/* */
الأخــبــــــار
  1. اسرائيل تقرر توسيع مساحة الصيد في بحر غزة
  2. حركة المبادرة الوطنية تقرر عدم المشاركة في اجتماعات المجلس المركزي
  3. مسؤول في حكومة ترامب: نريد وقف إطلاق نار في غزة مع السلطة أو بدونها
  4. اصابة مواطنين برصاص قناصة الاحتلال على حدود غزة
  5. اسرائيل تبلغ الجانب الفلسطيني قرارها فتح معبر ابو سالم بدءا من يوم غد
  6. الاحتلال يهدم منزلا في بلدة دير دبوان شرق رام الله
  7. الاحتلال يطرد أربع عائلات من خربة يرزة بالاغوار بحجة التدريبات
  8. لجنة الانتخابات:تأجيل إنتخابات بلديتي تفوح وبيت عوا
  9. التربية: الوفد الكويتي يصل غزة ويبدأ إجراءات التعاقد مع معلمين
  10. مسيرة ضخمة للمستوطنين قرب الحرم الابراهيمي بالخليل
  11. مفوض "الاونروا" يعقد اجتماعا الخميس لبحث بدء العام الدراسي
  12. الحكومة: عطلة عيد الأضحى تبدأ من صباح الاثنين وتنتهي مساء يوم الجمعة
  13. الاحتلال يعلن اعتقال 3 شبان قرب دير الحطب بحوزتهم عبوات انبوبية
  14. وفد قيادة لجان المقاومة يغادر قطاع غزة للمشاركة في حوارات القاهرة
  15. سابقة- بطلب من النيابة بفلسطين الانتربول يقبض على متهم بقضية اغتصاب
  16. الاحتلال يجرف أراض في قرية عينابوس جنوب نابلس لتوسعة مستوطنة "ايتسهار"
  17. الاحتلال يعتقل 29 مواطنا ويأخذ قياسات منزل "خنساء فلسطين"
  18. الديمقراطية تقرر مقاطعة جلسات المركزي وعدم المشاركة فيها
  19. اصابة شابين واعتقال اخرين في بيت امر
  20. الاحتلال يعتقل سيدة بعد الاعتداء عليها في الاقصى

عائلة سلامة تنتظر بفارغ الصبر ابنها الأسير

نشر بتاريخ: 16/04/2018 ( آخر تحديث: 17/04/2018 الساعة: 11:15 )
سلفيت- معا- تنتظر عائلة الاسير يحيى سلامة من بلدة بروقين غرب سلفيت، لحظة الافراج عنه من سجون الاحتلال واحتضانه ورؤيته حرا طليقا على احر من الجمر .. فتعد الدقائق والساعات وتواصل العمل الليل بالنهار في تجهيز منزله والتحضير لإستقباله.

وزارت "معا" العائلة لتنقل أجواء التحضيرات والفرح لاستقبال إبنها والذي أمضى عشر سنوات من عمره داخل سجون الاحتلال، والدته تجلس وعلامات الصبر والفرح على محياها، لتتحدث بشوق وألم فراق فلذة كبدها قائلة: "كأن عقارب الساعة لا تسير، وكلما اقترب موعد خروجه المقرر بعد غد الأربعاء يكون الوقت طويل، ربما من لهفتي لرؤيته حرا بين إخوته وأولاده، عشر سنوات لا يعلم بقسوتها غير الله، عشنا جميع لحظات المشاعر، القهر والحرمان والحسرة، كنت دائما أدعو الله رؤية يحيى بيننا، وإحتضانه".

وعن التحضيرات تواصل والدة يحيى حديثها "نعمل على تجهيز اثاث لمنزله الذي قمنا ببنائه له اثناء وجوده في السجن، اضافة الى ذلك أواصل تحضير الاكلات التي يحبها، ولم يتذوقها منذ عشر سنوات كالزغاليل ومقدوس الباذنجان"، وبعدها تنهدت وأخذت صورته تقبلها بصمت ليخيم السكون على المكان.

وتحدث والده لـ معا وتكاد الكلمات لا تخرج من حنجرته من شدة الفرح، قائلا "الحمد لله إستجاب الله لدعواتي، بخروجه من السجن قبل أن يحدث لي شيء، حسرة بعده عني كانت تدمي قلبي، وخصوصا عند رؤية ابنائه أمام عيني، من ناحية، والتخلص من معاناة الزيارة من ناحية أخرى، حيث الإذلال والقهر الذي يسببه لنا المحتل، أيام وستعود الفرحة الى منزلنا بعد أن غابت منذ عشر سنوات"، متمنيا أن يتحرر جميع الاسرى من سجون الإحتلال.

يذكر ان الاسير يحيى سلامة (33 عاما) الذي يعمل في صفوف الأمن الوطني اعتقل بتاريخ 27/4/2008 اثناء توجهه الى عمله في رام الله، وحكم الاحتلال عليه بالسجن بعشر سنوات، وهو يعاني من عدة امراض، ومشاكل بالقلب، وفي يده كتلة دهنية، وله ثلاثة أبناء.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018