الأخــبــــــار
  1. واشنطن تدرس خفض تمويل وكالات أممية ودولية لضمها فلسطين
  2. الطقس: اجواء غائمة جزئياً ومعتدلة في معظم المناطق
  3. نقل صلاحيات اعلان الحرب في اسرائيل الى "الكابينت"
  4. اطلاق نار على قوات الاحتلال غرب بيت لحم واعتقال المنفذ
  5. اجراءات اسرائيلية جديدة لجباية الديون من الفلسطينيين
  6. وزير إسرائيلي: أمريكا قد تعترف قريبا بسيادة إسرائيل على الجولان
  7. الجمعية العامة لمنظمة الصحة العالمية تصوت على قرار لصالح فلسطين
  8. اصابات خلال اطلاق نار بحي النفق بغزة اثر خلاف عائلي
  9. نتنياهو: لن نسمح لإيران بإنشاء قواعد عسكرية في سوريا
  10. الصحة: استشهاد الطفل عدي أكرم أبو خليل متأثرا باصابته قبل8أيام بالبيرة
  11. الاحتلال يعلن اعتقال فلسطينيين بدعوى إطلاقهما النار أمس غرب رام الله
  12. قوات الاحتلال تعتقل 5 مواطنين من الضفة الغربية
  13. رئيس بنما: لن ننقل سفارتنا إلى القدس
  14. طائرات الاحتلال تقصف ميناء غزة البحري وموقعا لكتائب لقسام
  15. أنغولا تقيل سفيرها بإسرائيل لحضوره نقل سفارة أميركا للقدس
  16. تركيا: اتفقنا مع "الصحة العالمية" لدعم جرحى غزّة بـ1.2 مليون دولار
  17. ترامب: القمة مع كيم جون أون يمكن أن تتأجل
  18. مصرع طفلة ٥ سنوات جراء سقوط باب حديدي عليها في يطا
  19. إسرائيل تطالب الجنائية برفض الطلب الفلسطيني بفتح تحقيق في جرائمها
  20. قوات الاحتلال تعتقل 9 مواطنين من الضفة الغربية

الخارجية: نتنياهو يعتبر الانحياز الأمريكي ضوءا للتمادي بمخططاته

نشر بتاريخ: 14/02/2018 ( آخر تحديث: 14/02/2018 الساعة: 13:36 )
رام الله- معا- أكدت وزارة الخارجية والمغتربين أن إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول القدس وموقفه من وكالة "الاونروا"، والتوجه لمهاجمة الشعب الفلسطيني وقيادته وإتهامها بـ (عدم الرغبة بالمفاوضات)، أعطت اليمين الحاكم في اسرائيل برئاسة بنيامين نتنياهو الضوء الأخضر للذهاب بعيداً في تنفيذ سياساته القائمة على تكريس الإحتلال وتعميق الإستيطان في الأرض الفلسطينية المحتلة، وولدت لدى المسؤولين الاسرائيليين شعوراً بوجود غطاء أمريكي للتمادي في فرض الأمر الواقع بقوة الإحتلال، ولو كانت المواقف الأمريكية ملتزمة بالشرعية الدولية وقراراتها وبالقانون الدولي، ولو كانت متوازنة على الأقل لما تجرأ نتنياهو للتفكير بهذه الطريقة.

وأضافت في بيان وصل معا،" أظهر الإعلام العبري اهتماماً ملحوظاً برد الفعل الأمريكي على ما قاله رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، حول قيامه بإجراء إتصالات مع الإدارة الأمريكية بشأن فرض السيادة الاسرائيلية على الضفة الغربية، ووصل هذا الاهتمام الى وصف صحيفة "يديعوت احرونوت" العبرية الرد الأمريكي بـ (إهانة من البيت الأبيض لم تكن متوقعة لرئيس الوزراء الاسرائيلي)، وهنا تجدر الإشارة الى أن الإدارة الأمريكية سارعت الى الاعلان بأن: (التقارير القائلة بأن الولايات المتحدة تتحدث مع اسرائيل عن مخططات ضم الضفة الغربية كاذبة... الرئيس ترامب مستمر بالتركيز على مبادرته السلمية)."

ورأت الوزارة أن تصريحات نتنياهو تعكس بشكل أساس أهداف اليمين الحاكم وتوجهاته المعلنة في الضم والتهويد والقضاء على فرص حل الدولتين، وإغلاق الباب نهائياً أمام فرصة إقامة دولة فلسطينية مستقلة قابلة للحياة وذات سيادة بعاصمتها القدس الشرقية المحتلة من جهة، وهي أهداف يمينية متطرفة تستظل بالموقف الامريكي المنحاز، الذي يُحاول إستباق نتائج المفاوضات عبر فرض الأمر الواقع على قضايا الحل النهائي خاصة القدس واللاجئين، وهو ما يؤدي الى تدمير دور واشنطن كوسيط، ويُحدث نتائجاً كارثية على عملية السلام والمفاوضات.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018