الأخــبــــــار
  1. إصابة شاب برصاص حي في مواجهات مع الاحتلال بمدينة نابلس
  2. الرئيس يستقبل رئيس لجنة الانتخابات المركزية
  3. قمة بيروت تطالب بدعم النازحين وتتمسك بالقدس وترفض إنهاء الأونروا
  4. زفاف جماعي لـ 400 عريس فلسطيني في مخيمات لبنان
  5. الشرطة والنيابة العامة تحققان بوفاة مواطن 35 عاماً من طمون في طوباس
  6. مصرع شاب واصابة 2 اثر سقوطهم بحوض رمل في معمل طوب بمدينة دورا
  7. القبة الحديدية الاسرائيلية تعترض قذيفة صاروخية شمال هضبة الجولان
  8. شرطة رام الله تقبض على احد كبار تجار المخدرات في بيت لقيا
  9. الدفاعات السورية تتصدى لقصف إسرائيلي على المنطقة الجنوبية
  10. قوات القمع تقتحم قسم "17" في عوفر وحالة من التوتر تسود السجن
  11. مجدلاني:القيادة تجتمع الأربعاء لمناقشة آخر التطورات السياسية والداخلية
  12. حمدالله يدعو للالتزام بمبادرة السلام قبل 17عامابشأن التطبيع مع إسرائيل
  13. الحمدالله بكلمته بالقمة العربية: العمل الحكومي نهض رغم معيقات الاحتلال
  14. أمير قطر يغادر بيروت بعد مشاركته بافتتاحية القمة الاقتصادية
  15. مصادر اسرائيلية:العمادي الى اسرائيل اليوم او غدا ومعه الاموال
  16. بمشاركة فلسطين- انطلاق أعمال القمة الاقتصادية الاجتماعية في بيروت
  17. مشعشع: لم يتم اخبارنا بقرار إغلاق مدارس "الأونروا" بالقدس
  18. وصول أمير قطر إلى بيروت لحضور القمة العربية الاقتصادية
  19. "الإحصاء": ارتفاع الرقم القياسي لأسعار الجملة بنسبة 1.05% خلال 2018
  20. الاحتلال يبعد 5 من حراس المسجد الأقصى

سحر.. عندما يتحدث الفن عن معاناة صاحبته

نشر بتاريخ: 18/01/2018 ( آخر تحديث: 19/01/2018 الساعة: 09:01 )
غزة- تقرير معا- خمسة أيام قضتها الشابة سحر وشاح في تشكيل لوحة تعبر عن معاناتها الشخصية، فقد انعكست الحياة اليومية من حولها في لوحاتها التي عبرت عن واقع اليم يعيشه سكان قطاع غزة بشكل خاص وفلسطين بشكل عام.
وشاح وهي واحدة من الزوجات العالقات في قطاع غزة، خاطبت القيادات الفلسطينية والجزائرية من خلال لوحدة شكلتها أناملها الناعمة، الرسالة كانت بسيطة جدا يديها ويد زوجها الغائب عنها منذ ثلاث سنوات ونصف تلتقيان في كنف الجزائر الشقيق.
تدرك وشاح أن معاناتها ليست وحيدة في ظل استمرار إغلاق معبر رفح البري ووجود مئات العالقات مثلها هنا في غزة المحاصرة، إلا أن أملها مازال متعلقا بلوحات بسيطة قد تجمعها بزوجها الذي يدرس الطب في الجزائر.
تقول وشاح: "هذه اللوحة تعبر عن التقائي بزوجي في الجزائر لست اعلم متى يكون اللقاء ولكني أناشد كافة المسئولين في فلسطين والجزائر بان يسهلوا لقائي به في اقرب فرصة".

لوحات وشاح تعبر عن الواقع من حولها وعن القضية الفلسطينية فكانت القدس وفلسطين وعهد التميمي حاضرة بالإضافة الى الجزائر.

بدأت وشاح الفن صغيرة ولكنه لم يتح لها المجال للاستمرار في هذا الفن فاختارت تخصصا بعيدا عن هوياتها وعندما تخرجت في العام 2015 عادت للرسم وللأشغال اليدوية بأنواعها في ظل انعدام فرص العمل كما أن انتظارها للسفر دفعها لتمضية كثير من الوقت بين اللوحات الخشبية والمسامير.

مارست وشاح نوعا مختلفا من الفن فكانت المسامير جزءا مهما من لوحاتها التي تطرقها بنعومة داخل اللوحات الخشبية فهي استطاعت أن تطرق عالم النجارين بلوحات فنية مبدعة ومع ممارسة هذا الفن استطاعت أن تميز فيما بعد في جودة المسامير والألواح الخشبية المستخدمة.

تقول في هذا الصدد:"اعتمدت على نفسي في تطوير الفن ولم أحصل على أي دورات ولا علاقة له بتخصصي الجامعي " مبينة أنها سعت الى تطوير فكرة الرسم بالمسامير والخشب من خلال الانترنت.

بانتظار أن يلم شمل وشاح بزوجها في الجزائر تستمر في رسم اللوحات بمختلف أنواعها الفحم والألوان المائية وأهمها الرسم بالمسامير الذي يعتبر المفضل لديها.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018