الأخــبــــــار
  1. نتنياهو يدعو ترامب لحضور افتتاح السفارة الامريكية في القدس في ايار
  2. نصرالله: عين الأميركي والسعودي على "حزب الله" في الانتخابات
  3. قوات الاحتلال تعتقل شابين تسللا من غزة باتجاه اسرائيل
  4. نتنياهوتعليقا على اتهامه بالفساد: لن أترك منصبي والانتخابات في موعدها
  5. إصابة مواطن بالرصاص الحي خلال مواجهات مع الاحتلال في بورين جنوب نابلس
  6. مواجهات عقب اقتحام قوات الاحتلال بلدة كفر قدوم شرق قلقيلية
  7. الخارجية: نقل سفارة أمريكا إلى القدس عدوان مباشر على شعبنا
  8. نتائج التشريح تثبت استشهاد ياسين السراديح برصاصة أسفل البطن
  9. الشرطة وباسناد الامن الوطني تتلف156 مركبة غير قانونية بحملة في ترقوميا
  10. الاحتلال يعتقل صيادين قبالة شواطئ بيت لاهيا شمال القطاع ويصادر مركبهما
  11. قوات الاحتلال تعتقل شابا مصابا من بيت لحم
  12. اذربيجان - اعتقال اسرائيلية تحمل في حقيبتها رصاص بندقية في المطار
  13. اغلاق البيت الابيض عقب اقتحام سيارة لاحد الحواجز الامنية حوله
  14. اصابة بالرصاص بمواجهات مع الاحتلال شرق غزة
  15. تظاهرات جماهيرية لحماس بجباليا والوسطى ضد قرار ترامب
  16. الصحة:اصابة بالرصاص الحي في الفخذ وصلت مجمع فلسطين برام الله
  17. الصحة: اصابتان وصلتا مستشفى رفيديا بالرصاص الحي بالساق والمعدني المغلف
  18. هيئة الاسرى:بدء تشريح جثمان الشهيد ياسين السراديح بمعهد ابوكبير
  19. حادثة طعن في "ريشون لتسيون" على خلفية جنائية
  20. حريق في حسبة بيتا اثر المواجهات ادى لانقطاع التيار الكهربائي

عودة: فلسطينيو الداخل يدفعون 36 مليار شيقل ضرائب سنويا

نشر بتاريخ: 12/02/2018 ( آخر تحديث: 13/02/2018 الساعة: 10:52 )

القدس -معا- اكد أيمن عودة رئيس القائمة المشتركة في الكنيست، ان فلسطينيي الداخل يدفعون ضرائب بمقدار 36 مليار شيقل سنويا للحكومة الاسرائيلية.

جاء ذلك خلال كلمة في مؤتمر كلكليست بالناصرة. وقال: سأبرز لكم معطيات تُكشف لأوّل مرة منذ العام ١٩٤٨. قبل سنة ونصف طلبت من جمعية انجاز بإدارة غيداء ريناوي زعبي أن تعمل دراسة حول كم ندفع نحن " فلسطينيي الداخل "المواطنين العرب" لحكومة اسرائيل ضرائب؟ ونسبتنا المئوية؟ فقام الباحثة ميخال بليكوف بإعداد دراسة تبيِّن منها أنهم يدفعون ٣٦ مليار شيقل سنويًا. كان هذا المُعطى هو الأوّل من نوعه. ولكن اليوم سأعرض لكم معلومات تفصيلية عن العام ٢٠١٧.

وبحسب معطيات العام ٢٠١٧، البيوت العربية دفعت ٩.٧٪‏ من ضرائب المواطنين. ٨.٧٪‏ من ضرائب الصحة، ٤.٦٪‏ من ضريبة الدخل (نتيجة لقلة المصالح التجارية الضخمة) ٦.٥٪‏ من التأمين الوطني.

أما الضرائب غير المباشرة فقد دفع المواطنون العرب ١٣.٤٪‏ من الضرائب. ١١.٥٪‏ من الضريبة المُضافة. ٢٧.٥٪‏ من ضرائب الدخان. ١١.٢٪‏ من ضرائب الوقود. ١٠.٧٪‏ من دافعي العملات. و١٠.٢٪‏ من دافعي الأرنونا.

إن قيمة الضرائب المباشرة (ضريبة الدخل. التأمين الوطني وضريبة الصحة) الذي يدفعهم البيت العربي تصل ١٢.٧٪‏ من دخل البيت العربي. وتساوي ١٨٪‏ من البيت اليهودي.

أما قيمة الضريبة غير المباشرة (العملات، الأرنونا، القيمة المُضافة) فتصل الى ٢٤٪‏ من البيت العربي مقابل ١٥.٥٪‏ من البيت اليهوديֱֱֱֱ!!

وقال النائب عودة :"بأننا نفهم من هذه المعطيات أن المواطنين العرب يدفعون ضرائب أكثر بكثير مما يحصلون على ميزانيات"... أي أن المواطنين العرب يدفعون كل سنة أكثر مما يحصلون ميزانية، هذا ناهيك عن سرقة الأراضي التي لن نتنازل عن حقوقنا بها! وأنه بالاستثمار داخل المواطنين العرب ستكون الضرائب أكثر. ولهذا فلا أحد يعمل معروفًا للمواطنين العرب.

وشدد عودة على أن المبدأ الديمقراطي يقتضي أن المواطن يستحق حقه بشكل مطلق ولكن أردت إظهار هذه المعلومات لإبراز كذب المؤسسة بالتعامل معنا

وأضاف عودة :"أننا بهذه العقلية عملنا مع رؤساء السلطات المحلية من أجل جلب ميزانيات للسلطات المحلية. اجتهدنا وعملنا بمهنية. وليس بال"تمرقح" مع الوزيرات والوزراء، بإشارة من عودة الى علي سلام الذي يدّعي عودة أنه يتعامل مع الوزراء بشكل لا يجلب الاحترام".

وقال عودة :"لكن الخطة الاقتصادية تقفز عن الخصوصية القومية وعن البُعد الاجتماعي. فجلانط يقفز عن الحقيقة أن دولة اسرائيل أقامت ٧٠٠ تجمعًا سكانيا لليهود، مقابل صفر للعرب!! وأن العربي لا يستطيع أن يسكن بـ ٩٦١ بلد نتيجة للجان القبول". وقال عودة بأن أحد الأفكار الاقتصادية هي تقوية العبرية والإنجليزية من أجل تقوية الاندماج بسوق العمل، ولكن هذا على حساب العربية! لهذا واجبنا نحن النضال من أجل مكانتها وتعزيزها. وكذلك الخطة الاقتصادية قفزت عن البُعد الاجتماعي، فلا تقرأ عن حقوق الصحة أو العجزة أو الحرب على الفقر! وهنا واجبنا طرح هذه القضايا بقوة والنضال من أجل حلّها".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017