الأخــبــــــار
  1. إصابة شاب برصاص حي في مواجهات مع الاحتلال بمدينة نابلس
  2. الرئيس يستقبل رئيس لجنة الانتخابات المركزية
  3. قمة بيروت تطالب بدعم النازحين وتتمسك بالقدس وترفض إنهاء الأونروا
  4. زفاف جماعي لـ 400 عريس فلسطيني في مخيمات لبنان
  5. الشرطة والنيابة العامة تحققان بوفاة مواطن 35 عاماً من طمون في طوباس
  6. مصرع شاب واصابة 2 اثر سقوطهم بحوض رمل في معمل طوب بمدينة دورا
  7. القبة الحديدية الاسرائيلية تعترض قذيفة صاروخية شمال هضبة الجولان
  8. شرطة رام الله تقبض على احد كبار تجار المخدرات في بيت لقيا
  9. الدفاعات السورية تتصدى لقصف إسرائيلي على المنطقة الجنوبية
  10. قوات القمع تقتحم قسم "17" في عوفر وحالة من التوتر تسود السجن
  11. مجدلاني:القيادة تجتمع الأربعاء لمناقشة آخر التطورات السياسية والداخلية
  12. حمدالله يدعو للالتزام بمبادرة السلام قبل 17عامابشأن التطبيع مع إسرائيل
  13. الحمدالله بكلمته بالقمة العربية: العمل الحكومي نهض رغم معيقات الاحتلال
  14. أمير قطر يغادر بيروت بعد مشاركته بافتتاحية القمة الاقتصادية
  15. مصادر اسرائيلية:العمادي الى اسرائيل اليوم او غدا ومعه الاموال
  16. بمشاركة فلسطين- انطلاق أعمال القمة الاقتصادية الاجتماعية في بيروت
  17. مشعشع: لم يتم اخبارنا بقرار إغلاق مدارس "الأونروا" بالقدس
  18. وصول أمير قطر إلى بيروت لحضور القمة العربية الاقتصادية
  19. "الإحصاء": ارتفاع الرقم القياسي لأسعار الجملة بنسبة 1.05% خلال 2018
  20. الاحتلال يبعد 5 من حراس المسجد الأقصى

اتحاد المرأة: ابعاد الطفلة غادة جريمة وسابقة تاريخية خطيرة

نشر بتاريخ: 02/02/2018 ( آخر تحديث: 02/02/2018 الساعة: 11:22 )
رام الله- معا- استنكرت د. امال حمد مسؤولة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية وعضو اللجنة المركزية سابقا لحركة فتح قيام سلطات الاحتلال الاسرائيلي بإبعاد الطفلة غادة ابراهيم (14 عاما) من بلدة الرام احدى ضواحي مدينة القدس المحتلة الى قطاع غزة.

وأكدت ان ابعاد طفلة لا يتجاوز عمرها (14 عاما) يعد جريمة اخلاقية جديدة، وسابقة تاريخية خطيرة وصفعة للديمقراطية، اضافة الى انه انتهاك فاضح لأبسط الاعراف والقوانين الدولية ويشكل عدوانا سافرا لحقوق الانسان.

وأشارت الى ان ذلك يأتي ضمن مسلسل استهداف المدينة المقدسة والعمل على افراغها من اهلها، مؤكدة ان سياسية الابعاد تعتبر جريمة ضد الانسانية ومن جرائم الحرب التي تستوجب الملاحقة ومحاكمة الاحتلال عليها دوليا.

وقالت حمد إنه لا يجوز القبض على اي انسان او حجزة او نفيه تعسفيا، وان لكل فرد حرية التنقل واختيار محل اقامته داخل حدود دولته وفقا للمادتين التاسعة والثالثة عشرة من الاعلان العالمي لحقوق الانسان والمادة التاسعة والاربعين من اتفاقية جنيف الرابعة.

واضافت ان هذا القرار جزء من نهج اسرائيل الاجرامي الذي يهدف الى تشتيت العائلات الفلسطينية، وافراغ المدينة من سكانها واحكام السيطرة على الحياة السياسية والاجتماعية والثقافية.

وطالبت حمد الامم المتحدة والمؤسسات الدولية بالضغط فورا على اسرائيل لإلغاء سياسية الابعاد بحق المواطنين الفلسطينيين.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018