الأخــبــــــار
  1. وزارة الصحة: استشهاد الشاب صبري احمد ابو خضر 24 عاما شرق غزة
  2. استشهاد شاب برصاص الاحتلال شرق غزة
  3. الاحتلال يعتدي على مزارعين ويصادر مزروعاتهم شمال الخليل
  4. الاحتلال يدعي محاولة تسلل مواطنين من غزة وانفجار عبوة كانت بحوزتهم
  5. الاحتلال يطلق النار على متظاهرين شرق غزة ويصيب احدهم بجراح
  6. بمشاركة 25 دولة- استشارية الأونروا تناقش أزمتها المالية في عمان
  7. مستوطنون يجددون اقتحامهم للاقصى واعتقال رئيس قسم الحراسة بالمسجد
  8. الاحتلال يقصف عدة مواقع للمقاومة بغزة
  9. صافرات الانذار تدوي في مستوطنات "غلاف غزة"
  10. صافرات الانذار تدوي في مستوطنات "غلاف غزة"
  11. الإحتلال يغلق طريق "ايتسهار" وحاجز حواره بنابلس بسبب تظاهرة للمستوطنين
  12. 17 حريقا في اسرائيل بفعل الطائرات الورقية
  13. مصرع مواطن وإصابة 6 آخرين في حادث سير بين رام الله ونابلس
  14. الاحتلال يستهدف موقعاً للمقاومة بغزة بعدة قذائف
  15. الدفاع المدني يتعامل مع 407 حوادث خلال الأسبوع الماضي
  16. الاحتلال يطلق صاروخا صوب مجموعة فتية شرق البريج دون اصابات
  17. إصابة برصاص الاحتلال قرب خيام العودة شرق خانيونس
  18. الاحتلال يعتقل طفلا من كفر قدوم
  19. ميركل تخطط لعقد قمة أوروبية طارئة لبحث أزمة الهجرة
  20. البابا:الاجهاض لتجنب العيوب الخلقيةيشبه سلوك النازي لتحقيق نقاء العنصر

لِمن سُمح بمنح الهوية الزرقاء من سكان الضفة وغزة؟

نشر بتاريخ: 07/03/2018 ( آخر تحديث: 09/03/2018 الساعة: 08:08 )
القدس- معا- بعد عام من تقديم التماس للمحكمة "العليا" الإسرائيلية، قرّر وزير الداخلية الإسرائيلي أرييه درعي، تلبية مطالب الالتماس الذي قدمه المحامي وكاتِب العَدْل نجيب زايد ومنح موكلته المواطنة الفلسطينية جميلة جميل شاليان- سليمان (43 عاماً) من أريحا بطاقة هوية زرقاء بدلاً من تصاريح الإقامة رغم أن الداخلية أوقفت معاملة لم شملها إثر وفاة زوجها المقدسي بحجة انقطاع رابط الزوجية، وذلك من منطلق سياسة التعامل مع الأزواج في ظل انقطاع الحياة المشتركة.

وقد أبلغت النيابة العامة المحكمة العليا عن تعديل الأنظمة عامة بحيث فتحت باب الحصول على بطاقات هوية زرقاء للفلسطينيين والفلسطينيات من الضفة الغربية وقطاع غزة الذين يقيمون في القدس أو داخل الخط الأخضر وتقدموا بطلب لدى اللجنة الاستشارية للشؤون الانسانية بعد انقطاع رابط الحياة المشتركة بسبب طلاق, أو وفاة الزوج أو الزوجة, أو في أعقاب عنف في الأسرة, رغم قانون المواطنة. ووفق هذا التعديل يجب على مكاتب الداخلية تمديد تصاريح الاقامة إلى حين صدور القرار النهائي.

وأوضح المحامي زايد أن جميله تزوجت عام 1996 من المقدسي جاك جلال سليمان وقد رزقا بثلاثة أولاد، وتقدم الزوج بطلب جمع شمل زوجته لدى داخلية القدس الشرقية التي وافقت على الطلب عام 2001 ومنحت الزوجة تصاريح اقامة كمرحلة أولى من عملية لم الشمل إلا أن تجميد المعاملات بناء على قرار الحكومة لعام 2002 الذي تلاه قانون المواطنة لعام 2003 حال دون حصول جميله على بطاقة الهوية فتمّ تمديد وتجديد الاقامات والتصاريح سنوياً.

توفي الزوج عام 2011 عن عمر 38 عاماً تاركاً زوجة وثلاثة أولاد مما حدا بوزارة الداخلية ايقاف تمديد الاقامة عام 2016 فتوجهت جميله إلى المحكمة العليا بواسطة المحامي نجيب زايد مطالبة منحها بطاقة هوية.

وبعد تأجيلات وتمديدات للمهلة التي حددتها المحكمة لوزير الداخلية واللجنة الاستشارية, حولت اللجنة توصيتها الى الوزير الذي صادق على قرار منح جميله بطاقة هوية كسابقة أولى من نوعها.

وفي تعقيبه على ذلك، قال المحامي وكاتب العدل نجيب زايد: "قبل ذلك ميز القانون الإسرائيلي قبل ذلك بين الأرامل والمطلقين والنساء المعنفات الفلسطينيين وبين غيرهم ممن يحملون جنسيات أخرى ولديهم لم شمل. اليوم تم تعديل الأنظمة مما سيفتح آفاق جديدة لتحسين مكانتهم وإحقاق حقوقهم كالاقامة والتأمين الصحي والوطني وحقوق الملكية والعمل والتنقل والحركة وغيرها
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018