الأخــبــــــار
  1. وفد المخابرات المصرية يصل الى غزة عبر معبر "ايرز" بيت حانون
  2. الحساينة: منحة كويتية بمليونين ونصف دولار لاستكمال اعمار غزة
  3. الخارجية: تفكير استراليا بنقل سفارتها خروج عن القانون الدولي
  4. إطلاق النار على سائق جرار حاول اقتحام السفارة الاسرائيلية في انقرة
  5. الحكومة اقرت التوقيت الشتوي فجر السبت الموافق ٢٧ الشهر الجاري
  6. لبنان- قتيلان واكثر من 15 جريحا حصيلة الاشتباكات في مخيم المية ومية
  7. إطلاق غارة اسرائيلية شرق بيت حانون دون وقوع اصابات
  8. جرافات الاحتلال تتوغل بشكل محدود شرقي مدينة غزة
  9. العثور على جثة فتاة بجانب الشارع الرئيسي في منطقة المساكن بنابلس
  10. الاحتلال يعتقل 15 مواطنا من مناطق مختلفة في الضفة بعد عملية دهم وتفتيش
  11. الطقس: غائم جزئيا ومعتدل في معظم المناطق وحار نسبيا في الاغوار
  12. المستوطنون يحتفلون اليوم بافتتاح حديقة وسط الخليل
  13. قرار فلسطيني بمنع الاحتلال من التصرف باراضي الخان الاحمر
  14. السلطات التركية تسرح 259 موظفا حكوميا بتهم دعم الإرهاب
  15. المالكي يشارك في فعاليات رسمية وشعبية بأندونيسيا
  16. التجمع الوطني الديمقراطي يقرر مقاطعة "الكنيست"
  17. استراليا تدرس الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة
  18. سي.إن.إن: السعودية تستعد للاعتراف بمقتل خاشقجي
  19. الرئيس يستقبل رئيس البرلمان الليتواني
  20. الطقس: اجواء غائمة جزئيا وفرصة ضعيفة لسقوط الامطاء

اصدار "الضفدعة النقاقة" لميسون أسدي

نشر بتاريخ: 26/01/2018 ( آخر تحديث: 26/01/2018 الساعة: 12:50 )
القدس- معا- أصدرت الكاتبة الفلسطينية ميسون أسدي قصة جديدة بعنوان "الضفدعة النقّاقة"، وهي مستوحاة من الأدب الشعبي العالمي.
وتقص الكاتبة قصصها على لسان الحيوان والطير، وتعد حكايتها للأطفال حول الحنكة والعقل والتبصّر والمنفعة والضرر في حياتنا وحياة صغارنا عن طريق الضفدعة وصديقاتها البطات. 

من خلال القصّة، يتعرّف الأطفال على حياة الضفدعة وهي حيوان برمائي، تشتهر بنقيقها الذي يمكن سماعه من مسافة بعيدة، وتتغذى على الحشرات، مثل الذباب والبعوض واليعسوب والفراش والنحل وغيرها، بالإضافة لبعض الديدان مثل دودة الأرض، والحلزونات.

ما يميز هذا الكتاب عن باقي قصص الكاتبة، بأن ميسون أسدي تعاونت لأول مرّة مع الفنان المصري المبدع إبراهيم البريدي، والذي يمتاز بأعماله عن باقي الفنانين، حيث يقوم بخياطة قصاقيص من القماش لينتج لوحات رائعة ومحبّبة للصغار والكبار ويحول قصاقيص القماش إلى ابداع خاص ومثير جدًّا.

ويقول الرسام إبراهيم البريدي" في مرسمي المتواضع أصنع احلامي واحلام طفولتي. صح المكان ضيّق، ولكن عندما أرسم إحدى لوحاتي وابدأ في التفاصيل، أصبح كأنني طائر أحلق فوق الكرة الأرضية، يختار ألوانه بحب الولد الطيب "هيما"، وهذه أوّل مرّة اخيّط قصاقيص القماش لكتاب أطفال علشان خاطر الكاتبة ميسون أسدي التي شرّفتني بزيارة القاهرة والالتقاء بها".

وتنتهي حكاية "الضفدعة النقّاقة" وهي تحمل حكمة جديدة، بمأثرة أخلاقية تُمثل ذخيرة ثقافية ومعلوماتية لكل قارئ تنفعه في حياته على اختلاف مواقفه وموقعه.

وقالت الكاتبة ميسون أسدي إن هذه الحكاية من حكايات "كليلة ودمنة" التي الفها الفيلسوف الهندي بيدبا ثم نقلها إلى الفارسية الحكيم والفيلسوف برزويه وترجمها إلى العربية ابن المقفع، وبيدبا وهو فيلسوف وحكيم هندي كتب مجموعة قصص في الحكمة والأخلاق، تنفيذاً لرغبة الملك الهندي دبشليم الذي أراد أن يكون له كتاب قيّم تتناقله الأجيال وتتحدث عنه، ومعظم هذه الحكايات على لسان الحيوانات.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018