عـــاجـــل
صافرات الإنذار تدوي الآن في مناطق غلاف غزة
عـــاجـــل
الصحة: اصابة مواطن جراء استهداف قوات الاحتلال لشرق غزة
عـــاجـــل
جيش الاحتلال: الهجمات على قطاع غزة ستستمر في الساعات القادمة
عـــاجـــل
الداخلية بغزة: الاجهزة الامنية في حالة استنفار وجاهزية
الأخــبــــــار
  1. صافرات الإنذار تدوي الآن في مناطق غلاف غزة
  2. الصحة: اصابة مواطن جراء استهداف قوات الاحتلال لشرق غزة
  3. نصر الله يبحث مع حماس العدوان الاسرائيلي على غزة
  4. اصابة شاب بجراح خطيرة بحادث سير بمنطقة باب الزقاق في بيت لحم
  5. الاحتلال يقصف بصاروخ تحذيري منزل مسؤول بحماس تمهيدا لهدمه بالشجاعية
  6. اسرائيل تفتح الملاجئ بشعاع ٨٠ كم عن غزة
  7. بعد قرار الجولان- الرئيس: السيادة لا تقررها اسرائيل ولا امريكا
  8. تلفزيون اسرائيل: اغتيال مسؤول بحماس خلال قصف مقر مخابراتها
  9. غارة شرق جباليا بالقرب من المقبرة الشرقية واستهداف لمنطقة السودانية
  10. ناطق باسم جيش الاحتلال: تم توسيع نطاق القصف ضد قطاع غزة
  11. الشرطة: اصابة 5 اطفال بانفجار لغم من مخلفات الاحتلال جنوب شرق بيت لحم
  12. بعد تل أبيب- المدن الاسرائيلية الاخرى تفتح الملاجيء
  13. دمشق:الكون بأسره لا يستطيع تغيير حقيقة تاريخية خالدة أن الجولان لسوريا
  14. استهداف محيط جبل المنطار شرق الشجاعية
  15. الطيران الحربي يدمر مبنى شركة الملتزم بعد استهدافه بعدة صواريخ تحذيرية
  16. نجاة مجموعة من المواطنين باستهداف خانيونس

إسرائيل: اليسار ضد دعوة رئيس هندوراس لاحتفال المشاعل

نشر بتاريخ: 08/04/2018 ( آخر تحديث: 09/04/2018 الساعة: 12:04 )
بيت لحم- معا- طالبت رئيسة حزب "ميرتس" الإسرائيلي المعارض تمار زاندبيرغ، وزيرة الثقافة ميري ريغيف، بإلغاء مشاركة رئيس هندوراس خوان أورلاندو هيرنانديز، في مراسم "إيقاد المشاعل" في القدس، بحجة أنه "استبدادي يترأس نظاما قمعيا معروفا بسجله الحالك في مجال حقوق الانسان"، ورفضت ريغيف هذه المطالب.

وقالت زاندبيرغ في برقية أرسلتها إلى ريغيف إن "حكومة هندوراس تمارس التعذيب والاغتصاب وتنفذ احكام إعدام بحق صحفيين ونشطاء في مجال جودة البيئة".

رئيس هندوراس هو أول زعيم أجنبي يوقد المشاعل، بحسب ما أعلنت عنه ريغيف، التي وصف هيرنانديز "بأفضل رجل بالعالم".

وتسدل "مراسيم إيقاد المشاعل" التي تقام سنويا في ساحة قبر تيودور هرتزل، وتشرف عليها وزارة الثقافة الإسرائيلية، الأيام التي تخصصها إسرائيل لإحياء ذكرى قتلاها في الحروب والعمليات، وتفتتح احتفالات ما يسمى بيوم الاستقلال.

ووصفت زاندبيرغ قرار دعوة رئيس هندوراس "بالفضيحة"، ويرمي إلى تبرير مشاركة رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو في المراسم.
ووقع سجال بين رئيس الكنيست يولي أدلشتين ونتنياهو، وكلاهما من حزب الليكود، حول مراسم "إيقاد المشاعل" على خلفية إصرار نتنياهو إلقاء خطاب في المراسيم، في ظل معارضة أدلشتين على ذلك.
ويهدد أدلشتين بمقاطعة المراسيم بحال حضر نتنياهو، في الوقت الذي أعلن الرئيس الإسرائيلي رؤوفين (روبي) ريفلين، عدم نيته حضور المراسيم بشكل استثنائي، بسبب السجال.
من جانبها، دافعت ريغيف عن زيارة هيرنانديز، قائلة "نحن سعداء بأن رئيس هندوراس، عمل على دفع العلاقات الودودة بين البلدين، منذ تسلمه منصبه"، مضيفة "كان من الأفضل لكل اليساريين، وعلى رأسهم زاندبيرغ، أن يحافظوا على هيبة المراسيم، وعلى مصالح إسرائيل بشكل عام، بدلا من البحث عن عنوانين في الصحف".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018