الأخــبــــــار
  1. اصابة بالرصاص بمواجهات مع الاحتلال شرق غزة
  2. تظاهرات جماهيرية لحماس بجباليا والوسطى ضد قرار ترامب
  3. الصحة:اصابة بالرصاص الحي في الفخذ وصلت مجمع فلسطين برام الله
  4. الصحة: اصابتان وصلتا مستشفى رفيديا بالرصاص الحي بالساق والمعدني المغلف
  5. هيئة الاسرى:بدء تشريح جثمان الشهيد ياسين السراديح بمعهد ابوكبير
  6. حادثة طعن في "ريشون لتسيون" على خلفية جنائية
  7. حريق في حسبة بيتا اثر المواجهات ادى لانقطاع التيار الكهربائي
  8. اصابة 3 شبان في مواجهات جنوب نابلس
  9. 3 إصابات بالرصاص المعدني في مسيرة كفر قدوم تنديدا بقرار ترامب
  10. اسرائيل تحذر سكانها من السفر الى كولومبيا
  11. اندلاع مواجهات بعد قمع الاحتلال لمسيرة سلمية وسط الخليل
  12. نادي الأسير: مصلحة السجون تبلغ الأسرى نيتها تقليص كمية وجبات الطعام
  13. ليبرمان يكشف عن اتصالات سرّية لاستعادة جنوده
  14. الاحتلال يعتقل 3 مواطنين من القدس وسلفيت وزوجة اسير من بلدة الخضر
  15. الطقس: جو غائم جزئيا والفرصة مهيأة لتساقط الامطار
  16. غزة - مصرع طفل وشاب في حادثين منفصلين
  17. الولايات المتحدة تحذر العراق من "تبعات" شراء منظومات "إس-400" الروسية
  18. رئيس الاركان الاسرائيلي يحتفل باحتلال ايلات
  19. قوات الاحتلال تعتقل طفلا في قلقيلية
  20. جيش الاحتلال يجري مناورات مع القيادة الأمريكية تحاكي التصدي للصوايخ

ليس وحدك َ

نشر بتاريخ: 01/02/2018 ( آخر تحديث: 01/02/2018 الساعة: 10:37 )
الكاتب: سليم النفار
شعر: سليم النفار

لا ، ليس وحدكَ ،

مَن ْ يُفكِّر ُفي طريق ٍ للخلاص ْ

لا ، ليس وحدكّ ،

مَن ْ رأى :

ليلَ المدينة ِ صارخا ً

في كلِّ فاصلة ٍ ،

فواصلُها :

تنوح ُ تحت َ أشتات ِ الرصاص ْ

لا مُهديا ً فرحا ً ،

ولا وجعا ً يؤوب ُ بها ،

كأن َّ الليل َ أقدار ٌ ،

على باب ٍ لها قناص ْ

لا ، ليس وحدكَ ،

منْ تناثرَ في الهوى

بين الحظوظ العاثرة ْ

تركَ الحبيبة َ والصديقة َ ،

والحديقة َ في دروب ٍ كالحة ْ

لا ، ليس وحدكَ ،

من تناسى القبر مفتوحا ً ،

لأفواج ٍ تراها راحلة ْ

لا ، ليس وحدكَ ،

يا ابنَ أرض ٍ حائرة ْ

قد عذَّبوا نَفَسا ً ،

يُقَاوم ُ في ضلوعِك ْ

وتأفّفوا غضبا ً ،

على ما لاح َ من ْ :

صبر ٍ هنا يَسْعى ،

وتسعى في طموحِك ْ

فتجمهروا في غير مسعى ،

قرّروا منك َ الملاص ْ

يمّا ً عميقا ً ،

لا نجاة َ ولا غريقا ً ،

فامتطي سَلسَ الشموس ِ الساطعة ْ

لا ريحُ طروادة ْ ،

ترى سفنك ْ ،

ولا أحزان ُ نفس ٍ ثائرة ْ

لا ، ليس وحدك َ ،

من يرى هذا النُّعاس ْ

ماذا ترى ...

أترى بلادا ً في ضمار ٍ غائرة ؟

كانت ْ هناك ْ

مَن ْ يا تُرى كانت ْ هناك ْ :

خيلُ القفارْ

شمسُ النهار الآفلة ْ

أم ْ طلَّة ُ الفجرْ ،

في ردهة ِ الكون ِ المُداس ْ ؟

لا ، ليس وحدكَ ،

من يفتش عن غِلال ِ العمر ِ ،

في درب ٍ ضباب ْ

لا ، ليس وحدكَ ها هنا

يُعلي البيارق َ ،

في سفوح ٍ لا تُجاب ْ

في كلِّ حادثة ٍ بنا

تعلو الحكايا والتفاسير العِجابْ

وهزيمة ٌ تمضي ، ولا تمضي ْ ،

ونعتقد ُ الهزائم َ من غياب ْ

لا ، لم تعلّمَنا التجارب ُ أنَّ فينا ،

ألفُ " بروتس "

يتلطَّى خلفَ جُبَّته ِ ،

لتنكسرَ القباب ْ

لا ، ليس وحدكَ ،

من يرى :

سلفاً على سلفٍ ،

تهاوى في الرغاب ْ

لا ، ليس غايته ُ نشيد ٌ ،

أو صعيد ٌ ،

إنّما نَفْس ٌ ترى :

نَفَساً يموء ُ ،

و تُرْخَى في عباءته ِ الكلاب ْ

لا ، ليس وحدكَ ،

من يؤذن ُ للهداية ِ في انشطار الروحِ ،

في هذا الخراب ْ

لا ، ليس وحدكَ ،

في اتحاد الظلم ِ مظلوما ً ،

ولا تُهدي جنودك َ أيَّ نوع ٍ من حراب ْ

كم ْ يا تُرى

سترى خرائب َ روحنا

وتُزيح ُ أبصارا ً عن الفعل ِ المُهاب ْ ؟؟

من ْ أنت َ يا ذا الذي

يُعطَى مقاليد َ الركاب ْ ؟

وتقول ُ يا وحدي ْ ،

فهل ْ كفّت ْ جموع ُ الناس عن ْ

نَفَر ٍ

وعن رجل ٍ ،

يرى ما لا ترى

في هذه البلوى ،

وما ينداح ُ من جلل ٍ ...

على طلل ٍ صعاب ْ ؟؟

لا ، ليس وحدك َ ،

من يرى

لا ، ليس وحدك َ ،

ها هنا

فاحمل ْ فوانيسَ الأمل ْ

في كلِّ زاوية ٍ ،

أرى مُهجا ً تُضيءُ بها المُقل ْ

لابدَّ آتية ٌ بنا

أو ربَّما

تأتي ْ بهم ْ

أحلامنا ... تلكَ التي

لا ، لم يساورها الملل ْ

فهنا مُضمخة ٌ أغانينا ،

بآهات ٍ

وآمال ٍ تنادينا ...

فهل ْ ننسى تُرى

يا حادي الأحلام فينا ؟

لا ، ليس وحدكَ ،

من يرى

فالأرض ُ كل ُّ الأرض ِ ،

تتبعكَ ... وتُسمعك َ الصدى

قُلها ،

فأنتَ الفصلُ في هذا المدى

ما كانت الدنيا هنا

بأذلِّ حاضرها ،

سوى ذاك َ السُّدى

لا ، ليس وحدك َ ،

ها هنا .
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017