الأخــبــــــار
  1. إصابة شاب برصاص حي في مواجهات مع الاحتلال بمدينة نابلس
  2. الرئيس يستقبل رئيس لجنة الانتخابات المركزية
  3. قمة بيروت تطالب بدعم النازحين وتتمسك بالقدس وترفض إنهاء الأونروا
  4. زفاف جماعي لـ 400 عريس فلسطيني في مخيمات لبنان
  5. الشرطة والنيابة العامة تحققان بوفاة مواطن 35 عاماً من طمون في طوباس
  6. مصرع شاب واصابة 2 اثر سقوطهم بحوض رمل في معمل طوب بمدينة دورا
  7. القبة الحديدية الاسرائيلية تعترض قذيفة صاروخية شمال هضبة الجولان
  8. شرطة رام الله تقبض على احد كبار تجار المخدرات في بيت لقيا
  9. الدفاعات السورية تتصدى لقصف إسرائيلي على المنطقة الجنوبية
  10. قوات القمع تقتحم قسم "17" في عوفر وحالة من التوتر تسود السجن
  11. مجدلاني:القيادة تجتمع الأربعاء لمناقشة آخر التطورات السياسية والداخلية
  12. حمدالله يدعو للالتزام بمبادرة السلام قبل 17عامابشأن التطبيع مع إسرائيل
  13. الحمدالله بكلمته بالقمة العربية: العمل الحكومي نهض رغم معيقات الاحتلال
  14. أمير قطر يغادر بيروت بعد مشاركته بافتتاحية القمة الاقتصادية
  15. مصادر اسرائيلية:العمادي الى اسرائيل اليوم او غدا ومعه الاموال
  16. بمشاركة فلسطين- انطلاق أعمال القمة الاقتصادية الاجتماعية في بيروت
  17. مشعشع: لم يتم اخبارنا بقرار إغلاق مدارس "الأونروا" بالقدس
  18. وصول أمير قطر إلى بيروت لحضور القمة العربية الاقتصادية
  19. "الإحصاء": ارتفاع الرقم القياسي لأسعار الجملة بنسبة 1.05% خلال 2018
  20. الاحتلال يبعد 5 من حراس المسجد الأقصى

وزير الصحّة يجتمع بنائب اتحاد المستشفيات العربية

نشر بتاريخ: 18/01/2018 ( آخر تحديث: 18/01/2018 الساعة: 18:17 )
رام الله- معا- بحث وزير الصحّة د. جواد عوّاد مع نائب إتحاد المستشفيات العربية وخبيرة منظمة الصحة العالمية لسلامة المرضى د. صفاء قسوس الوضع الصحي في فلسطين، خلال اجتماع عُقد في مكتبه برام الله، اليوم.

وجاء الاجتماع كختام عملية تقييم أجرتها د. قسوس على مدار أسبوعين حسب معايير مبادرة مستشفى صديق سلامة المريض المعتمدة من قبل منظمة الصحة العالمية، حيث أٌجريَ التقييم لكل من مستشفى الخليل وطولكرم الحكوميين.

وذكر الوزير حجم التطوير الكبير الذي شهده القطاع الصحّي الفلسطيني خلال السنوات الأخيرة، من خلال تحديث كافة مراكز العلاج والخدمات الصحيّة المقدّمة والمشاريع الضخمة التي سيتم إنجازها خلال السنوات القريبة القادمة.

وأطلع الوزير د. صفاء على العديد من المشاريع التي أنجزتها الوزارة خلال السنوات الأخيرة، حيث تم ضم مستشفى محمد علي المحتسب في الخليل، والذي يعتبر أول مستشفى تخصصي للأطفال في الوطن، وإحداث تطوير كبير في مستشفى يطا الحكومي إضافة لبدء العمل ببناء مستشفى دورا الحكومي، والبدء قريباً ببناء مستشفى الرئيس محمود عبّاس في حلحول.

وذكر أيضاً مشروع مركز خالد الحسن لعلاج السرطان الذي سيرى النور خلال 3 سنوات، والذي من شأنه إحداث نقلة هائلة في القطاع الصحي الفلسطيني لعلاج أبنائنا بأيدينا وبجودة خدمات تنافس دول المنطقة، إضافة للانتهاء من بناء مستشفى هوغو تشافير للعيون في ترمسعيا.

واستملت وزارة الصحّة مفتاح مركز علاج الإدمان في بيت لحم، والذي يعتبر الأحدث على مستوى دول المنطقة.

كما قال الوزير إن وزارة الصحّة خفضت فاتورة العلاج التي كانت تُدفع لمستشفيات إسرائيل إلى أقل من النصف، في توجه لتوطين العلاج كاملاً داخل مراكز وزارة الصحة في مختلف المحافظات، حيث تجري مستشفياتنا الأن عمليات زراعة الكلى بنسبة نجاح تفوق 98 بالمئة، وستقوم قريباً بعمليات زراعة للكبد.

وأضاف أن القطاع الصحّي الفلسطيني خلال السنوات الأربعة الأخيرة، شهد نقلة نوعية على مستوى البناء والخدمات الصحيّة والكادر والأجهزة الطبية والفنية، وهذا كلّه من خلال الدعم المتواصل من قبل الرئيس محمود عباس ودولة رئيس الوزراء د. رامي الحمد لله، واطلاعهم المستمر على الوضع الصحي في كافة المناطق.

وعبّرت د. صفاء عن دهشتها الكبيرة من حجم التطور الذي يشهده القطاع الصحي الحكومي في فلسطين، رغم كل الظروف السياسية الخانقة التي تحيط بالوطن وأهله ومؤسساته.

وقالت إنها زارت العديد من المراكز الصحية في دولٍ عربيّة متقدّمة، ولم تلحظ تطويراً كبيراً كما هو الحال في فلسطين، حيث عشرات مراكز العلاج التي بنيت وتُبنى وستُبنى، والكادر الصحي الكفء والخدمة الصحية ذات الجودة العالية المقدّمة للمواطنين.

وأضافت أنها لاحظت خلال زياراتها لعدد من المستشفيات الحكومية في الوطن، السعي الكبير من قبل الكادر العامل في هذه المستشفيات للتطوير، مشيرة إلى أن هذا يدعو للمفخرة.

وقد ابلغت وزير الصحّة بالغ شكر اتحاد المستشفيات العربية، لجهوده الكبيرة في زيادة تلاحم وتطوير العمل الصحي العربي المشترك، والمجهود الكبير الذي يقوم به في إدارته المميزة والقيادية في تعزيز الصحة في الوطن العربي، لذلك استحقَّ ان ينال جائزة الشخصية العربية الصحية في الوقاية من الأمراض لعام 2018.

وعبر الوزير عن جزيل شكره للنائب، ولإتحاد المستشفيات العربية، لدورهم الكبير في تلاحم روابط التواصل الصحي العربي وتطويره، ولإهتمامهم الكبير بالقطاع الصحّي الفلسطيني والمساعدة دائماً في تطويره.

وتعتبر مبادرة مستشفى صديق سلامة المريض أحد أهداف الاستراتيجية الوطنية الصحيّة، التي بدأ العمل بها منذ عام 2011، في اثنين من المستشفيات الحكومية، وأصبحت الأن تطبق في 16 مستشفى على مستوى الوطن، بينها كافة المستشفيات الحكوميّة.حيث تهدف المبادرة إلى رفع جودة الخدمات الصحيّة وضمان سلامة المرضى.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018