الأخــبــــــار
  1. بدء توافد المواطنين للمشاركة بفعاليات مسيرات العودة
  2. اصابة مواطنين برصاص الاحتلال شرق قطاع غزة
  3. الولايات المتحدة تنوي وقف كافة المساعدات عن الفلسطينيين نهاية الشهر
  4. الاحتلال يعتقل شابا تسلل من شمال القطاع الى اسرائيل
  5. مستوطنون يقطعون 40 شجرة زيتون في المغير شرق رام الله
  6. توغل محدود لجرافات الاحتلال شمال شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة
  7. روسيا وحماس تبحثان عقد اجتماع مصالحة فلسطينية
  8. أمريكا تعتقد أن داعش نفذ هجوم منبج
  9. إسرائيل والهند تتفقان على دفع صفقات أمنية بينهما
  10. معايعة: سنستمر في رفد القطاع السياحي بالكوادر البشرية المؤهلة
  11. هيئة الأسرى: الأسير أبو دياك فقد نصف وزنه ولا ينام من شدة الألم
  12. سلاح الجو الاسرائيلي يشارك في تمرين مشترك مع بريطانيا
  13. مقتل طالبة فلسطينية في أستراليا
  14. الطقس: ارتفاع طفيف وأجواء باردة
  15. ﻧﺘﻨﻴﺎﻫﻮ يزور ﺗﺸﺎﺩ ﻳﻮﻡ ﺍﻷﺣﺪ ﺍﻟﻤﻘﺒﻞ
  16. الاحتلال يفجر منزل عائلة الاسير خليل جبارين في يطا
  17. السلطة تفرج عن المتهم ببيع اراض لليهود عصام عقل
  18. الداخلية في غزة تسلم الصيادين الـ6 للسلطات المصرية عبر معبر رفح مساءً
  19. الجيش اللبناني يعتقل المُشتبه به بالتسلل من إسرئيل إلى لبنان
  20. نفوق 4 أشبال في حديقة حيوان في رفح "بسبب البرد"

إسرائيل دخلت مرحلة التوحش ونجت من جريمة غزة

نشر بتاريخ: 17/05/2018 ( آخر تحديث: 17/05/2018 الساعة: 13:50 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
بقليل من الفهلوة الاعلامية الرخيصة التي مارسها الاعلام الاسرائيلي ، وبعض الإتصالات من وزارة الخارجية الاسرائيلية ، وبكثير جدا من الدعم الامريكي ، نجت إسرائيل بفعلتها الأخيرة في غزة . ولأنها معتادة على الشتائم والإهانات لم تؤثر فيها تظاهرات العواصم ولا شجب المنظمات الإنسانية .

توحشّت اسرائيل بكل ما في الكلمة من معنى ، قتلت متظاهرين سلميين بواسطة صواريخ الطائرات النفاثة ، وقصفتهم بالمدفعية ، وذهب رئيس الاركان جابي اّيزنكوط شخصيا ليشرف على المذبحة بأمر من نتانياهو . وكل ذلك بأسلحة امريكية وإعلام أمريكي ومال امريكي ودعم امريكي . أمريكا غرقت بدم الشعب الفلسطيني أيضا . وأياديها ملطخة بدماء الاطفال والأبرياء .

الرد العربي مقلق ووضيع ، الرد الفلسطيني مخجل ومشلول تماما . الرد التركي مشرّف وله كل الاحترام . الرد العالمي محترم .

ولو أن الاحتلال قتل 2500 من أبناء غزة وجرح 62 . لما تغيّر الموقف العربي ولا الموقف الفلسطيني ، فقد إستنفذت الحكومات العربية كل ما لديها من حيل دفاع كلامية لتخدير الجماهير بعد 70 عاما من العجز والتاّمر ، ووصلت إلى مرحلة إستمناء الإهانة والتفاخر بها وتبريرها على شاشات التلفزيون بكل وقاحة . لقد وصلت الحكومات العربية الى الهاوية حتى أعتقدت انها وصلت مرحلة ( الاستقرار ) . وهي تعلم وقد لا تعلم أنه الاستقرار في القاع . قاع العجز والمهانة والإنحطاط .

مجاملات لا تنتهي ودبلوماسية مخزية ، والشرف العربي يدوسه الجندي الاسرائيلي بنعله دون ان يضطر ليخفي ذلك . والوزراء الصهاينة يبصقون كل يوم في وجه الأنظمة العربية ، والحكومات تريد أن تقنع الجماهير أنها ليست بصقة أبدا ، وإنما هي رذاذ المطر والخير القادم من تل أبيب وواشنطن .

سنكررها كل يوم وكل ساعة . إسرائيل توحشت على العرب وعلى الفلسطينيين ، هذه هي اسرائيل الجديدة . البروفيسور توحّش ، والطبيب توحش والصحافي توحش . سائق التكسي توحش والطيار والممرض وحفار القبور ، الاشكناز توحشوا والسفارديم توحشوا . ولا أمل في بيانات الشجب .

الحل هو الذهاب الى أبعد من ذلك . وأوله طرد السفراء العرب من عواصم العرب . ووقف التنسيق الامني مع السلطة ، وصبّ كل الدعم والجهود في منظمة B D S لأنها لا تشكل أي بديل لمنظمة التحرير " الجميلة " . وإنما هي البوابة التي من خلالها سيدفع الاحتلال الثمن على جرائمه .
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018