الأخــبــــــار
  1. أبو شهلا: سنحلُ كافة القضايا الخلافية حول الضمان خلال شهر ثم تطبيقه
  2. نادي الاسير: انتهاء مهلة الاحتلال لعائلة أبو حميد تمهيدا لهدم منزلها
  3. الخارجية: تصعيد الاحتلال الأخير محاولة لفرض صفقة القرن
  4. الشرطة: العثور على جثة شاب 25 عاما في بئر ببلدة كفر عبوش بقلقيلية
  5. منصور: قريبا مذكرة رسمية لمجلس الامن احتجاجا على تهديدات اغتيال الرئيس
  6. الاحتلال يقتحم جامعة القدس ويحطم أبوابها ويستولي على تسجيلات كاميرات
  7. الاحتلال يهدم موقفا خاصا بأحد المنازل في بيت حنينا شمال القدس
  8. واشنطن رفضت طلب إسرائيل فرض عقوبات على لبنان
  9. جيش الاحتلال يقرر اعادة هدم منزلي شابين من يطا نفذا عملية بتل ابيب
  10. الاحتلال يعتقل 7 مواطنين من الضفة بعد عملية دهم وتفتيش
  11. اصابة شاب بجراح بالرصاص الحي خلال مواجهات في بلدة سردا شمال رام الله
  12. قوات الاحتلال تعتقل ٤ شبان من داخل محل تجاري في حي المصايف برام الله
  13. شرطة الاحتلال تقتحم مسجد قبة الصخرة
  14. الصحة:4 اصابات بالرصاص المطاطي خلال مواجهات بالنبي صالح
  15. الرئيس يتسلم دعوة رسمية لحضور قداس منتصف الليل
  16. نتنياهو: لن تُفكك أي مستوطنة ما دمت رئيسا للحكومة
  17. أبو ردينة: التحريض على حياة الرئيس تجاوز للخطوط الحمر
  18. نادي الأسير: إدارة معتقل "عتصيون" تُقدم للأسرى طعام منتهي الصلاحية
  19. المئات يعتصمون أمام رئاسة الوزراء للمطالبة باسقاط قانون الضمان
  20. الاحتلال يهدم منزلا ويعتقل صاحبه في قرية الجفتلك بالأغوار

النائب ابو عرار: الارهاب ينمو في المستوطنات باشراف الحكومة

نشر بتاريخ: 04/04/2018 ( آخر تحديث: 10/04/2018 الساعة: 11:11 )
القدس - معا - بعد عمليات الارهاب اليهودي الذي عّم مدن الضفة الغربية تحت مسمى "تدفيع الثمن" وهو الاسم الذي فيه دفاع عن الارهاب وكأنه ردة فعل! والتي كان اخرها الليلة الماضية في قلقيلية، عقب النائب طلب ابو عرار بقوله:" في اعقاب استمرار العمليّات الإرهابية والتخريبية التي يقوم بها المستوطنون الذين تحميهم إله الحرب الاسرائيلية بحجة انهم مظلومين، علما انهم يعيشون على ارض مغتصبة ومحتلة، نوجه أسئلة للحكومة اسرائيل بحاجة للإجابة عنها عمليا، وليس كلاما، هل اسرائيل تدعم الارهاب؟ ام ان الإرهابيين اليهود هم ذراع سري للجيش؟ وتأتي هذه التساؤلات في غياب إلقاء القبض على الإرهابيين الذين كرروا فعلتهم مرارا.

حتى ان عمليات الارهاب اليهودية تُحسّن في تسميتها، وتسمي نفسها، وتسميها الصحافة العبرية "تدفيع الثمن"، وكأنها اعمال دفاع عن النفس، كما ان الجيش الاحتلال يعمل لتجميل صورته ولإظهار انه الجيش "الاخلاقي" من خلال تسميته بجيش "الدفاع"، وكأنه وجد للدفاع عن حق، وكأنه "منزه" عن الأخطاء.

علما ان هذه العمليات أدت الى ارهاب الكثير من الفلسطينيين في الاراضي المحتلة 67 وانتشر ارهابهم للداخل لتخاذل الأمن الاسرائيلي في لجم هؤلاء، كما ان هذه الاعمال أدت الى حرق الشهيد ابو خضير وعائلة دبابشة الفلسطينية في ابشع صور الارهاب اليهودي المسكوت عنه من قبل الحكومة بعدم لجمه، حيث ان دفيئات هذا الارهاب تُنمّى في المستوطنات التي تدعمها وتشرف عليها الحكومة الاسرائيلية.
فعلى اسرائيل وضع يدها على الإرهابيين اليهود، وإخراج العديد من الجمعيات، والحركات الصهيونية الإرهابية خارج القانون، كيفما تعمل ليل نهار مع الجمعيات اليسارية مع العلم انه ليس هناك وجه مقارنة بين من يدافع عن حق، وبين مجرم".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018