الأخــبــــــار
  1. الكابينت يقرر تأجيل اخلاء الخان عدة اسابيع لحين ايجاد وسيلة اخرى
  2. ملك الاردن يلغي ملحقي "الباقورة والغمر" من اتفاقية السلام مع اسرائيل
  3. الاحتلال يلغي قرار تحويل محافظ القدس لمحكمة عوفر ويعقد جلسة بعد قليل
  4. انتزاع حكم ببراءة الأسيرة أريج حوشية والافراج عنها اليوم
  5. 3 قتلى بحادث سير على طريق جنين
  6. هيئات مقدسية تطالب ملك الأردن بالتحرك لتطبيق قرارات اليونسكو
  7. ردا على نتنياهو-الوزير عساف يعلن استمرار الاعتصام بالخان الأحمر
  8. قوات الاحتلال تعتقل 6 مواطنين وتزعم العثور على سلاح في الضفة
  9. الاسير المقدسي سمير أبو نعمة يدخل عامه الـ33 بسجون الاحتلال
  10. الحكومة: اعتقال محافظ القدس ومدير مخابراتها جريمة جديدة بحق الشعب
  11. غزة- اطلاق نار قرب مقر القضاء العسكري واعتقال مشتبه بهم
  12. الدفاع المدني يتعامل مع 292 حادث إطفاء وإنقاذ خلال أسبوع
  13. الاحتلال يمدد اعتقال محافظ القدس لمدة 4 ايام وتحويله لمحكمة عوفر
  14. اسرائيل تعيد فتح معابر غزة بعد اغلاق لعشرة أيام
  15. هارتس تكشف : اسرائيل تقرر وقف هدم الخان الاحمر والبحث عن حلول بديلة
  16. ثلاث كنائس تهدد باغلاق كنيسة القيامة ردا على استهداف اراضي الكنيسة
  17. الاحتلال يختطف محافظ القدس عدنان غيث من حي بيت حنينا شمال القدس
  18. المئات يتظاهرون ضد قانون الضمان بالخليل
  19. طائرات الاحتلال تستهدف مجموعة من المواطنين شرق رفح دون اصابات
  20. مصرع طفله بحادث سير في تفوح غرب الخليل

هيئة المسيرات: لا نريد خرق الحدود ولكن

نشر بتاريخ: 09/05/2018 ( آخر تحديث: 09/05/2018 الساعة: 18:58 )
غزة- معا- طالبت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار، المجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل لوقف آلة القتل، لا سيما في ظل التهديدات المتواصلة بمزيد من القتل، وتقديم المسؤولين عن ذلك للعدالة.

ودعت الهئية في مؤتمر صحفي بعزة، لمساندة الشعب الفلسطيني في نيل حقوقه بالحرية والاستقلال وتقرير المصير، ورفع الحصار الإسرائيلي فورا عن قطاع غزة وبدون شروط.

وأضافت: "لقد أصدرت إسرائيل أوامر إطلاق النار لقتل المدنيين العزل، واعتبر وزير جيش الاحتلال أڤيغدور ليبرمان "أنّه لا يوجد أبرياء في غزة"، فحتى اللحظة قتل أكثر من 42 فلسطينيا مدنيا مسالمين، كثير منهم أطفال، وإثنين من الصحفيين، وجرح أكثر من 6000، جراح كثير منهم خطيرة، وقد يبقوا معاقين مدى الحياة".

واكدت الهئية أن: "إسرائيل تزعم أن الفلسطينين يريدون خرق السياج "الحدود"، ونحن لا نحاول خرق "الحدود"، نحن نحاول - وبطريقة سلمية - أن نخرج من الفضاء المحكم الإغلاق الذي نتسمم فيه ببطء،
نحن نحاول كسر أبواب السجن الكبير، ولن نستسلم حتى نكسره ونحقق آمالنا بالحرية والعيش الكريم، ونحن نقدم الكثير من التضحيات البشرية لتحقيق ذلك، والتي لا يمكن أن نحققها بمفردنا، بل بمساعدتكم ومساندتكم لمطالبنا".

وتابعت: "تزعم إسرائيل أنها انسحبت من غزة عام 2005 ولم تعد تحتلها، ولكن الامم المتحدة وجميع منظمات حقوق الإنسان، وحتى بعض القانونيين البارزين في دولة الاحتلال مثل يورام دينشتاين، يتفقون على أن إسرائيل لا تزال هي القوة المحتلة في غزة".

وذكرت أن قطاع غزة عانى منذ أكثر من 12 سنة من حصار ظالم وغير قانوني وغير أخلاقي، بل حتى قبل ذلك كانت أوضاع غزة مأساوية، حتى أنه في عام 2003، وصف العالم البارز في علم الاجتماع، باروخ كيمرلنج، غزة بأنها "أكبر معسكر اعتقال موجود على الإطلاق".

وقالت الهيئة: "في الواقع إن 97٪ من مياه الشرب في غزة غير صالحة للاستهلاك البشري، حيث تقول سارا روي من مركز دراسات الشرق الأوسط في جامعة هارفارد: "إن البشر الأبرياء، ومعظمهم من الشباب، يتسممون ببطء بسبب المياه التي يشربونها، ومن المحتمل بسبب التربة التي يزرعون بها، كل ذلك بمعرفة وقبول المجتمع الدولي"، مضيفةً: "ماذا يعني هذا: حصار إسرائيل لمليوني شخص نصفهم من الاطفال في منطقة مكتظة بالسكان على وشك أن تصبح غير قابلة للعيش".

ولفتت إلى أنه إلى جانب الحصار المدمر الى الحصار المدمر، فإن قطاع غزة في العشرة أعوام الاخيرة تعرض للعديد من العدوانات الاسرائيلية أدت الى قتل الآلاف وجرح عشرات الآلاف، معظمهم من النساء والأطفال، فخلال عدوان (يوليو 2014) وحدها، قتلت "إسرائيل" أكثر من ٢١٥٠ فلسطينيا، منهم 550 من الأطفال وحوالي ٣٢٠ امرأة، كما دمرت أكثر من 18000 بيتاً.

وبينت الهيئة أن الشعب الفلسطيني في غزة أطلق في 30 مارس الماضي حملة سلمية واسعة تحت مسمى "مسيرات العودة الكبرى" من أجل تحقيق حقوقنا الإنسانية الأساسية وفِي مقدمتها حق العودة والعيش حياة طبيعية كريمة من خلال كسر الحصار.

وقالت: "طوال سبعين سنة، سعى اللاجئون الفلسطينيون إلى تحقيق حقهم في العودة إلى ديارهم التي هجروا منها عند قيام دولة "إسرائيل" أو ما نسميه نحن "النكبة"، وهذا الحق كفله القانون الدولي وأكده قرار مجلس الأمن 194، كما أيدته كل من منظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش. وطوال عقود طويلة من الزمن، عانينا من احتلال إسرائيلي غير قانوني ووحشي وعنصري".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018