الأخــبــــــار
  1. اشتعال حريق في أحراش موقع ملكة بفعل الطائرات الورقية الحارقة شرق غزة
  2. الاحتلال يعتقل الصحفية منال الجعبري قرب المسجد الابراهيمي
  3. ثلاث اصابات برصاص الاحتلال على الحدود الشرقية لقطاع غزة
  4. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  5. الوقائي يقبض على أشخاص سرقوا 10 آلاف دولار من مواطن بنابلس
  6. الاحتلال يعتقل شابا ويعتدي عليه على حاجز الكونتينر شمال شرق بيت لحم
  7. نصرالله: لدى حزب الله صواريخ قادرة على ضرب أي نقطة في إسرائيل
  8. إصابة مواطن برصاص الاحتلال في مخيم العودة شرق خان يونس
  9. حماس تنعى الشهيد فادي البطش الذي اغتيل في ماليزيا
  10. عائلة البطش تتهم "الموساد" باغتيال ابنها فادي بماليزيا
  11. طائرة ورقية مشتعلة تحرق مخزنا زراعيا داخل إحدى مستوطنات محيط غزة
  12. الصحة: ارتفاع حصيلة اليوم على حدود غزة الى 645 اصابة
  13. الصحة : استشهاد سعد عبد المجيد عبد العال ابو طه شرق خان يونس
  14. الصحة: استشهاد الطفل محمد ابراهيم ايوب (15 عاما) من جباليا
  15. السنوار يشارك في فعاليات الجمعة الرابعة من مسيرات العودة شرق غزة
  16. ليبرمان خلال جولة على حدود غزة: قادرون على خوض حرب على عدة جبهات
  17. جيش الاحتلال يستهدف سيارة صحافة بقنابل الغاز في منطقة ملكة شرق غزة
  18. الصحة: استشهاد احمد رشاد العثامنة 24 عاما برصاص الاحتلال شمال قطاع غزة
  19. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل
  20. مستوطنون يقتلعون 100 شجرة زيتون في بورين جنوب نابلس

هيئة الأسرى ونادي الأسير تنعيان المحرر علي الجمال

نشر بتاريخ: 17/04/2018 ( آخر تحديث: 17/04/2018 الساعة: 10:44 )
رام الله- معا- نعت هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير الفلسطيني والأسرى والمحررين في كل محافظات الوطن، الأسير المحرر علي عوض الجمال، والذي توفي أمس عن عمر ناهز 71 عاماً، قضاها مناضلا مخلصا ووفيا لمسيرة شعبه.

وأوضحت الهيئة أن الأسير الراحل الجمال، هو صاحب أطول فترة اعتقال إداري في سجون الاحتلال الاسرائيلي، حيث قضى في الاعتقال الإداري التعسفي 9 أعوام بشكل متواصل، سطر فيه ملحمة صمود وتحد للسجانين في أقبية التحقيق.

ولد الراحل علي الجمال عام 1947، في جنين، وكان وحيد والدته، حيث استشهد والده، الفدائي عوض الجمال عام 1948 خلال معركة جنين، وعاش ونشأ وتربى في جنين، وتعلم في مدارسها، وكان حين اصبح شابا من رواد العمل السري في الحركة الوطنية الفلسطينية، وسافر الى بيروت بداية سبعينيات القرن الماضي، وقضى فيها عدة سنوات وعاد للوطن .

وتحول علي الجمال الى احد ابرز رموز وابطال الحركة الوطنية الاسيرة في فلسطين، واطلق عليه "قاهر الزنازين والشاباك"، وذلك بعد ان خاض معركة صمود وتحد للمخابرات الاسرائيلية في زنازين التعذيب في سجون الاحتلال بعدما تم اعتقاله عام 1976 اثر مقتل ضابط للمخابرات الاسرائيلية في "حسبة" جنين.

ويروي رفاق الجمال ان الاحتلال مارس بحقه كل صنوف التعذيب لفترة طويلة، لكنه صمد وشكل مدرسة في الصمود والتحدي في مواجهة السجان والسجون التي اعتقل فيها اداريا حتى عام 1982، دون تهمة او محاكمة، حتى شكل في تلك الحقبة صاحب اطول فترة اعتقال اداري في تاريخ الاحتلال.

وتزوج الراحل علي الجمال عام 1983، ورزق بثلاثة أبناء وابنتين، وتابع رحلة كفاحه وحياته لتربية ابنائه، لكن الاحتلال عاد لاستهدافه خلال انتفاضة الحجارة، حيث اعتقل مجددا وقضى عامين رهن الاعتقال الاداري ثم الاقامة الجبرية .

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018