصوص، ويثير شبهات جدية حول ارتكاب جيش الاحتلال جرائم حرب".

وبناء عليه، طلب مركز عدالة ومركز الميزان من المحكمة العليا البت على الفور بأن سياسة فتح النار الإسرائيلية في قطاع غزة غير قانونية ويجب الامتناع عنها.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018