/* */
الأخــبــــــار
  1. اصابة مواطن بشجار في بيت لحم
  2. الحكومة تطالب بحماية الاقصى
  3. الامم المتحدة تحذر من خطورة نفاد وقود الطوارئ بغزة
  4. تمديد الاعتقال المنزلي للشيخ رائد صلاح
  5. الاحتلال يهدم خيمة ويعتدي على مواطن بالضرب في مسافر يطا
  6. الاحتلال يسلم إخطارات لوقف البناء في محلات تجارية جنوب غرب مدينة جنين
  7. فتح: حديث حماس عن تهدئة دون دفع ثمن سياسي هراء وكذب
  8. إطلاق نار باتجاه جنود الاحتلال على حدود غزة
  9. إطلاق نار على السفارة الأميركية في أنقرة
  10. الاحتلال يعتقل 11 مواطنا ويصادر اسلحة
  11. البعثة الطبية: طواقمنا عالجت 3000 حاج
  12. بعثة الحج تؤجل تفويج الحجيج بسبب حالة الطقس
  13. هيئة الاسرى: القيادة ماضية بخدمة الاسرى وعوائلهم
  14. اسعاف فلسطيني اردني اسرائيلي يخمد نيرانا على الجسر
  15. عودة الفصائل من القاهرة الى غزة بعد مباحثات حول التهدئة والمصالحة
  16. مستشار الأمن القومي الأمريكي في إسرائيل لبحث عدة ملفات ضمنها غزة
  17. وزارة الصحة والنيابة العامة والضابطة الجمركية يغلقون مطعما في رام الله
  18. وفاة فتى متأثرا بجروح اصيب بها قبل يومين جراء سقوطه من علو في حلحول
  19. الخارجية: دولة فلسطين تتسلم تقرير الأمم المتحدة حول الحماية الدولية
  20. مصرع طفل بحادث سير شمال قطاع غزة

السنوار: وساطات لوقف مسيرات العودة

نشر بتاريخ: 09/05/2018 ( آخر تحديث: 10/05/2018 الساعة: 08:39 )
غزة- معا- قال يحيى السنوار قائد حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في قطاع غزة أن هناك وساطات لوقف مسيرة العودة الكبرى التي انطلقت في 30 مارس الماضي، مؤكدا ثقته بأن الشباب الذي حوصر في غزة على مدار 11 عاما صنع العجائب بمسيرات العودة خلال الأسابيع الماضية وسيصنعها في الأيام المقبلة.

وذكر السنوار أن "بعض الوسطاء جاؤوا قبل 30-3 وبعده.. فقلنا لهم أن نمرا مفترسا بقطاع غزة حاصروه 11 عامًا حاولوا إذلاله وقهره.. وهو انطلق وسيفتك بكل من حاصره وضيق عليه وحاول اذلاله".

وأضاف: "قلنا لهم أن كل قوى الدنيا لن تُعيد النمر المفترس إلى القفص مجددًا ومن يحاول ذلك سيفتك به هذا النمر.. قلنا أننا في حماس والفصائل سنكون جنبًا إلى جنب مع هذا النمر".

وكان السنوار يتحدث في لقاء جمعه بالقيادي في الجبهة الشعبية جميل مزهر والقيادي في الجهاد الاسلامي د جميل عليان بالمئات من الشباب الفلسطيني.

وأكد السنوار أن الشعب الفلسطيني بمسيرات العودة أربك الاحتلال الإسرائيلي وفرض قضيته على الطاولة بقوة وأحدث حالة من الجدل الكبير داخل مؤسسات الاحتلال الإسرائيلي.

وأشار السنوار إلى أن "من يظن أنها ثورة جياع أو محاصرين فهو واهم.. اليوم وكما فعل شعبنا في كل مرة يتدخل الشباب والشابات ليعيدوا التوازن للقضية الفلسطينية وإعادتها لمربعها الأصيل"

وذكر أن "القضية الفلسطينية تعيش اليوم حالة من التعقيد والتأزم جاءت مسيرات العودة كما الانتفاضة الاولى لإعادة التوازن لها".

وشدد على أن مسيرات العودة باتت نابضا حيا في قلوب أطفالنا وشبابنا ونسائنا وكل أحرار العالم، مشيرًا إلى أن شعبنا يثبت للعالم كله أن شبابنا على مستوى وعي كبير للحفاظ على حقوقه الوطنية.

وقال: إن "الفصائل تراهن على شعبنا أننا سنفرض أنفسنا على طاولة العالم وأنه لا أحد يستطيع أن يفرض علينا ما لا نريد أو لا نقبل ما لا ينسجم مع ثوابتنا وأهدافنا الوطنية".

وقال قائد حماس بغزة: "أمامنا أياما فاصلة حتى يوم 14-5 المقبل الذي تجتمع فيه ذكرى النكبة مع إجراءات نقل سفارة أمريكا إلى القدس.. نريد إطلاق هذا النمر بأقصى ما نستطيع في كل الاتجاهات لنثبت للكون أجمع اننا كفلسطينيين لا يمكن أن نقبل المهانة والذلة ونفضل أن نموت شهداء لا أن نموت ذلًا وقهرًا".

وأضاف: "لن نتخلى عن ثوابتنا وقدسنا ولو راح منا الملايين شهداء.. جاهزون أن نموت جميعًا وأن يموت معنا عشرات الالاف ولن نسمح للتنازل عن حق العودة ولن نفرط بالقدس وبحقنا بحياة كريمة في قطاع غزة وأن يكسر عنا الحصار الى غير رجعة".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018