الأخــبــــــار
  1. أردوغان: القدس عاصمة فلسطين ونقل سفارة واشنطن إليها لن يغير ذلك
  2. واشنطن تدرس خفض تمويل وكالات أممية ودولية لضمها فلسطين
  3. الطقس: اجواء غائمة جزئياً ومعتدلة في معظم المناطق
  4. نقل صلاحيات اعلان الحرب في اسرائيل الى "الكابينت"
  5. اطلاق نار على قوات الاحتلال غرب بيت لحم واعتقال المنفذ
  6. اجراءات اسرائيلية جديدة لجباية الديون من الفلسطينيين
  7. وزير إسرائيلي: أمريكا قد تعترف قريبا بسيادة إسرائيل على الجولان
  8. الجمعية العامة لمنظمة الصحة العالمية تصوت على قرار لصالح فلسطين
  9. اصابات خلال اطلاق نار بحي النفق بغزة اثر خلاف عائلي
  10. نتنياهو: لن نسمح لإيران بإنشاء قواعد عسكرية في سوريا
  11. الصحة: استشهاد الطفل عدي أكرم أبو خليل متأثرا باصابته قبل8أيام بالبيرة
  12. الاحتلال يعلن اعتقال فلسطينيين بدعوى إطلاقهما النار أمس غرب رام الله
  13. قوات الاحتلال تعتقل 5 مواطنين من الضفة الغربية
  14. رئيس بنما: لن ننقل سفارتنا إلى القدس
  15. طائرات الاحتلال تقصف ميناء غزة البحري وموقعا لكتائب لقسام
  16. أنغولا تقيل سفيرها بإسرائيل لحضوره نقل سفارة أميركا للقدس
  17. تركيا: اتفقنا مع "الصحة العالمية" لدعم جرحى غزّة بـ1.2 مليون دولار
  18. ترامب: القمة مع كيم جون أون يمكن أن تتأجل
  19. مصرع طفلة ٥ سنوات جراء سقوط باب حديدي عليها في يطا
  20. إسرائيل تطالب الجنائية برفض الطلب الفلسطيني بفتح تحقيق في جرائمها

اكتشاف "ثغرة عنصرية" بتكنولوجيا التعرف على الوجوه

نشر بتاريخ: 14/02/2018 ( آخر تحديث: 14/02/2018 الساعة: 11:33 )
بيت لحم- معا- بينما تشهد تكنولوجيا التعرف على الوجه تقدما ملحوظا يوما بعد يوم، كشفت دراسة حديثة عن مشكلة يمكن أن تواجه هذه التقنية التي يعتمد عليها بشكل متزايد لا سيما في العمليات الأمنية ومواقع التواصل الاجتماعي والهواتف الذكية.

وبات بإمكان تكنولوجيا التعرف على الوجه حاليا، تمييز ما إذا كان الوجه لرجل أم امرأة.

إلا أن الدراسة التي سلطت عليها الضوء صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، قالت إن بعض برامج تمييز الوجه تكون أقل دقة مع الوجوه الداكنة، لا سيما إذا كانت لسيدات.

وحسب الدراسة، فإن نسبة الخطأ في التعرف على وجوه السيدات ذوات البشرة الداكنة قد تصل إلى 35 بالمئة، فيما تقترب دقة النتائج من 100 بالمئة مع الرجال من أصحاب البشرة البيضاء.

وقال سوريش فينكاتاسوبرامانيان بروفيسور علوم الكمبيوتر في جامعة أوتاوا الأميركية، إن "الوقت حان للتعرف على دقة هذه الأنظمة ونقاط ضعفها، حتى يمكن الاعتماد عليها اجتماعيا".

وأخطاء برامج تمييز الوجوه لا تؤدي فقط إلى ثغرات تقنية، بل أيضا قد تسبب مشكلات "عنصرية".

وفي عام 2015 على سبيل المثال، اعتذرت شركة "غوغل" بعد خطأ في تطبيق للتعرف على الوجوه تابع للشركة، أدى إلى تمييز وجوه مواطنين أميركيين من أصول أفريقية كـ"غوريلات".

وتقدر إحصاءات أن نحو 117 مليون أميركي بالغ، مسجلون على شبكات التعرف على الوجوه لأسباب أمنية، بينهم عدد كبير جدا من ذوي الأصول الأفريقية.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018