/* */
الأخــبــــــار
  1. حالة الطقس: اجواء صافية ودافئة في معظم المناطق
  2. الاحتلال يحتجز أكثر من 2000 شاحنة مُحملة بالبضائع لغزة
  3. قائم منذ 25 عاما- مقدسي يهدم منزله في سلوان بيده
  4. ابعاد النائب زحالقة شهراً عن الكنيست لوصفه ديختر بالقاتل
  5. سفن كسر الحصار تنطلق من ميناء "باليرمو" نحو غزة
  6. الاسير حسن شوكه يواصل اضرابه عن الطعام منذ 46 يوما
  7. إجلاء بيوت في مستوطنة "بيت عين" شمال الخليل بسبب حريق كبير في المنطقة
  8. إصابة مستوطنة بجروح بعد رشق مركبتها بالحجارة جنوب نابلس
  9. نتنياهو يوقف قانون الرقابة على شبكات التواصل الاجتماعي
  10. الجيش والمخابرات الإسرائيلية يطلبان تشديد الضغوط على سكان غزة
  11. الاحتلال يعتقل 26 مواطنا بعد عملية دهم وتفتيش
  12. ايهود باراك: نتنياهو يقود نحو دولة واحدة ذات أكثرية مسلمة
  13. اسرائيل: إذا لم تتوقف البالونات المشتعلة سنبدأ عملية عسكرية ضد غزة
  14. نتنياهو: أقنعنا ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران
  15. مسؤول إيراني: مستعدون لتخصيب اليورانيوم إن فشلت المفاوضات مع أوروبا
  16. مصادر لمعا:استئناف عمل معبر رفح وبدء عودةالعالقين بعدإصلاح الخلل الفني
  17. ترامب: الإنفاق الدفاعي لـ"الناتو" تجاوز 33 مليار دولار
  18. الأمم المتحدة: نعمل مع مصر وإسرائيل والسلطة الفلسطينية لمنع انفجار غزة
  19. "الشعبية" تنظم احتفالاً تأبينياً بذكرى استشهاد براء الحمامدة
  20. العالول: هناك أفكار جديدة لتحقيق المصالحة ولن نفرط بها

هيئة الأسرى ونادي الأسير تنعيان المحرر علي الجمال

نشر بتاريخ: 17/04/2018 ( آخر تحديث: 17/04/2018 الساعة: 10:44 )
رام الله- معا- نعت هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير الفلسطيني والأسرى والمحررين في كل محافظات الوطن، الأسير المحرر علي عوض الجمال، والذي توفي أمس عن عمر ناهز 71 عاماً، قضاها مناضلا مخلصا ووفيا لمسيرة شعبه.

وأوضحت الهيئة أن الأسير الراحل الجمال، هو صاحب أطول فترة اعتقال إداري في سجون الاحتلال الاسرائيلي، حيث قضى في الاعتقال الإداري التعسفي 9 أعوام بشكل متواصل، سطر فيه ملحمة صمود وتحد للسجانين في أقبية التحقيق.

ولد الراحل علي الجمال عام 1947، في جنين، وكان وحيد والدته، حيث استشهد والده، الفدائي عوض الجمال عام 1948 خلال معركة جنين، وعاش ونشأ وتربى في جنين، وتعلم في مدارسها، وكان حين اصبح شابا من رواد العمل السري في الحركة الوطنية الفلسطينية، وسافر الى بيروت بداية سبعينيات القرن الماضي، وقضى فيها عدة سنوات وعاد للوطن .

وتحول علي الجمال الى احد ابرز رموز وابطال الحركة الوطنية الاسيرة في فلسطين، واطلق عليه "قاهر الزنازين والشاباك"، وذلك بعد ان خاض معركة صمود وتحد للمخابرات الاسرائيلية في زنازين التعذيب في سجون الاحتلال بعدما تم اعتقاله عام 1976 اثر مقتل ضابط للمخابرات الاسرائيلية في "حسبة" جنين.

ويروي رفاق الجمال ان الاحتلال مارس بحقه كل صنوف التعذيب لفترة طويلة، لكنه صمد وشكل مدرسة في الصمود والتحدي في مواجهة السجان والسجون التي اعتقل فيها اداريا حتى عام 1982، دون تهمة او محاكمة، حتى شكل في تلك الحقبة صاحب اطول فترة اعتقال اداري في تاريخ الاحتلال.

وتزوج الراحل علي الجمال عام 1983، ورزق بثلاثة أبناء وابنتين، وتابع رحلة كفاحه وحياته لتربية ابنائه، لكن الاحتلال عاد لاستهدافه خلال انتفاضة الحجارة، حيث اعتقل مجددا وقضى عامين رهن الاعتقال الاداري ثم الاقامة الجبرية .

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018