الأخــبــــــار
  1. الطقس: زخات متفرقة من الامطار على مختلف المناطق
  2. محكمة اغتيال الحريري قد تسقط التهم عن مشتبهين بهما
  3. العاهل الأردني يبحث مع سيناتور أمريكي الوضع في الشرق الأوسط
  4. عشراوي: تشريعات اسرائيل غير قانونية وتخدم الاحتلال
  5. مشرع قانون لحل الكنيست وانتخابات مبكرة
  6. عريقات: ثمة واقع جديد في ظل الانحياز الأميركي لإسرائيل
  7. ترامب يقترح تسليح المعلمين في المدارس
  8. مئات القتلى والجرحى في الغوطة السورية
  9. الشرطة تقبض على شخصين سرقا مبلغ 190 ألف شيقل من مواطن في بيت ساحور
  10. مصرع فتى صدمته مركبة وسط مخيم جباليا
  11. الاحتلال يعتقل مواطنا حاول التسلل شمال قطاع غزة
  12. الاحتلال يطلق النار على متظاهرين شرق مخيم البريج وسط القطاع
  13. القاء الحجارة على سيارات المستوطنين وقوات الاحتلال قرب مخيم العروب
  14. نتنياهو يبلغ الكابينت استمراره في الحكم رغم ما يطوقه من تهم بالفساد
  15. الخارجية تدعو الإدارة الأمريكية الى التقاط فرصة السلام
  16. الاحتلال يعتقل شابين خلال قمع فعالية تضامنية أمام سجن عوفر
  17. الاحتلال يهدم محلا في بيت حنينا وبركس أغنام بشعفاط شمال مدينة القدس
  18. تأجيل التصويت على قانون "القومية اليهودية" بسبب خلافات داخل الحكومة
  19. فريق ترامب أطلع مجلس الأمن على خطة السلام للشرق الأوسط
  20. استشهاد شاب متأثرا بجروحه التي أصيب بها الجمعة الماضية شرق البريج

اصدار "الضفدعة النقاقة" لميسون أسدي

نشر بتاريخ: 26/01/2018 ( آخر تحديث: 26/01/2018 الساعة: 12:50 )
القدس- معا- أصدرت الكاتبة الفلسطينية ميسون أسدي قصة جديدة بعنوان "الضفدعة النقّاقة"، وهي مستوحاة من الأدب الشعبي العالمي.
وتقص الكاتبة قصصها على لسان الحيوان والطير، وتعد حكايتها للأطفال حول الحنكة والعقل والتبصّر والمنفعة والضرر في حياتنا وحياة صغارنا عن طريق الضفدعة وصديقاتها البطات. 

من خلال القصّة، يتعرّف الأطفال على حياة الضفدعة وهي حيوان برمائي، تشتهر بنقيقها الذي يمكن سماعه من مسافة بعيدة، وتتغذى على الحشرات، مثل الذباب والبعوض واليعسوب والفراش والنحل وغيرها، بالإضافة لبعض الديدان مثل دودة الأرض، والحلزونات.

ما يميز هذا الكتاب عن باقي قصص الكاتبة، بأن ميسون أسدي تعاونت لأول مرّة مع الفنان المصري المبدع إبراهيم البريدي، والذي يمتاز بأعماله عن باقي الفنانين، حيث يقوم بخياطة قصاقيص من القماش لينتج لوحات رائعة ومحبّبة للصغار والكبار ويحول قصاقيص القماش إلى ابداع خاص ومثير جدًّا.

ويقول الرسام إبراهيم البريدي" في مرسمي المتواضع أصنع احلامي واحلام طفولتي. صح المكان ضيّق، ولكن عندما أرسم إحدى لوحاتي وابدأ في التفاصيل، أصبح كأنني طائر أحلق فوق الكرة الأرضية، يختار ألوانه بحب الولد الطيب "هيما"، وهذه أوّل مرّة اخيّط قصاقيص القماش لكتاب أطفال علشان خاطر الكاتبة ميسون أسدي التي شرّفتني بزيارة القاهرة والالتقاء بها".

وتنتهي حكاية "الضفدعة النقّاقة" وهي تحمل حكمة جديدة، بمأثرة أخلاقية تُمثل ذخيرة ثقافية ومعلوماتية لكل قارئ تنفعه في حياته على اختلاف مواقفه وموقعه.

وقالت الكاتبة ميسون أسدي إن هذه الحكاية من حكايات "كليلة ودمنة" التي الفها الفيلسوف الهندي بيدبا ثم نقلها إلى الفارسية الحكيم والفيلسوف برزويه وترجمها إلى العربية ابن المقفع، وبيدبا وهو فيلسوف وحكيم هندي كتب مجموعة قصص في الحكمة والأخلاق، تنفيذاً لرغبة الملك الهندي دبشليم الذي أراد أن يكون له كتاب قيّم تتناقله الأجيال وتتحدث عنه، ومعظم هذه الحكايات على لسان الحيوانات.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017