الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يطلق النار صوب فلسطينيين اجتازا السياج في محيط قطاع غزة
  2. الحمد لله: وضعنا سيناريوهات لمواجهة الحصار المالي ولم نقترض من البنوك
  3. الحمد الله: شكلنا لجنة وزارية مع القطاع الخاص لتطوير العمل المشترك
  4. ترامب يرشح ديفيد ساترفيلد سفيرا في أنقرة
  5. استشهاد 15 جنديا مصريا بهجوم مسلح في سيناء
  6. اسرائيل تستخدم حيلا قضائية لشرعنة البؤر الاستيطانية في الضفة الغربية
  7. اطلاق نار على المزارعين والصيادين بغزة واحتراق آلية عسكرية خلف السياج
  8. 2800 وحدة استيطانية جديدة في القدس
  9. قوات الاحتلال تعتقل 4 مواطنين من الضفة
  10. أجواء باردة وأمطار فوق معظم المناطق
  11. مصر تبحث مع اللجنة اليهودية الأمريكية استئناف عملية السلام
  12. وزير خارجية عمان يلتقي تسيفي ليفني
  13. استدعاء سفيرة إسرائيل في بولندا لـ "جلسة توبيخ"
  14. الأمم المتحدة تحذر من خطورة الأوضاع في غزة
  15. البرلمان اللبناني يمنح الثقة لحكومة سعد الحريري
  16. ارتفاع أسعار النفط عالميا
  17. فوز حركة "فتح" بانتخابات نقابة الطب المخبري
  18. البرلمان اللبناني يمنح الثقة لحكومة سعد الحريري
  19. الجبير: إيران تدعم حماس والجهاد لتقويض السلطة الفلسطينية
  20. انتخابات العربية للتغيير: الطيبي أولا والسعدي ثانيا

آمال حمد: لا أحد يستطيع فرض الحلول على شعبنا

نشر بتاريخ: 08/02/2018 ( آخر تحديث: 08/02/2018 الساعة: 17:18 )
غزة- معا- اكدت مسؤولة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية وعضو اللجنة المركزية سابقا لحركة فتح د. امال حمد، ان صفقة القرن لن تمر مطلقا حتى بعد القرار الامريكي بنقل السفارة للقدس المحتلة، او عبر محاولاتهم تغيير الوضع القانوني للاجئين الفلسطينيين بتقليص المساعدات المقدمة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين، مؤكدة ان الولايات المتحدة فقدت اهليتها ولم تعد قادرة على لعب دور راعي لعملية السلام .

جاء ذلك خلال المسيرة التي نظمها الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية اليوم في محافظة خانيونس تنديدا بنقل السفارة الامريكية للقدس المختلة.

واضافت حمد ان الحقوق والمصالح الوطنية لا تخضع للابتزاز والمساومة، ويجب على الادارة الأمريكية الكف عن التعامل بلغة التهديد والانحياز الاعمى لصالح دولة الاحتلال، مشددة على ان الفلسطينيين وحدهم من يقررون قضاياهم وان لا احد يستطيع فرض الحلول الاستسلامية علينا .

وطالبت حمد المجتمع الدولي ايجاد الية جديدة قادرة على وضع اسس سليمة لأية عملية سياسية قادمة وصولا لتطبيق قرارات الشرعية الدولية بإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف .

واوضحت حمد ان الولايات المتحدة الأمريكية لا تستطيع أن تجبر القيادة الفلسطينية او اي طرف عربي على القبول بما يتنافى مع حقوق شعبنا، وأن القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس والشعب الفلسطيني البطل، لن يخضعوا بالمطلق للإملاءات والشروط الأمريكية والاسرائيلية، مؤكدة ان تلك المحاولات ستبوء بالفشل مادامت نساؤنا تنجب ابطالا قادرين على افشال كل المحاولات الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية، وافراغها من مضمونها الحقيقي وأننا سنقاوم وسنبقى متمسكين بأرضنا وقدسنا وحق العودة مهما عظمت التهديدات والتضحيات .
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018