الأخــبــــــار
  1. قوات الاحتلال تعتقل ٤ شبان من داخل محل تجاري في حي المصايف برام الله
  2. شرطة الاحتلال تقتحم مسجد قبة الصخرة
  3. الصحة:4 اصابات بالرصاص المطاطي خلال مواجهات بالنبي صالح
  4. الرئيس يتسلم دعوة رسمية لحضور قداس منتصف الليل
  5. نتنياهو: لن تُفكك أي مستوطنة ما دمت رئيسا للحكومة
  6. أبو ردينة: التحريض على حياة الرئيس تجاوز للخطوط الحمر
  7. نادي الأسير: إدارة معتقل "عتصيون" تُقدم للأسرى طعام منتهي الصلاحية
  8. المئات يعتصمون أمام رئاسة الوزراء للمطالبة باسقاط قانون الضمان
  9. الاحتلال يهدم منزلا ويعتقل صاحبه في قرية الجفتلك بالأغوار
  10. استشهاد شاب تعرض لإطلاق النار من قبل قوات الاحتلال في إذنا غرب الخليل
  11. الاحتلال يعتقل 28 مواطنا من الضفة
  12. إصابة مواطن برصاص الاحتلال قرب بلدة إذنا غرب الخليل
  13. منظمات صهيونية توزع ملصقات تدعو لقتل أبو مازن ردا على عملية عوفرا
  14. الرئاسة: سنتخذ قرارات مصيرية لوقف الاعتداءات الإسرائيلية
  15. الاحتلال يعتقل تاجرا على معبر بيت حانون
  16. مستوطنون يهاجمون المركبات الفلسطينية على حاجز حوارة جنوب نابلس.
  17. عباس زكي: لا يمكن أن نقبل بسلام العبيد ونقبل بما رفضه ياسر عرفات
  18. نقابة الصحفيين: اقتحام وفا انتهاك فاضح بحق الاعلام الفلسطيني
  19. مراسل معا: إصابة شابين برصاص قوات الاحتلال في البيرة
  20. إصابة مسعف بقنبلة غاز ومواطن برصاص الاحتلال خلال التظاهرات شمال القطاع

نقيب الصحفيين: لن يفلت من ارتكب جرائم بحق صحفيي فلسطين

نشر بتاريخ: 16/04/2018 ( آخر تحديث: 16/04/2018 الساعة: 16:44 )
رام الله - معا - تعهدت نقابة الصحفيين الفلسطينيين، اليوم الاثنين، بعدم إفلات ساسة وجنود الاحتلال مرتكبي جرائم الحرب بحق الصحفيين الفلسطينيين من العقاب.

جاء ذلك خلال اعتصام نفذه عشرات الصحفيين بدعوة من نقابتهم في مجمع فلسطين الطبي في رام الله، تنديدا بمحاولة قوات الاحتلال قتل الزميل الصحفي أحمد أبو حسين الجمعة الماضية في غزة، والذي نقل مساء أمس إلى المجمع الطبي لخطورة إصابته.

وقال وزير الصحة د. جود عواد، إن هناك اهتمام من الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء رامي الحمد الله بعلاج الصحفي أبو حسين، ويوجد تعليمات مباشرة لتوفير كل ما يلزم من علاج أو تحويلات طبية له.

بدوره، قال نقيب الصحفيين ناصر أبو بكر خلال الاعتصام إن النقابة تتعهد بعدم إفلات ساسة وجنود الاحتلال مرتكبي جرائم الحرب بحق الصحفيين الفلسطينيين من العقاب، مضيفا أن محاولة اغتيال الزميل أبو حسين تضاف إلى سجل جرائم دولة الاحتلال بحق الصحفيين، والتي كان آخرها اغتيال الزميل ياسر مرتجى.

وأشار أبو بكر إلى أن هذه الجريمة لن تمر، وسنرى مرتكبي الجرائم بحق الصحفيين يلاحقون في المطارات والمحاكم الدولية، فكل المؤسسات الدولية معنا ضد هذه الجرائم.

وأوضح أبو بكر خلال الاعتصام الذي تزامن مع الذكرى العاشرة لاستشهاد الصحفي فضل شناعة، أن قوات الاحتلال ارتكبت هذه الجريمة مع سبق الاصرار والترصد، واستخدمت سلاحا محرما دوليا في استهداف الزميل أبو حسين، وهو عبارة عن رصاص متفجر تنتج عنه شظايا مثل "الشفرات" تهتك أعضاء الجسم من الداخل، وهو ما زاد من خطورة الحالة الصحية للزميل أبو حسين.

وأشار أبو بكر إلى أن الحالة الصحية للزميل أبو حسين حرجة نتيجة إصابته برصاصة في بطنه يوم الجمعة الماضي خلال تغطية المسيرات على الحدود شرق غزة، أدت إلى تهتك بعض أعضائه الداخلية.

من جهته، قال المدير الطبي لمجمع فلسطين الطبي د. أحمد البيتاوي إن أبو حسين أدخل غرفة العمليات وهو في حالة حرجة، وتم إجراء اللازم له، حيث تبين أنه أصيب برصاص الاحتلال نتج عنها تهتك في أعضائه الداخلية.

وأضاف د. البيتاوي أنه يتواجد في غرفة العمليات طاقم طبي مكون من عشرة أطباء ذوي خبرة وكفاءة ومن مختلف التخصصات.

من ناحيته، قال وكيل وزارة الإعلام فايز أبو عيطة، إن الوزارة لن تقف مكتوفة الأيدي تجاه الجرائم التي ترتكب، وأن وسائل الاعلام الفلسطينية تقوم بمهمة وطنية وليست وظيفية، وجرائم الاحتلال لن تثنيها عن مواصلة رسالتها.

وأوضح أن الوزارة ستقدم الدعم لوسائل الإعلام الوطنية، لفضح ممارسات الاحتلال وجرائمه بحق شعبنا.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018