عـــاجـــل
اصابتان واحدة بالرأس والثانية بشظاياجراء سقوط صاروخ على مبنى في عسقلان
عـــاجـــل
تقارير اولية عن إصابة بالمبنى الذي سقط عليه الصاروخ في عسقلان
عـــاجـــل
الاحتلال مستمر بقصف غزة وقرار بالتصعيد
عـــاجـــل
الاحتلال يدمر مبنى فضائية الاقصى وعودة البث
عـــاجـــل
رشقة جديدة من الصواريخ باتجاه المستوطنات
الأخــبــــــار
  1. القناة الاولى: مصادر مصرية قالت لقد فشلنا باحتواء التصعيد في غزة
  2. "الكابينت" يجتمع غدا لبحث التطورات الامنية في قطاع غزة
  3. قيادة جيش الاحتلال تقرر مواصلة قصف قطاع غزة
  4. الاحتلال يدمر منزلا بعد قصفه بـ3 صواريخ في خانيونس
  5. الاحتلال يستهدف منزلا بصاروخ تحذيري في خانيونس
  6. طائرات الاحتلال تستهدف موقعا شرق غزة
  7. المقاومة تطلق دفعة جديدة من الصواريخ نحو المستوطنات
  8. الغرفة المشتركة: سيتم نشر فيديو لعملية استهداف حافلة الجنود شرق جباليا
  9. الاحتلال يقصف منزلا غربي رفح
  10. اسرائيل: "القبة الحديدية" اعترضت 60 صاروخا من اصل 200 اطلقت من القطاع
  11. الشرطة تشرع بتطبيق نظام الحجز الإداري للمركبات
  12. استهداف موقع للسرايا في وسط المنطقة الوسطى بصاروخين
  13. نقل 9 إصابات إلى مستشفى برزلاي نتيجة لسقوط الصواريخ
  14. وصول جثماني شهيدين إلى المستشفى الاندونيسي شمال القطاع
  15. الهلال: طواقمنا تتعامل مع عدة إصابات جراء القصف الاسرائيلي على القطاع

أسرى فلسطين يدعو الى مساندة الاسرى الاداريين

نشر بتاريخ: 14/02/2018 ( آخر تحديث: 14/02/2018 الساعة: 11:07 )
رام الله- معا- دعا مركز أسرى فلسطين للدراسات كافة القوى والفعاليات الوطنية وابناء شعبنا ومؤسساته الرسمية والشعبية الى دعم ومساندة الخطوات النضالية التي سيخوضها الأسرى الإداريين خلال الفترة القادمة.

وأوضح الباحث رياض الأشقر الناق الإعلامي للمركز بان الأسرى الإداريين سيبدأون بتنفيذ خطوات نضالية ضد سياسة الاعتقال الإداري، حيث أعلنوا كخطوة أولى مقاطعتهم للمحاكم الادارية بأنواعها (تمديد– وتثبيت– واستئناف) اعتبارا من الخامس عشر من شباط.

وأشار الاشقر إلى أن الأسرى الإداريين سيواصلون خطواتهم النضالية بشكل متدحرج، معربين عن استعداهم لخوض اضراب مفتوح عن الطعام في نهاية المطاف من اجل وقف هذا الاستنزاف المستمر لأعمارهم دون وجه حق، مؤكدين بان الاعتقال الإداري تحوّل إلى "سيف مسلط على رقاب الفلسطينيين"، تحت سمع وبصر العالم الذى لا يحرك ساكناً .

وطالب بدعم خطوات الاسرى الاداريين بشكل رسمي من قبل السلطة الفلسطينية التي تمتلك علاقات دولية واسعة، وهى عضو في العديد من المؤسسات الدولية والاتفاقيات وتستطيع ان تشكل رافعة لهذه القضية والوصول بها الى المحاكم الدولية، والرأي العام العالمي لتوسيع دائرة التضامن مع الاسرى وزيادة الضغط على الاحتلال .

واعتبر أن الاعتقال الإداري وسيلة عقاب جماعي وقمع وضغط على الشعب الفلسطيني من اجل اخضاعه واستنزافه وكسر ارادته، ويلجأ له الاحتلال لسهولته حيث لا يضطر الاحتلال الى فتح ملفات وتحقيقات لأيام وأسابيع أو عرض على المحاكم، مشيرا الى أن دولة الاحتلال تدعي وجود ملف سري تشرف عليه المخابرات، لا يستطيع احد الاطلاع عليه ليحتجز الاسير لشهور وسنوات دون تهمه او تحقيق أو محاكمة.

وأكد ان سلطات الاحتلال اصدرت منذ العام 1967 ما يزيد عن (60,000) قرار اداري، وخلال العام الماضي اصدر الاحتلال (1100) قرار اداري، ومنذ بداية العام الحالي اصدر حوالي (150) قرار ما بين جديد وتجديد، وان (80%) من الاسرى الاداريين هم اسرى سابقون اعتقلوا عدة مرات وعادوا الى السجون تحت الاعتقال الإداري.

وبين الاشقر بان سياسة الاعتقال الإداري طالت مختلف الفئات العمرية والشرائح الاجتماعية، فهي لا تستثني النساء والاطفال وكبار السن، ونواب المجلس التشريعي، والصحفيين وأساتذة الجامعات، والطلاب الجامعيين، ونشطاء حقوق الإنسان، ولا يزال قبع في سجون الاحتلال ما يزيد عن (450) معتقلاً إدارياً، من ضمنهم 8 نواب و3 نساء و5 اطفال.

ودعا كافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية، المحلية والعربية والدولية، الى تحمل مسؤولياتها والتحرك الفاعل لوضع حد للاستهتار الإسرائيلي بالمجتمع الدولي، واستمرار سلطات الاحتلال في إساءتها لاستخدام أوامر "الاعتقال الإداري" وتجاوزها لكل المعايير التي وضعها القانون الدولي للحد من استخدام هذا النوع من الاعتقال.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018