الأخــبــــــار
  1. اصابة طفل بجروح طفيفة جراء حادث دهس شرق بيت لحم
  2. أبو شهلا: سنحلُ كافة القضايا الخلافية حول الضمان خلال شهر ثم تطبيقه
  3. نادي الاسير: انتهاء مهلة الاحتلال لعائلة أبو حميد تمهيدا لهدم منزلها
  4. الخارجية: تصعيد الاحتلال الأخير محاولة لفرض صفقة القرن
  5. الشرطة: العثور على جثة شاب 25 عاما في بئر ببلدة كفر عبوش بقلقيلية
  6. منصور: قريبا مذكرة رسمية لمجلس الامن احتجاجا على تهديدات اغتيال الرئيس
  7. الاحتلال يقتحم جامعة القدس ويحطم أبوابها ويستولي على تسجيلات كاميرات
  8. الاحتلال يهدم موقفا خاصا بأحد المنازل في بيت حنينا شمال القدس
  9. واشنطن رفضت طلب إسرائيل فرض عقوبات على لبنان
  10. جيش الاحتلال يقرر اعادة هدم منزلي شابين من يطا نفذا عملية بتل ابيب
  11. الاحتلال يعتقل 7 مواطنين من الضفة بعد عملية دهم وتفتيش
  12. اصابة شاب بجراح بالرصاص الحي خلال مواجهات في بلدة سردا شمال رام الله
  13. قوات الاحتلال تعتقل ٤ شبان من داخل محل تجاري في حي المصايف برام الله
  14. شرطة الاحتلال تقتحم مسجد قبة الصخرة
  15. الصحة:4 اصابات بالرصاص المطاطي خلال مواجهات بالنبي صالح
  16. الرئيس يتسلم دعوة رسمية لحضور قداس منتصف الليل
  17. نتنياهو: لن تُفكك أي مستوطنة ما دمت رئيسا للحكومة
  18. أبو ردينة: التحريض على حياة الرئيس تجاوز للخطوط الحمر
  19. نادي الأسير: إدارة معتقل "عتصيون" تُقدم للأسرى طعام منتهي الصلاحية
  20. المئات يعتصمون أمام رئاسة الوزراء للمطالبة باسقاط قانون الضمان

هيئة الأسرى ونادي الأسير تنعيان المحرر علي الجمال

نشر بتاريخ: 17/04/2018 ( آخر تحديث: 17/04/2018 الساعة: 10:44 )
رام الله- معا- نعت هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير الفلسطيني والأسرى والمحررين في كل محافظات الوطن، الأسير المحرر علي عوض الجمال، والذي توفي أمس عن عمر ناهز 71 عاماً، قضاها مناضلا مخلصا ووفيا لمسيرة شعبه.

وأوضحت الهيئة أن الأسير الراحل الجمال، هو صاحب أطول فترة اعتقال إداري في سجون الاحتلال الاسرائيلي، حيث قضى في الاعتقال الإداري التعسفي 9 أعوام بشكل متواصل، سطر فيه ملحمة صمود وتحد للسجانين في أقبية التحقيق.

ولد الراحل علي الجمال عام 1947، في جنين، وكان وحيد والدته، حيث استشهد والده، الفدائي عوض الجمال عام 1948 خلال معركة جنين، وعاش ونشأ وتربى في جنين، وتعلم في مدارسها، وكان حين اصبح شابا من رواد العمل السري في الحركة الوطنية الفلسطينية، وسافر الى بيروت بداية سبعينيات القرن الماضي، وقضى فيها عدة سنوات وعاد للوطن .

وتحول علي الجمال الى احد ابرز رموز وابطال الحركة الوطنية الاسيرة في فلسطين، واطلق عليه "قاهر الزنازين والشاباك"، وذلك بعد ان خاض معركة صمود وتحد للمخابرات الاسرائيلية في زنازين التعذيب في سجون الاحتلال بعدما تم اعتقاله عام 1976 اثر مقتل ضابط للمخابرات الاسرائيلية في "حسبة" جنين.

ويروي رفاق الجمال ان الاحتلال مارس بحقه كل صنوف التعذيب لفترة طويلة، لكنه صمد وشكل مدرسة في الصمود والتحدي في مواجهة السجان والسجون التي اعتقل فيها اداريا حتى عام 1982، دون تهمة او محاكمة، حتى شكل في تلك الحقبة صاحب اطول فترة اعتقال اداري في تاريخ الاحتلال.

وتزوج الراحل علي الجمال عام 1983، ورزق بثلاثة أبناء وابنتين، وتابع رحلة كفاحه وحياته لتربية ابنائه، لكن الاحتلال عاد لاستهدافه خلال انتفاضة الحجارة، حيث اعتقل مجددا وقضى عامين رهن الاعتقال الاداري ثم الاقامة الجبرية .

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018