الأخــبــــــار
  1. استشهاد عبد الله الشمالي من غزة متأثرا بجراحه التي أصيب بها قبل ايام
  2. شرطة رام الله تلاحق المركبات التي تقوم بازعاج المواطنين بالتشحيط
  3. إصابة مستوطن جراء تعرض حافلة ببلدة حزما للرشق بالحجارة
  4. اشتعال حريق في أحراش موقع ملكة بفعل الطائرات الورقية الحارقة شرق غزة
  5. الاحتلال يعتقل الصحفية منال الجعبري قرب المسجد الابراهيمي
  6. ثلاث اصابات برصاص الاحتلال على الحدود الشرقية لقطاع غزة
  7. مئات المستوطنين يقتحمون منطقة الاثار في سبسطية تحت حراسة جيش الاحتلال
  8. الوقائي يقبض على أشخاص سرقوا 10 آلاف دولار من مواطن بنابلس
  9. الاحتلال يعتقل شابا ويعتدي عليه على حاجز الكونتينر شمال شرق بيت لحم
  10. نصرالله: لدى حزب الله صواريخ قادرة على ضرب أي نقطة في إسرائيل
  11. إصابة مواطن برصاص الاحتلال في مخيم العودة شرق خان يونس
  12. حماس تنعى الشهيد فادي البطش الذي اغتيل في ماليزيا
  13. عائلة البطش تتهم "الموساد" باغتيال ابنها فادي بماليزيا
  14. طائرة ورقية مشتعلة تحرق مخزنا زراعيا داخل إحدى مستوطنات محيط غزة
  15. الصحة: ارتفاع حصيلة اليوم على حدود غزة الى 645 اصابة
  16. الصحة : استشهاد سعد عبد المجيد عبد العال ابو طه شرق خان يونس
  17. الصحة: استشهاد الطفل محمد ابراهيم ايوب (15 عاما) من جباليا
  18. السنوار يشارك في فعاليات الجمعة الرابعة من مسيرات العودة شرق غزة
  19. ليبرمان خلال جولة على حدود غزة: قادرون على خوض حرب على عدة جبهات
  20. جيش الاحتلال يستهدف سيارة صحافة بقنابل الغاز في منطقة ملكة شرق غزة

هارتس: ورقة ترامب الخطيرة قد تشعل شرارة الحرب

نشر بتاريخ: 12/04/2018 ( آخر تحديث: 13/04/2018 الساعة: 08:15 )
بيت لحم- معا- قالت صحيفة هارتس الاسرائيلية إن المواجهة الحاسمة في سوريا قد تشعل شرارة الإشتباكات الإسرائيلية - الإيرانية من جهة، والأميركية - الروسية من جهة أخرى، ولا سيّما بعد التهديد الذي أطلقه الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن نيته ضرب سوريا بصوارخ جديدة وذكية.

وعلى لسان كاتب الصحيفة شيمي شاليف " بعد مرور 7 سنوات على الحرب، تحوّلت سوريا إلى منطقة مواجهة ما بين إسرائيل وإيران، على مستوى إقليمي، وما بين روسيا والغرب، على مستوى عالمي, وأنّ الردّ الأميركي المرتقب على الهجوم الكيماوي المزعوم على دوما، قد يكون نقطة البداية لسلسلة من ردات الفعل التي قد تؤدّي الى التصعيد، إن لم تشعل حريقًا".

ولفت الى أنّ نبرة روسيا تغيّرت، فقد انتقدت موسكو بشدّة إسرائيل على قصف قاعدة T4 الجويّة في سوريا. من جانبها، تأمل إيران في أن تستفيد من الموقف الروسي، أمّا اسرائيل فكرّرت الإعلان بأنّها ترفض التوسّع الإيراني في سوريا باعتباره "خطًا أحمر".

واعتبر الكاتب أنّ الرئيس السوري بشار الأسد هو آخر شخص مهتمّ بتحويل سوريا الى ساحة معركة للقوى الخارجية. فقد كان على وشك الخروج منتصرًا من حرب دامية استمرّت لسبع سنوات، وكان على أهبة المباشرة بإعادة إعمار بلاده، ولكنّ الأحداث الكيماويّة الأخيرة قلبت الموازين.

ولتركيا حالتها الخاصّة، فهي لا ترغب بالأسد وتعارض التوسّع الإيراني في سوريا، وما يهمّها هو "إحتواء" أو السيطرة على المناطق الكرديّة في شمال سوريا وغرب العراق. ولذلك عزّز الرئيس التركي رجب طيب أردوغان علاقاته مع نظيره الروسي، بالرغم من أهدافهما ومصالحهما المتعارضة في سوريا.

أمّا عن ترامب الذي يحمل الورقة الأخطر في سوريا، فيبدو من خلال تصريحاته وتغريداته أنّه ينوي ضرب سوريا قريبًا مع أو بدون حلفاء، بحسب الكاتب.

وبعد استعراض مصالح القوى الخارجيّة في سوريا، قال الكاتب إنّ عددًا كبيرًا من اللاعبين والقوى التي تضمّ "حزب الله" و"حركة حماس" على استعداد للتصرّف، توازيًا مع ارتفاع حدّة التوتّر، فهناك عدد كبير من المصالح المختلفة في نفس الساحة بالوقت عينه.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018