/* */
الأخــبــــــار
  1. اضراب شامل يعم مؤسسات الاونروا بغزة
  2. بريطانيا: ايران تحترم شروط الاتفاق النووي
  3. الملك عبدالله يدعو المجتمع الدولي لتوفير الدعم لـ"الأونروا"
  4. الرئيس يصل امريكا للمشاركة في أعمال الجمعية العامة
  5. شهيد و14 اصابة على حدود غزة
  6. استشهاد مواطن برصاص الاحتلال شرق غزة
  7. الصحة: ارتفاع عدد الاصابات على حدود غزة الى 11 اصابة
  8. الشرطة تضبط مشتلا للمخدرات في بلدة الشيوخ يضم ٦٠ شتلة ماريجوانا
  9. طائرات الاحتلال تقصف شرق غزة بصاروخين
  10. اصابتان برصاص الاحتلال شرق البريج
  11. مصر تطلق سراح إسرائيلي بعد اعتقاله على الحدود
  12. إسبانيا تعلن إنقاذ 447 مهاجرا من الغرق في المتوسط
  13. ضبط مشتل مخدرات شرق جنين
  14. الاحتلال يطلق النار صوب وحدة الارباك الليلي شرق غزة
  15. الرئيس الامريكي ترامب يتولى رئاسة مجلس الأمن الأربعاء المقبل
  16. ليفني تدعو لاستبدال نتنياهو لانه رئيس وزراء سيء
  17. مجدلاني يضع سفيري المغرب وتونس باخر المستجدات
  18. اندلاع حريقين في غابات "بئيري" بسبب بالونات حارقة اطلقت من قطاع غزة
  19. وقفة احتجاجية أمام الصليب الاحمر بغزة دعما للأسيرات في سجون الاحتلال
  20. هيئة مقاومة الجدار تعلن النفير العام لحماية الخان الاحمر

المطالبة بكشف مصير لبناني شارك بعملية دلال المغربي

نشر بتاريخ: 11/03/2018 ( آخر تحديث: 11/03/2018 الساعة: 13:45 )
رام الله- معا- قال نادي الأسير الفلسطيني إنّه يصادف اليوم 11 آذار ذكرى تنفيذ مجموعة الشهيدة "دلال المغربي" لعملية احتجاز الحافلة الإسرائيلية الشهيرة عام 1978 على ساحل قرية "سيدي علي" المهجّرة، والتي أقيمت على أراضيها مستعمرة "هرتسيليا" إحدى ضواحي مستعمرة "تل أبيب".

وأشار النادي إلى أنّه وفي مثل هذا اليوم أيضاً اعتقل جيش الاحتلال الإسرائيلي الأسير اللبناني يحيى اسكاف إثر مشاركته في العملية نفسها، مع باقي الفدائيين الذين لم يستشهدوا؛ لكنه الوحيد الذي اختفت آثاره منذ ذلك الوقت إلى الآن، وتنكر إسرائيل وجوده لديها.
وبين أن الصليب الأحمر فشل بالعثور عليه أيضاً داخل المعتقلات المصرح له بزيارتها، علماً أن العديد من الأسرى اللبنانين والفلسطينيين أفادوا بشهادات للصّليب الأحمر في سنوات التّسعينات بأنهم التقوا بالأسير "اسكاف" في معتقلي "عسقلان" و"الرملة".

ولفت إلى أنّه وفي مثل هذا اليوم أيضاً من العام نفسه شهد معتقل "بئر السبع" العديد من الأحداث الصاخبة، منها حرق بعض أقسامه وزنازينه، ما تسبب بنقل (80) أسيراً من أسرى المعتقل إلى معتقل (طولكرم)، الذي كان مغلقاً بقرار قضائي، لاعتقاد الجيش الإسرائيلي بأن الحريق دبّر بناء على تعليمات من قيادة الثورة الفلسطينية في بيروت لصرف الأنظار عن منطقة الساحل وتسهيل مهمة "دلال المغربي" ورفاقها.

ودعا نادي الأسير صانعي القرار الفلسطيني للطلب من المجتمع الدولي بإجبار إسرائيل بإماطة اللثام والغموض عن حقيقة وجود المعتقلات السرّية لديها، وفتح أبواب تلك المدافن أمام الجهات الدولية والفلسطينية المختصّة، والإفصاح عن أسماء وأعداد الأسرى المتواجدين فيها حالياً، بمن فيهم الذين غيّبهم الموت داخلها، مشيرا أنها دعوة مماثلة لقيادة حماس التي تفاوض الإسرائيليين عبر الوسطاء الدوليين حول الجنود الأسرى في غزة، للمساهمة في تحرير المتواجدين في هذه المعتقلات، وفي مقدمتهم الأسير اللبناني "يحيى اسكاف".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018