/* */
الأخــبــــــار
  1. الأردن يطالب بوقف كل الإجراءات بحق الأقصى
  2. المجلس المركزي :التهدئة مع الاحتلال مسؤولية منظمة التحرير
  3. المجلس المركزي يؤكد استمرارقطع العلاقات السياسة مع الإدارة الأميركية
  4. المجلس المركزي يجدد رفضه لصفقة القرن
  5. الرئاسة تحذر من استمرار اغلاق الاقصى
  6. الحكومة تحذر من تصعيد الاحتلال في القدس
  7. شرطة الاحتلال تخلي المعتصمين في باب الاسباط
  8. الجمعة المقبلة ستحمل اسم "جمعة الوفاء للطواقم الطبية والإعلامية"
  9. صلوات على ابواب الاقصى ردا على اغلاقه من قبل الاحتلال ومنع صلاة المغرب
  10. شهيدان و241 اصابة برصاص الاحتلال على حدود غزة
  11. شرطة الاحتلال تخرج كافة المصلين من المسجد الأقصى
  12. استشهاد شاب برصاص الاحتلال شرق البريج
  13. مصادر اسرائيلية: شهيد بدعوى محاولة تنفيذ عملية بالقدس
  14. اصابة العشرات بالاختناق في مسيرة كفر قدوم الأسبوعية
  15. تواصل اطلاق البالونات الحارقة على مستوطنات "غلاف غزة"
  16. تركيا تتجه لإنتاج سلع بقيمة 30 مليار دولار عوضا عن المستورد
  17. شرطة اسرائيل تحقيق مع نتنياهو بملف "4000"
  18. أسرى سجن جلبوع يتصدون لقمع الاحتلال
  19. مصرع فتى من عزبة شوفة جنوب شرق طولكرم بحادث دهس
  20. إسرائيل: ما سيجري الجمعة على الحدود مع غزة هو "اختبار" لحماس

الازهر: نقل السفارة للقدس يجعل عالمنا أبعد ما يكون عن الاستقرار

نشر بتاريخ: 14/05/2018 ( آخر تحديث: 14/05/2018 الساعة: 19:06 )
القاهرة - معا -  أعرب  الأزهر الشريف وإمامه الأكبر أحمد الطيب عن استنكاره ورفضه الشديد لمضي الإدارة الأمريكية قدما في إجراءات نقل سفارتها إلى مدينة القدس المحتلة، رغم ما لقيه هذا القرار "الباطل" من رفض دولي واسع، ليأتي الاحتفال بتدشين تلك السفارة المزعومة متزامنا مع الذكرى السبعين لنكبة فلسطين، في تأكيد جديد على أن البعض يفضل الانحياز لمنطق الغطرسة والقوة على حساب قيم العدالة والحق، ما يجعل عالمنا المعاصر أبعد ما يكون عن الاستقرار والسلام.

ويأسف الأزهر للتشتت العربي والإسلامي الذي شجع بعض الدول على الانسياق وراء القرار الأمريكي، والإعلان عن نقل سفاراتها إلى القدس، ما يمثل تحديًا لمشاعر مليار ونصف مليار مسلم عبر العالم، ممن يرون انتهاك مقدساتهم ومقدسات إخوتهم المسيحيين، والعبث بتاريخها وتهويد معالمها ومحاصرة أهلها، وسط عجز وتخاذل دولي غير مسبوق، والكيل بمكيالين في القرارات الدولية وقوانينها.

ودعا الأزهر كافة الحكومات والشعوب والمؤسسات العربية والإسلامية والعالمية التي تؤمن بقيم العدل والحرية إلى الاضطلاع بواجبها القومي والديني والأخلاقي، تجاه القدس وفلسطين، وتنفيذ ما سبق إصداره من قرارات تجاه الدول التي تقوم بنقل سفاراتها إلى القدس المحتلة، كما دعا الشعوب والمؤسسات الأهلية إلى اتخاذ جميع الآليات والأساليب؛ الحضارية والسلمية، للتعبير عن دعمهم لفلسطين وشعبها، وعن رفضهم لمواقف الدول التي انحازت للاحتلال الاسرائيلي على حساب الحق العربي الفلسطيني.

وشدد الأزهر الشريف على تمسكه بعروبة القدس وهويتها الفلسطينية، وعلى مضيه قدمًا في التوعية بقضية القدس وتاريخها العربي التليد، ودعمه لنضال الشعب الفلسطيني الباسل ، من أجل التحرر واستعادة أرضه ومقدساته، مؤكدًا على أن عروبة القدس هي قضية العرب والمسلمين الأولى التي لن تموت أبدًا.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018