الأخــبــــــار
  1. ماكرون يعلن أن فرنسا علقت الزيارات السياسية إلى السعودية
  2. الوفد الامني المصري في طريقه لرام الله للقاء وفد فتح
  3. قرار بدمج القنصلية الامريكية بالقدس بالسفارة
  4. بوتين: واشنطن تتحمل جزءا من المسؤولية عن اختفاء خاشقجي
  5. الفتياني: اجتماع لثوري فتح لمتابعة تطبيق قانون الضمان الاجتماعي
  6. وفد مصري رفيع المستوى يلتقي بعد قليل مع اسماعيل هنية
  7. للمرة الرابعة- تجديد الإداري بحق النائب خالدة جرار لمدة 3 أشهر
  8. ضبط مصنع كرتون لتغليف الدخان المزور في جنين
  9. مقتل 3 اسرائيليين بحادث سير على طريق البحر الميت
  10. موقع أمريكي: أبوظبي استخدمت مرتزقة أمريكيين لتنفيذ اغتيالات في اليمن
  11. اصابه شاب بالرصاص خلال مواجهات مع الاحتلال شرق عوريف
  12. الاحتلال يوزيع مناشير يحذر اهالي طولكرم من مساعدة منفذ عملية "بركان"
  13. اندلاع مواجهات بعد اعتداء مستوطنين على منازل المواطنين جنوب نابلس
  14. إصابتان إحداهما خطيرة في حادث سير شمال قطاع غزة
  15. جرافات الاحتلال تهدم منزلا من ثلاثة طوابق في البيرة يعود لعائلة مطرية
  16. الاحتلال يهدم منزلا في خربة أم المراجم جنوب نابلس
  17. الاحتلال يعتقل 10 مواطنين من الضفة الغربية
  18. مستوطنون يهاجمون منازل المواطنين في عوريف
  19. جيش الاحتلال يوصي بشن عملية عسكرية في غزة
  20. الرياض تنفي أن يكون رئيس الأركان السعودي التقى نظيره الإسرائيلي

هذه مطالب الغزيين من "المركزي"

نشر بتاريخ: 14/01/2018 ( آخر تحديث: 15/01/2018 الساعة: 07:04 )
غزة- تقرير معا- تتجه أنظار الغزيين في قطاع غزة الى اجتماع المجلس المركزي المنعقد اليوم في مدينة رام الله، وجل مطالبهم بتحقيق وحدة وطنية وتوحيد شطري الوطنية باتخاذ قرارات مصيرية حاسمة تكون غزة على سلم هذه القرارات.

"رفع العقوبات عن قطاع غزة، تحقيق الوحدة الوطنية، اتخاذ قرارات تواجه قرارات ترامب وإدارته بحق القدس ومواجهة التغول الاستيطاني في الضفة الغربي" كل هذه المطالب وغيرها يأمل الغزيون أن تكون على أجندة المركزي.

المواطنة رحاب كنعان، شددت أنه أن الأوان أن يكون هناك قرارات تجسد على أرض الواقع ولا تبقى حبرا على ورق وقالت:"لقد مللننا الاجتماعات والمؤتمرات ونتمنى أن تكون هذه المرحلة هي بداية لتجسيد الوحدة الوطنية وتحقيق حقوق الشعب الفلسطيني.

ودعت كنعان أعضاء المجلس المركزي أن يكون هذا الانعقاد الأخير لهم لتحقيق الوحدة وعودة الروح الفلسطينية الى الجسد الفلسطيني وتساءلت:"القدس ضاعت والوطن ضاع فعلى ماذا تختلفون وماذا تنتظرون؟".

أما المواطن منذر الحايك فقد دعا المركزي الى اتخاذ قرارات تنحاز الى القدس والقضية الفلسطينية وحمايتهما من الإرهاب الأمريكي والإسرائيلي كما دعا الى الضغط لإفشال مشروع ترامب بشأن القدس.

كما دعا الحايك القيادة الفلسطينية في اجتماعاتها اليوم الى اتخاذ قرارات صارمة اتجاه التغول الإسرائيلي في الضفة الغربية واستمرار الاستيطان في مناطق الضفة.

أما المواطن أسامة مرتجي فقد دعا الى العودة الى الوحدة الفلسطينية ومحاولة استثمار كافة الجهود الدبلوماسية والمقاومة الشعبية والمسلحة من أجل تحقيق طموحات الشعب الفلسطيني والعمل على تدويل قضية القدس والعمل أيضا على فضح ممارسات الاحتلال وتقديم قادته الى محكمة الجنايات الدولية الى جانب العمل على إقامة الدولة الفلسطينية على حدود العام 1967.

القوى الوطنية والإسلامية بغزة بدورها طالبت المجلس المركزي المنعقد اليوم بسحب الاعتراف بدولة الاحتلال وإلغاء اتفاقية اوسلو ورفع اليد عن المقاومة في قطاع غزة.

ودعا شعبان مطر عضو اللجنة المركزية للجبهة العربية خلال مؤتمر صحفي عقد في الجندي المجهول في مدينة غزة الى اتخاذ قرارات لإنهاء معاناة الشعب الفلسطيني وإلغاء كافة الاجراءات التي تمس حياة المواطنين ووضع تصور واضح لخطة طوارئ وطنية لإعادة بناء قطاع غزة بعد سنوات من الانهيار نتيجة الحصار والانقسام والعدوان الإسرائيلي .

وقال مطر :"إن شعبنا يطلع الى إعادة التأكيد على مقررات الاجتماع السابق للمجلس المركزي عام 2015 ووضع آليات تنفيذية لقراراته اللاحقة وصياغة إستراتيجية جديدة تقود على الشراكة الحقيقة وصياغة برنامج وطني جامع وإعادة تطوير وإصلاح منظمة التحرير وضم كافة القوى إليها وإعادة تفعيل مؤسساتها بما يخدما مصالحة الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية والإسراع في الدعوة لانتخابات عامة رئاسية وتشريعية ومجلس وطني تساهم في إعادة بناء النظام السياسي الفلسطيني وتطويره" .

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018