الأخــبــــــار
  1. الطقس: زخات متفرقة من الامطار على مختلف المناطق
  2. محكمة اغتيال الحريري قد تسقط التهم عن مشتبهين بهما
  3. العاهل الأردني يبحث مع سيناتور أمريكي الوضع في الشرق الأوسط
  4. عشراوي: تشريعات اسرائيل غير قانونية وتخدم الاحتلال
  5. مشرع قانون لحل الكنيست وانتخابات مبكرة
  6. عريقات: ثمة واقع جديد في ظل الانحياز الأميركي لإسرائيل
  7. ترامب يقترح تسليح المعلمين في المدارس
  8. مئات القتلى والجرحى في الغوطة السورية
  9. الشرطة تقبض على شخصين سرقا مبلغ 190 ألف شيقل من مواطن في بيت ساحور
  10. مصرع فتى صدمته مركبة وسط مخيم جباليا
  11. الاحتلال يعتقل مواطنا حاول التسلل شمال قطاع غزة
  12. الاحتلال يطلق النار على متظاهرين شرق مخيم البريج وسط القطاع
  13. القاء الحجارة على سيارات المستوطنين وقوات الاحتلال قرب مخيم العروب
  14. نتنياهو يبلغ الكابينت استمراره في الحكم رغم ما يطوقه من تهم بالفساد
  15. الخارجية تدعو الإدارة الأمريكية الى التقاط فرصة السلام
  16. الاحتلال يعتقل شابين خلال قمع فعالية تضامنية أمام سجن عوفر
  17. الاحتلال يهدم محلا في بيت حنينا وبركس أغنام بشعفاط شمال مدينة القدس
  18. تأجيل التصويت على قانون "القومية اليهودية" بسبب خلافات داخل الحكومة
  19. فريق ترامب أطلع مجلس الأمن على خطة السلام للشرق الأوسط
  20. استشهاد شاب متأثرا بجروحه التي أصيب بها الجمعة الماضية شرق البريج

مشروع تهويدي غرب ساحة البراق

نشر بتاريخ: 14/02/2018 ( آخر تحديث: 15/02/2018 الساعة: 16:58 )
القدس- معا- بدأت سلطات الاحتلال العمل بالطوابق العلوية للمشروع الاستيطاني التهويدي "بيت الجوهر- بيت هليبا" غرب ساحة البراق، على بعد نحو 200 متر غربي المسجد الأقصى المبارك، بواسطة ما يعرف بـ "صندوق إرث المبكى" وهي شركة حكومية تابعة مباشرة لمكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية.

وقامت سلطات الاحتلال في ساعة متأخرة من مساء أمس بنصب رافعة إنشائية وتجهيزات أخرى داخل حدود المكان المخصص لإقامة المشروع الاستيطاني.

وتسعى سلطات الاحتلال لتنفيذ المخطط على مساحة بنائية تصل إلى 2825 متر مربع، تضم طابقين فوق الأرض، طابق واحد تحت الأرض.

وحسب المخطط الذي كُشف عنه عام 2005 وصودق عليه بعد 10 سنوات، -والذي قدمته ما يسمى "شركة ترميم وتطوير الحي اليهودي" بدعم من بلدية الاحتلال في القدس-، سيحوي الطابق الأول من البناء غرف إدارية، ومركز تعليمي ودراسي، وصالة عرض وقاعة كبار الزوار وغرف للنظام وقاعة احتفالات ، بمساحة 740 مترا مربعا.

أما الطابق الثاني والذي تبلغ مساحته 765 مترا مربعا سيحوي قاعة مكتبة واسعة، وغرف تعليمية دينية، وغرف للمرشدين، وعلى سطح الطابق الثاني طابق مفتوح بمساحة وشرفة زجاجية "كالمطلة" ، تطلان مباشرة على حائط البراق والمسجد الأقصى والبلدة القديمة.

أما الطابق تحت الأرض المسمى "بالطبقة الأثرية" فستعرض فيه بقايا من الموجودات الأثرية ، بعد عمليات حفرية استمرّت لسنوات، يدعي الاحتلال أنها من فترة الهيكل الأولى والثاني المزعومين، ومساحته 1320 مترا مربعا.

وقال الشيخ عزام الخطيب مدير عام أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى، أن سلطات ومؤسسات الاحتلال عملت منذ فترة طويلة تحت الأرض لتنفيذ المشروع، ويوم أمس بدأت وعلى ما يبدو العمل بالطوابق العلوية.

وأضاف الشيخ الخطيب:" المشروع هو تغيير للمشهد في ساحة البراق ومخالف لكافة القوانين والأعراف الدولية، وهذا المشروع يقام على انقاض وقف المغاربة بعد هدمه عقب احتلال مدينة القدس عام 1976.

على بعد نحو 100 متر عن حائط البراق والحدود الغربية للمسجد الأقصى، في أقصى الجهة الشمالية الغربية من ساحة البراق – التي أقيمت على أنقاض حي المغاربة عام 1967- وفي المنطقة الفاصلة ما بين طرف حي المغاربة وحي الشرف، على مساحة نحو 1.84 دونما؛ يعتزم الاحتلال الإسرائيلي بواسطة ما يعرف بـ "صندوق إرث المبكى" وهي شركة حكومية تابعة مباشرة لمكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية، بناء مركز تهويدي/تلمودي.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017