عـــاجـــل
أبو ردينة: شرعية القدس والجولان يحددها الشعب الفلسطيني والشعب السوري
الأخــبــــــار
  1. أبو ردينة: شرعية القدس والجولان يحددها الشعب الفلسطيني والشعب السوري
  2. اصابتان خطيرتان بحادث سير مروع على طريق البحر الميت
  3. اصابات بينها حرجة بحادث سير مروع على طريق البحر الميت
  4. إصابة صياد ونجله بنيران الاحتلال ببحر شمال غزة
  5. إصابة 7 مواطنين بغارة اسرائيلية شرق رفح
  6. الرئيس يعزي نظيره العراقي بضحايا غرق العبارة
  7. البيت الأبيض يرفض طلب الكشف عن تفاصيل مباحثات ترامب مع بوتين
  8. الجامعة العربية: الجولان أرضٌ سورية محتلة
  9. الاحتلال يعتقل فلسطينيين اجتازا الحدود جنوب قطاع غزة
  10. الاتحاد الأوروبي يرفض الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان
  11. انطلاق ماراثون فلسطين الدولي في بيت لحم
  12. الأمم المتحدة تؤكد التزامها بالقرارات الدولية بشأن الجولان السورية
  13. منخفض جوي مساء الاحد القادم ومنخفض آخر يتبعه نهاية الشهر
  14. إصابة 3 مستوطنين جراء إلقاء حارقات بين "إيتمار" و"ألون موريه" في نابلس
  15. إصابتان بصاروخ أطلقته طائرة استطلاع صوب مجموعة من الشبان شرق رفح
  16. إطلاق النار باتجاه سيارة "حاولت دهس جنود" قرب أريحا ولاذت بالفرار
  17. ترامب: آن الأوان لتعترف أمريكا بسيادة إسرائيل على الجولان
  18. انفجار جسم معلق ببالون داخل إحدى مستوطنات غلاف غزة دون إصابات
  19. إصابة شاب برصاص الاحتلال بالقدم شرق البريج وسط قطاع غزة

سفير مصر في تل أبيب يشارك في مؤتمر "هيرتسليا"

نشر بتاريخ: 09/05/2018 ( آخر تحديث: 11/05/2018 الساعة: 08:48 )
القدس - معا - شارك سفير جمهورية مصر العربية في إسرائيل حازم خيرت في المؤتمر السنوي لمركز هيرتسليا للدراسات.

وشدد السفير في كلمته على الرؤية المصرية القائمة على ضرورة إقامة الدولة الفلسطينية طبقا لقرارات الشرعية الدولية على حدود 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، ومشيراً إلى أن حل الدولتين يظل الحل الأمثل لتحقيق السلام الشامل والعادل، والذى يضمن تحقيق الاستقرار والأمن الحقيقي في منطقة الشرق الأوسط .

وأوضح السفير خيرت في كلمته، أن مبادرة السلام العربية تظل المرجعية الأولى التي يمكن على أساسها تحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، مشيراً إلى أن الدول العربية جميعها أقرت تلك المبادرة في قمة بيروت عام 2002. وفي ذات السياق، شدد السفير خيرت على ضرورة الوقف الكامل والفوري للاستيطان في الضفة الغربية، باعتباره يقوض مبدأ حل الدولتين وفرص تحقيق السلام، وضرورة تخفيف بل ورفع المعاناة عن الشعب الفلسطيني في الضفة وغزة باعتبار إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال.

كما نوه السفير خيرت إلى ضرورة إعادة قراءة خطاب الرئيس السادات أمام الكنيست عام 1977، والذي شكل نقطة الانطلاق لوضع محددات السلام في الشرق الأوسط، مؤكداً على أهمية اتسام النخب الحاكمة بالحكمة والسمو فوق الاعتبارات والمزايدات الداخلية الضيقة لتحقيق الرخاء لشعوب المنطقة، كما استعرض السفير حازم خيرت الجهود المصرية لتوحيد الصف الفلسطيني لإنهاء الانقسام.

وتطرق السفير خيرت في نهاية كلمته إلى التهديدات الإقليمية الراهنة، لاسيما فيما يتعلق بالتحديات التي تواجهها الدولة الوطنية، مشدداً على ضرورة تضافر جهود المجتمع الدولي لمحاربة آفة الارهاب واقتلاعها من جذورها، ومحاربة الأطراف التي تدعم التنظيمات الارهابية وتوفر لها الدعم المادي والملاذ الآمن.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018