الأخــبــــــار
  1. منظمة التحرير تدين العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة
  2. الرئيس يجري اتصالات لوقف العدوان على غزة
  3. التربية والتعليم تقرر تعطيل الدارسة غدا في غزة
  4. تعليق الدوام في جامعات قطاع غزة
  5. فصائل المقاومة تقرر توسيع دائرة قصفها
  6. الحكومة الاردنية تدعو إلى تحرك فوري لوقف الهجوم الاسرائيلي على غزة
  7. القناة الاولى: مصادر مصرية قالت لقد فشلنا باحتواء التصعيد في غزة
  8. "الكابينت" يجتمع غدا لبحث التطورات الامنية في قطاع غزة
  9. قيادة جيش الاحتلال تقرر مواصلة قصف قطاع غزة
  10. الاحتلال يدمر منزلا بعد قصفه بـ3 صواريخ في خانيونس
  11. الاحتلال يستهدف منزلا بصاروخ تحذيري في خانيونس
  12. طائرات الاحتلال تستهدف موقعا شرق غزة
  13. المقاومة تطلق دفعة جديدة من الصواريخ نحو المستوطنات
  14. الغرفة المشتركة: سيتم نشر فيديو لعملية استهداف حافلة الجنود شرق جباليا
  15. الاحتلال يقصف منزلا غربي رفح
  16. اسرائيل: "القبة الحديدية" اعترضت 60 صاروخا من اصل 200 اطلقت من القطاع
  17. الشرطة تشرع بتطبيق نظام الحجز الإداري للمركبات
  18. استهداف موقع للسرايا في وسط المنطقة الوسطى بصاروخين
  19. نقل 9 إصابات إلى مستشفى برزلاي نتيجة لسقوط الصواريخ
  20. وصول جثماني شهيدين إلى المستشفى الاندونيسي شمال القطاع

"صفقة العصر"والحرب: من منهما تمهد للأخرى؟؟

نشر بتاريخ: 11/02/2018 ( آخر تحديث: 11/02/2018 الساعة: 12:37 )
الكاتب: عوني المشني
ليس السؤال فيما اذا كانت "صفقة العصر" مشروع حرب، السؤال هل ستكون الحرب مقدمة ام نتيجة لصفقة العصر ؟؟؟!!! فالحرب هي جوهر صفقة العصر وهدفها، والحرب هي اهم أدوات فرضها، لهذا فان صفقة العصر هذه تكاد تكون قرارا بإنشاء غرفة عمليات عسكرية مشتركة اكثر من كونها خطة سلام.

مما هو معلن فان التحضير لحلف إقليمي ضد ايران هو جوهر صفقة العصر وهدفها، استنتاجا من هذا فان الحرب على ايران هي نتيجة منطقية لصفقة العصر ، ولكن هناك منطقا مختلفا لفهم الموضوع ، فوجود حلف ممتد من طهران مرورا ببغداد ودمشق وصولا لبيروت وتقوده ايران تتناقض مصالحه مع صفقة العصر سيعمل جاهدا لافشال هذه الصفقة لذلك لا بد من حرب تنهك هذا الحلف وتجعله في حالة لا يستطيع افشال الصفقة لهذا ، هذا يجعل من الحرب خطوة تمهيدية لهذه الصفقة ، بمعنى ان ضرب حزب الله والوجود الإيراني في سوريا سيشكل خطوة تمهيدية لتقديم صفقة العصر على ارضية " هزيمة جزئية لهذا المحور تعزز حالة اليأس العربية لتمرير الصفقة ! اذن نحن امام أمرين بينهما علاقة جدلية ، صفقة العصر والحرب ، كلاهما يقدم الاخر ويكون نتيجة له في ذات الوقت .

كسر الحلقة بين الامرين هو اهم سبل إفشالهما ، كيف يتم ذلك ؟؟؟

اذا ما كانت الحرب مقدمة لصفقة العصر فان فشل تلك الحرب في تحقيق أهدافها يعني انهيار صفقة العصر حتى قبل ان تبدأ ، وكما قيل فان التاريخ يعلمنا بان الحرب تبدأ عندما يشعر المعتدي ان ثمن اعتداءه سيكون رخيصا . هذا يعني ان دفع اسرائيل لفاتورة عالية الكلفة ومؤلمة هو افضل طريق لمنع الحرب . ان خروج حزب الله وسوريا من الحرب بعافية ودفع اسرائيل ثمنا حقيقي لحربها المجنونة يعني ان اهداف الحرب لم تتحقق وهذا سيساهم بشكل حقيقي ومهم في فشل صفقة العصر وسقوطها لاحقا ، اما اذا تم البدء بصفقة العصر كمقدمة لحرب فان الموقف الشعبي عربيا وإسلاميا وعالميا والموقف الرسمي الفلسطيني الثابت سيشكلان عاملا حاسما في افشال الصفقة . في كلا الحالات فان إسقاط صفقة القرن هي نتيجة حتمية لجهد اخلاقي وانساني لحماية الإقليم من حروب مدمرة اولا وللتخلص من الهيمنة الاستعمارية الجديدة .

واذا كانت صفقة القرن منعطف استراتيجي يعيد تشكيل التحالفات في المنطقة فان بوادر اعادة ترتيب تحالف مناهض بدأ بالفعل ، فاجتماع إستنبول المقبل بين روسيا وتركيا وإيران وان كان عنوانه سوريا فان مضمونه هو التصدي للهيمنة الامريكية وتعزيز قواسم مشتركة لهذا الثلاثي ، وقد يكون التصدي للهيمنة الامريكية هو احد تلك القواسم المهمة .

ما يجعل الحرب مقدمة لصفقة القرن او متوازيا هو تسارع الاحداث في سوريا ولبنان ، تزايد النفوذ الإيراني ، انتقال حزب الله من مرحلة استجماع مصادر القوة الى صناعتها ، وتطور مقدراته العسكرية ، اصطفاف وتوحد الأغلبية اللبنانية رسميا خلف منهج حزب الله ، كل تلك عوامل تساعد في تقديم الحرب على الصفقة ، وان كانت اسرائيل تتخوف الى حد كبير من نتائج تلك الحرب فان تخوفها من استمرار التطورات تلك اكثر بكثير .
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018