الأخــبــــــار
  1. ماكرون يعلن أن فرنسا علقت الزيارات السياسية إلى السعودية
  2. الوفد الامني المصري في طريقه لرام الله للقاء وفد فتح
  3. قرار بدمج القنصلية الامريكية بالقدس بالسفارة
  4. بوتين: واشنطن تتحمل جزءا من المسؤولية عن اختفاء خاشقجي
  5. الفتياني: اجتماع لثوري فتح لمتابعة تطبيق قانون الضمان الاجتماعي
  6. وفد مصري رفيع المستوى يلتقي بعد قليل مع اسماعيل هنية
  7. للمرة الرابعة- تجديد الإداري بحق النائب خالدة جرار لمدة 3 أشهر
  8. ضبط مصنع كرتون لتغليف الدخان المزور في جنين
  9. مقتل 3 اسرائيليين بحادث سير على طريق البحر الميت
  10. موقع أمريكي: أبوظبي استخدمت مرتزقة أمريكيين لتنفيذ اغتيالات في اليمن
  11. اصابه شاب بالرصاص خلال مواجهات مع الاحتلال شرق عوريف
  12. الاحتلال يوزيع مناشير يحذر اهالي طولكرم من مساعدة منفذ عملية "بركان"
  13. اندلاع مواجهات بعد اعتداء مستوطنين على منازل المواطنين جنوب نابلس
  14. إصابتان إحداهما خطيرة في حادث سير شمال قطاع غزة
  15. جرافات الاحتلال تهدم منزلا من ثلاثة طوابق في البيرة يعود لعائلة مطرية
  16. الاحتلال يهدم منزلا في خربة أم المراجم جنوب نابلس
  17. الاحتلال يعتقل 10 مواطنين من الضفة الغربية
  18. مستوطنون يهاجمون منازل المواطنين في عوريف
  19. جيش الاحتلال يوصي بشن عملية عسكرية في غزة
  20. الرياض تنفي أن يكون رئيس الأركان السعودي التقى نظيره الإسرائيلي

فلسطين مكان .. و إسرائيل " زمان "

نشر بتاريخ: 10/03/2018 ( آخر تحديث: 10/03/2018 الساعة: 13:03 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
الزمان والمكان يتواجدان بشكل مستقل عن العقل . وفي جميع المدارس الفلسفية متّفقون على أن المكان لا يتأثر بالزمان فهو باق من دون إعتبار لحركة الزمن ، كما ان الزمان يمر ويطوي بشكل منفضل عن المكان وإن كانا متلازمان . فلا مكان من دون زمان ولا زمان خارج المكان .

فلسطين مكان ..  كانت وستبقى  ، وبعد فناء الأجيال ستبقى . هي كذلك . مكان مستقل عن الزمان ولا تتأثر به ، كانت فلسطين وسستبقى فلسطين .

أمّا إسرائيل فهي ظرف زماني متحرك ، يسير من بداية الى نهاية .

في الفلسفة المادية التاريخية إجابات قاطعة على نظريات الحضارة .. عاشت البشرية ( الانسان المجتمعي ) حضارات عدة منها الفرعيونية والصينية ، والاغريقية ، وعصر القرون الوسطى والعربية الاسلامية والتنوير الاوروبي ثم الغربية الصناعية الرأسمالية .. وكل هذا حدث في مكان ما في زمان ما .

الحضارات سادت ثم بادت ، وظل المكان لا يتغير . لم تنتقل البحار من مكانها ولا سلاسل الجبال هربت الى أصقاع أخرى . الانهار ظلّت تصب في البحار ، وظل الزرع على هذه الكوكب الأخضر من دون إنسان أو بحضور الإنسان . حياة النباتات مستمرة بزراعة أو من دون زراعة وتدخل الإنسان .  تستمر الحياة والأمطار وحركة الأرض و....

جدليا لا يوجد مشكلة في المكان ، ولا يوجد مشكلة في حركة الزمان .. المشكلة فقط في الوقت .

الفرق بين الزمان والوقت فرق كبير وهائل . الزمان لا إرادي يتحرك ذاتيا اما الوقت فهو عملية عقلية تعتمد على حساب البشر لحركة الزمان . الزمان لا يعرف عيد الاستقلال ويوم الشجرة وعيد ميلاد السيدة الأولى وذكرى إستشهاد الخليفة . ولكن الناس صنعوا " الوقت " ليوهموا انفسهم بقدرتهم على فهم حركة الزمان وإستخدامه .

السياسي المحترف لا يقلق من حركة التاريخ " أ ي الوقت . لانّه يفهم الفرق بين الزمان والمكان . والفرق بين الزمان والوقت .

والأيام ليست طويلة إلا عند الذي ينتظرها . وهي سريعة في عيون الواثق .

يبقى المكان . ويمر الزمان بحركة إبداعية في هذا الكون .

( هذا الوقت سيمضي ) .
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018