الأخــبــــــار
  1. الصحة:استشهاد حسين أبو عويضة متأثراً باصابته بقطاع غزة
  2. ‏انتحاري يفجر نفسه في اجتماع لجبهةًالنصرة بريف ادلب السوري
  3. الاحتلال يسمح بنقل جثمان الشهيد ابو طاحون من الخليل الى القطاع
  4. استشهاد شاب من غزة متأثرا بجراح اصيب بها خلال مسيرات العودة
  5. إصابة مواطن برصاص قوات الاحتلال شرقي مدينة غزة
  6. الهيئة:النتائج الأوليةلتشريح عويسات تفيد أن سبب الوفاة جلطة قلبية حادة
  7. اصابة شاب بنيران الاحتلال في الرأس بكفر قدوم شرق قلقيلية
  8. الاحتلال ألغى تنسيق نقل جثمان الشهيد مهند ابوطاحون من الخليل لغزة
  9. مصرع شاب وإصابة آخر اثر تعرضهما لتماس كهربائي بخان يونس
  10. 200 ألف أدوا صلاة الجمعة الثانية من رمضان في المسجد الأقصى
  11. هيئة الأسرى: "البدء في عملية تشريح الشهيد عزيز عويسات في أبو كبير"
  12. اندلاع حريق بفعل طائرة ورقية بأحراش اسرائيلية شرق البريج وسط القطاع
  13. اسرائيل تدعو الاتحاد الاوروبي وقف تمويل منظمات تشجع على مقاطعتها
  14. حفيد الملكة اليزابيث يزور القدس ورام الله
  15. الطقس: جو غائم جزئيا وحار نسبيا وارتفاع على الحرارة
  16. صحفي اسرائيلي ينفي تصريحات تتعلق بنقل رسائل من اللواء فرج للشاباك
  17. الاردن: الاستيطان يهدد الامن والاستقرار في المنطقة
  18. اسطول كسر الحصار يواصل طريقه الى غزة
  19. الشاباك: اعتقال خلية نفذت عمليات اطلاق نار قرب رام الله
  20. هلال القدس بطلا لكأس فلسطين

زحالقة يدعو لاشراك فلسطينيي الداخل بالمشروع الوطني

نشر بتاريخ: 15/05/2018 ( آخر تحديث: 18/05/2018 الساعة: 08:25 )
القدس- معا - قال جمال زحالقة، رئيس حزب التجمع الوطني الديمقراطي إنه من الضروري القيام بدور سياسي ملموس، وتنظيم الفلسطينيين في أحزاب وحركات ولجان شعبية ومنظمات أهلية، وبناء هيئات وطنية عامة تشكل قيادة وطنية، مشيرًا إلى أن فلسطينيي الداخل استطاعوا بناء عدد من المؤسسات الجامعة والقيادية وفي مقدمتها "لجنة المتابعة العليا".

وأوضح أنه على الرغم من التهميش المتواصل لفلسطينيي الداخل من قبل القيادة الفلسطينية، وعدم أخذ رأيهم في اتخاذ القرار الفلسطيني، بل تجاهل قضاياهم في اجتماع المجلس الوطني الأخير، إلا أن لهم دورًا مهمًا ومميزًا يعود إلى مكانهم ومكانتهم، ولعل أبرز دور لهم في السنوات الأخيرة ما يتعلق بالقدس، وقدرتهم على الوصول إليها، والمشاركة في النشاطات الجماهيرية السياسية فيها، كما حدث في هبة القدس في تموز 2017.

وأضاف: هناك حاجة اليوم أكثر من الأمس لإشراك فلسطينيي الداخل وممثليهم في النقاش حول مستقبل الشعب الفلسطيني والمشروع الوطني، خاصة أن حقبة أوسلو، التي اختزلت دورهم كقوة احتياط لما سمي "معسكر السلام الإسرائيلي"، في طريقها إلى الانتهاء، وكذلك المعسكر المذكور انتهى عمليًا.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018