الأخــبــــــار
  1. الإفراج عن الأسيرتين سعاد البدن وكاملة البدن من بيت لحم
  2. ترامب دعا الملك الأردني للقائه في البيت الأبيض يوم ٢٥ الشهر الجاري
  3. 5 إصابات بالرصاص الحي خلال مواجهات مع الاحتلال ببيت فجار جنوب بيت لحم
  4. طائرات الاستطلاع تستهدف مجموعة من الشبان قرب صوفا شرق رفح دون إصابات
  5. الملك عبدالله: بدون دولة فلسطينية لن يتحقق السلام
  6. وصول جثمان الشهيد محمد غسان ابو دقة الى معبر بيت حانون شمال القطاع
  7. حماس: الطريقة الوحيدة لوقف الطائرات الورقية هو رفع الحصار عن غزة
  8. أردان: هناك فرصة كبيرة لعملية واسعة النطاق في قطاع غزة
  9. نتنياهو يهدّد بتكثيف العمليات العسكرية ضد قطاع غزة
  10. الطقس: جو صاف ومعتدل في معظم المناطق
  11. امريكا: خطة السلام جاهزة تقريباً
  12. مستشار البيت الأبيض يجتمع مع ولي عهد السعودية بشأن الشرق الأوسط
  13. "الأوقاف": مستوطنون يروجون لاقتحامهم الحرم الإبراهيم عند المساء
  14. مستوطنون يرشقون سيارات المواطنين بالحجارة عند حاجز حوارة
  15. استشهاد محمد غسان أبو دقة من غزة متأثرا بجراحه
  16. البحرين تنفي ما يتردد بشأن العلاقات مع إسرائيل
  17. نتنياهو: مستعدون لجميع السيناريوهات حول غزة
  18. 7 اصابات خلال هدم الاحتلال منزل الأسير قبها في برطعة
  19. الاحتلال يعتقل 13 مواطنا من الضفة الغربية
  20. نقابات العمال: اتفاق مع نقابات النقل بتعليق اضراب مقرر الاسبوع القادم

لماذا يسخر الإسرائيليون من نساء السعودية؟

نشر بتاريخ: 13/01/2018 ( آخر تحديث: 13/01/2018 الساعة: 19:41 )
بيت لحم- تقرير معا- عكست تعليقات الإسرائيليين على مواقع التواصل الاجتماعي، نظرة مستهترة وساخرة بالمرأة السعودية، وهي تخطو خطوات نحو تحصيل حقوقها في العيش بحرية أكبر في ظل الانفتاح الذي بدأ به ولي العهد محمد بن سلمان الرجل الأقوى في المملكة اليوم.
صحيفة "يديعوت احرونوت" العبرية نشرت تقريرا عن سماح المملكة العربية السعودية للنساء بحضور مباريات كرة القدم، معتبرة هذا أن هذا الحدث تاريخي في حياة المملكة المحافظة والتي تطبق قوانين الشريعة الإسلامية.
وبالأمس الجمعة، شاركت نسوة سعوديات بتشجيع فريقي الأهلي والباطن، واحتشدن في مشهد غير معتاد في ستاد مدينة الملك عبد الله الرياضية بالرياض، وهي المرة الأولى التي يسمح فيها للنساء بمشاهد المباريات جنبا إلى جنب مع الرجال.
ما كان لافتا هو تفاعل المعلقين الإسرائيليين على هذا الخبر بعد أن نشرته "يديعوت احرونوت" على صفحتها في الفيسبوك، فكانت غالبية التعليقات تحمل الشتائم والسباب تجاه السعودية، والمرأة السعودية بشكل خاص.

قال أحد المعلقين: "السعودية بدأت تتقدم، وستصل قريبا للقرن السادس عشر، إنهم يستحقون جائزة نوبل لحقوق الانسان، الحريديم (المتدينون المتزمتون) في إسرائيل مثل هؤلاء".
تعليق آخر يقول: "إنه نجاح باهر إنهم يتسحقون مكافأة، السعودية وصلت إلى مرحلة يسمح فيها للنساء بتنفس الهواء وسوف يستغرق هذا بضع سنوات".
وفي تعليق آخر قال أحد الإسرائيلين: "العرب بائسون، يعيشون في القمامة فقط الارهاب والسلوك من العصر الحجري والفقر وقمع النساء".
فيما تساءل آخر لماذا أمريكا تبيع السلاح للنظام السعودي الذي قال عنه إنه مؤيد للاستبداد.
وأخذ معلقون آخرون يسقطون واقعهم المتراجع على السعودية، فبعضم قال: في المرة القادمة "ستفتح المحلات في السبت"، في إشارة لصراع قانون اغلاق المحلات في يوم البست الذي اقر اخيرا في اسرائيل، وآخر قال: إنهن في المرة القادمة سيعبئن "اللوتو" اوراق اليانصيب في إسرائيل.
ويبدو أن الإسرائيليين ينسون أو يتناسون ما يحدث في "دولتهم" فهذه جنوب تل أبيب تشهد على الفصل العنصري والتمييز، وكذلك الصراع بين "المتدينين" والعلمانيين الذي حوّل القدس إلى كنتونات معزولة للفصل بينهم، وجرائم الاغتصاب والفساد في رأس الهرم وغيرها من العادات السيئة التي يغرق فيها المجتمع الاسرائيلي غير المتجانس، وبالمقابل ترى لديهم النظرة الدونية للعرب وهذا يعتبر نتائج تعئبة ومناهج طالما حرضت على الآخر واعتبرته دوني سخره الله لخدمة اليهودي.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018