الأخــبــــــار
  1. إصابة شاب برصاص حي في مواجهات مع الاحتلال بمدينة نابلس
  2. الرئيس يستقبل رئيس لجنة الانتخابات المركزية
  3. قمة بيروت تطالب بدعم النازحين وتتمسك بالقدس وترفض إنهاء الأونروا
  4. زفاف جماعي لـ 400 عريس فلسطيني في مخيمات لبنان
  5. الشرطة والنيابة العامة تحققان بوفاة مواطن 35 عاماً من طمون في طوباس
  6. مصرع شاب واصابة 2 اثر سقوطهم بحوض رمل في معمل طوب بمدينة دورا
  7. القبة الحديدية الاسرائيلية تعترض قذيفة صاروخية شمال هضبة الجولان
  8. شرطة رام الله تقبض على احد كبار تجار المخدرات في بيت لقيا
  9. الدفاعات السورية تتصدى لقصف إسرائيلي على المنطقة الجنوبية
  10. قوات القمع تقتحم قسم "17" في عوفر وحالة من التوتر تسود السجن
  11. مجدلاني:القيادة تجتمع الأربعاء لمناقشة آخر التطورات السياسية والداخلية
  12. حمدالله يدعو للالتزام بمبادرة السلام قبل 17عامابشأن التطبيع مع إسرائيل
  13. الحمدالله بكلمته بالقمة العربية: العمل الحكومي نهض رغم معيقات الاحتلال
  14. أمير قطر يغادر بيروت بعد مشاركته بافتتاحية القمة الاقتصادية
  15. مصادر اسرائيلية:العمادي الى اسرائيل اليوم او غدا ومعه الاموال
  16. بمشاركة فلسطين- انطلاق أعمال القمة الاقتصادية الاجتماعية في بيروت
  17. مشعشع: لم يتم اخبارنا بقرار إغلاق مدارس "الأونروا" بالقدس
  18. وصول أمير قطر إلى بيروت لحضور القمة العربية الاقتصادية
  19. "الإحصاء": ارتفاع الرقم القياسي لأسعار الجملة بنسبة 1.05% خلال 2018
  20. الاحتلال يبعد 5 من حراس المسجد الأقصى

ليس وحدك َ

نشر بتاريخ: 01/02/2018 ( آخر تحديث: 01/02/2018 الساعة: 10:37 )
الكاتب: سليم النفار
شعر: سليم النفار

لا ، ليس وحدكَ ،

مَن ْ يُفكِّر ُفي طريق ٍ للخلاص ْ

لا ، ليس وحدكّ ،

مَن ْ رأى :

ليلَ المدينة ِ صارخا ً

في كلِّ فاصلة ٍ ،

فواصلُها :

تنوح ُ تحت َ أشتات ِ الرصاص ْ

لا مُهديا ً فرحا ً ،

ولا وجعا ً يؤوب ُ بها ،

كأن َّ الليل َ أقدار ٌ ،

على باب ٍ لها قناص ْ

لا ، ليس وحدكَ ،

منْ تناثرَ في الهوى

بين الحظوظ العاثرة ْ

تركَ الحبيبة َ والصديقة َ ،

والحديقة َ في دروب ٍ كالحة ْ

لا ، ليس وحدكَ ،

من تناسى القبر مفتوحا ً ،

لأفواج ٍ تراها راحلة ْ

لا ، ليس وحدكَ ،

يا ابنَ أرض ٍ حائرة ْ

قد عذَّبوا نَفَسا ً ،

يُقَاوم ُ في ضلوعِك ْ

وتأفّفوا غضبا ً ،

على ما لاح َ من ْ :

صبر ٍ هنا يَسْعى ،

وتسعى في طموحِك ْ

فتجمهروا في غير مسعى ،

قرّروا منك َ الملاص ْ

يمّا ً عميقا ً ،

لا نجاة َ ولا غريقا ً ،

فامتطي سَلسَ الشموس ِ الساطعة ْ

لا ريحُ طروادة ْ ،

ترى سفنك ْ ،

ولا أحزان ُ نفس ٍ ثائرة ْ

لا ، ليس وحدك َ ،

من يرى هذا النُّعاس ْ

ماذا ترى ...

أترى بلادا ً في ضمار ٍ غائرة ؟

كانت ْ هناك ْ

مَن ْ يا تُرى كانت ْ هناك ْ :

خيلُ القفارْ

شمسُ النهار الآفلة ْ

أم ْ طلَّة ُ الفجرْ ،

في ردهة ِ الكون ِ المُداس ْ ؟

لا ، ليس وحدكَ ،

من يفتش عن غِلال ِ العمر ِ ،

في درب ٍ ضباب ْ

لا ، ليس وحدكَ ها هنا

يُعلي البيارق َ ،

في سفوح ٍ لا تُجاب ْ

في كلِّ حادثة ٍ بنا

تعلو الحكايا والتفاسير العِجابْ

وهزيمة ٌ تمضي ، ولا تمضي ْ ،

ونعتقد ُ الهزائم َ من غياب ْ

لا ، لم تعلّمَنا التجارب ُ أنَّ فينا ،

ألفُ " بروتس "

يتلطَّى خلفَ جُبَّته ِ ،

لتنكسرَ القباب ْ

لا ، ليس وحدكَ ،

من يرى :

سلفاً على سلفٍ ،

تهاوى في الرغاب ْ

لا ، ليس غايته ُ نشيد ٌ ،

أو صعيد ٌ ،

إنّما نَفْس ٌ ترى :

نَفَساً يموء ُ ،

و تُرْخَى في عباءته ِ الكلاب ْ

لا ، ليس وحدكَ ،

من يؤذن ُ للهداية ِ في انشطار الروحِ ،

في هذا الخراب ْ

لا ، ليس وحدكَ ،

في اتحاد الظلم ِ مظلوما ً ،

ولا تُهدي جنودك َ أيَّ نوع ٍ من حراب ْ

كم ْ يا تُرى

سترى خرائب َ روحنا

وتُزيح ُ أبصارا ً عن الفعل ِ المُهاب ْ ؟؟

من ْ أنت َ يا ذا الذي

يُعطَى مقاليد َ الركاب ْ ؟

وتقول ُ يا وحدي ْ ،

فهل ْ كفّت ْ جموع ُ الناس عن ْ

نَفَر ٍ

وعن رجل ٍ ،

يرى ما لا ترى

في هذه البلوى ،

وما ينداح ُ من جلل ٍ ...

على طلل ٍ صعاب ْ ؟؟

لا ، ليس وحدك َ ،

من يرى

لا ، ليس وحدك َ ،

ها هنا

فاحمل ْ فوانيسَ الأمل ْ

في كلِّ زاوية ٍ ،

أرى مُهجا ً تُضيءُ بها المُقل ْ

لابدَّ آتية ٌ بنا

أو ربَّما

تأتي ْ بهم ْ

أحلامنا ... تلكَ التي

لا ، لم يساورها الملل ْ

فهنا مُضمخة ٌ أغانينا ،

بآهات ٍ

وآمال ٍ تنادينا ...

فهل ْ ننسى تُرى

يا حادي الأحلام فينا ؟

لا ، ليس وحدكَ ،

من يرى

فالأرض ُ كل ُّ الأرض ِ ،

تتبعكَ ... وتُسمعك َ الصدى

قُلها ،

فأنتَ الفصلُ في هذا المدى

ما كانت الدنيا هنا

بأذلِّ حاضرها ،

سوى ذاك َ السُّدى

لا ، ليس وحدك َ ،

ها هنا .
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018