/* */
الأخــبــــــار
  1. شرطة الاحتلال تفرج عن 10 سيدات بشرط الابعاد عن الاقصى لمدة أسبوعين
  2. الرئيس امام المركزي: نحن أول من وقف ضد صفقة القرن وحاربها
  3. أمير قطر يعلن عن استثمار مباشر في تركيا بـ 15 مليار دولار
  4. انطلاق اعمال الدورة الـ 29 للمجلس المركزي الفلسطيني في رام الله
  5. الزعنون: آن الأوان لتنفيذ القرار الخاص بتعليق الاعتراف بإسرائيل
  6. رئيس البوسنة والهرسك يزور فلسطين في 28 الجاري
  7. بلدية الاحتلال تصادق على بناء 20 ألف وحدة استيطانية جديدة في القدس
  8. محكمة الاحتلال تمدد اعتقال الصحفي علاء الريماوي ليوم الأحد المقبل
  9. اذاعة الجيش: مصدر سياسي لا ينفي وجود وقف لإطلاق نار بين إسرائيل وحماس
  10. بلدية الاحتلال تصادق على بناء 20 ألف وحدة استيطانية جديدة في القدس
  11. الأحمد: التهدئة عمل وطني وليس فصائلي ويجب أن تتم باسم منظمة التحرير
  12. قوات الاحتلال تقتحم دوار الصحة وسط الخليل
  13. الأحمد: اتفاق التهدئة بين حماس وإسرائيل خيانة للشعب وقضيته الوطنية
  14. الاحتلال يفرج عن الأسيرة ابتهال ابريوش من بيت كاحل
  15. الاحتلال يعتقل خمس نساء من أمام أبواب المسجد الأقصى
  16. الخارجية:الانحياز الامريكي والصمت الدولي يشجع الاحتلال على هدم المنازل
  17. قوات الاحتلال تعتقل 8 مواطنين من الضفة
  18. مرسوم بتنصيب مروان عورتاني رئيسا لاكاديمية فلسطين للعلوم برتبة وزير
  19. جرافات الاحتلال تهدم منشأة سكنية في قرية العيسوية بمدينة القدس
  20. زوارق الاحتلال تطلق النار صوب مراكب الصيادين شمال غرب غزة دون اصابات

زحالقة يدعو لاشراك فلسطينيي الداخل بالمشروع الوطني

نشر بتاريخ: 15/05/2018 ( آخر تحديث: 18/05/2018 الساعة: 08:25 )
القدس- معا - قال جمال زحالقة، رئيس حزب التجمع الوطني الديمقراطي إنه من الضروري القيام بدور سياسي ملموس، وتنظيم الفلسطينيين في أحزاب وحركات ولجان شعبية ومنظمات أهلية، وبناء هيئات وطنية عامة تشكل قيادة وطنية، مشيرًا إلى أن فلسطينيي الداخل استطاعوا بناء عدد من المؤسسات الجامعة والقيادية وفي مقدمتها "لجنة المتابعة العليا".

وأوضح أنه على الرغم من التهميش المتواصل لفلسطينيي الداخل من قبل القيادة الفلسطينية، وعدم أخذ رأيهم في اتخاذ القرار الفلسطيني، بل تجاهل قضاياهم في اجتماع المجلس الوطني الأخير، إلا أن لهم دورًا مهمًا ومميزًا يعود إلى مكانهم ومكانتهم، ولعل أبرز دور لهم في السنوات الأخيرة ما يتعلق بالقدس، وقدرتهم على الوصول إليها، والمشاركة في النشاطات الجماهيرية السياسية فيها، كما حدث في هبة القدس في تموز 2017.

وأضاف: هناك حاجة اليوم أكثر من الأمس لإشراك فلسطينيي الداخل وممثليهم في النقاش حول مستقبل الشعب الفلسطيني والمشروع الوطني، خاصة أن حقبة أوسلو، التي اختزلت دورهم كقوة احتياط لما سمي "معسكر السلام الإسرائيلي"، في طريقها إلى الانتهاء، وكذلك المعسكر المذكور انتهى عمليًا.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018