/* */
الأخــبــــــار
  1. شهيدان و241 اصابة برصاص الاحتلال على حدود غزة
  2. شرطة الاحتلال تخرج كافة المصلين من المسجد الأقصى
  3. استشهاد شاب برصاص الاحتلال شرق البريج
  4. مصادر اسرائيلية: شهيد بدعوى محاولة تنفيذ عملية بالقدس
  5. اصابة العشرات بالاختناق في مسيرة كفر قدوم الأسبوعية
  6. تواصل اطلاق البالونات الحارقة على مستوطنات "غلاف غزة"
  7. تركيا تتجه لإنتاج سلع بقيمة 30 مليار دولار عوضا عن المستورد
  8. شرطة اسرائيل تحقيق مع نتنياهو بملف "4000"
  9. أسرى سجن جلبوع يتصدون لقمع الاحتلال
  10. مصرع فتى من عزبة شوفة جنوب شرق طولكرم بحادث دهس
  11. إسرائيل: ما سيجري الجمعة على الحدود مع غزة هو "اختبار" لحماس
  12. فلسطينيون عالقون بالعريش يناشدون فتح معبر رفح
  13. مستوطنون يحطمون 200 شجرة زيتون في اللبن الشرقية جنوب نابلس
  14. البطش: اجتماعات الفصائل بالقاهرة ستستمر حتى السبت والأحد
  15. الليلة- مصرع طفلين وشاب بحوادث مختلفة في قطاع غزة
  16. المستوطنون يحطمون 40 مركبة ويهاجمون المنازل في نابلس
  17. الطقس: جو غائم جزئيا وانخفاض على درجات الحرارة
  18. مصرع مواطن بحادث سير ذاتي في مدينة غزة
  19. الرئيس يهاتف نظيره التركي ويؤكد وقوفه وشعبنا إلى جانب تركيا
  20. أمريكا: عقوبات اضافية على تركيا إذا لم تفرج عن قس

الرئيس يعقّب على محاولة الاغتيال

نشر بتاريخ: 13/03/2018 ( آخر تحديث: 14/03/2018 الساعة: 08:17 )
رام الله-معا- هنأ الرئيس محمود عباس، مساء اليوم الثلاثاء، رئيس الوزراء رامي الحمدالله ورئيس جهاز المخابرات اللواء ماجد فرج، بسلامتهما، وسلامة العديد من المرافقين لهما، بعد الحادث الإرهابي الاجرامي، والمحاولة الآثمة، التي تعرضوا لها، صباح اليوم في قطاع غزة، أثناء توجههما لافتتاح مشروع تنقية المياه بقيمة 105 مليون دولار.

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس، مساء اليوم الثلاثاء، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، الحمد الله واللواء فرج، بحضور أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، وعضوي اللجنة المركزية لحركة "فتح" حسين الشيخ وعزام الأحمد.

وأطلع رئيس الوزراء، ورئيس المخابرات العامة، سيادة الرئيس على تفاصيل الهجوم الإجرامي الذي تم بالمتفجرات وأعقبه إطلاق نار أدى إلى إصابة 7 أفراد من المرافقين وتضرر العديد من المركبات.

بدوره، أكد الرئيس أن هذه الجريمة مخطط لها ومعروفة الأهداف والمنفذين، وتنسجم مع كل المحاولات للتهرب من تمكين الحكومة الفلسطينية من ممارسة عملها في قطاع غزة، وإفشال المصالحة، وتلتقي مع الأهداف المشبوهة لتدمير المشروع الوطني بعزل غزة عن الضفة الغربية، لإقامة دولة مشبوهة في القطاع.

وشدد الرئيس على أن هذه المحاولات لن تنال من معنويات الشعب والقيادة الفلسطينية، وتصميمها على تحقيق الوحدة، والتمسك بالثوابت الوطنية وفي مقدمتها إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية.

وأشاد الرئيس بالموقف المسؤول والشجاع والثبات الذي أبداه رئيس الوزراء، ورئيس المخابرات العامة، في إتمام الهدف الذي ذهبا من أجله للقطاع، للتخفيف من معاناة شعبنا هناك، مؤكدا أن حكومة الأمر الواقع غير الشرعية في غزة هي التي تتحمل المسؤولية كاملة عن هذا الحادث الإجرامي المدان.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018