الأخــبــــــار
  1. خامنئي: فلسطين من النهر الى البحر والسعودية خائنة تتعاون مع اسرائيل
  2. منظمة التحرير تطلع دمشق على نتائج اجتماع المجلس المركزي
  3. غرينبلات يصل غدا اسرائيل لبحث الخطوات بعد خطاب الرئيس عباس
  4. البيت الابيض: الفلسطينيون فهموا خطأ وصفقة القرن لم نطرحها بعد
  5. اصابة 4 جنود اسرائيليين في انقلاب جيب عسكري جنوب اسرائيل
  6. الدفاعات الجوية السعودية تعترض صاروخا أطلقه الحوثيون على جازان
  7. سفير إسرائيل في الأمم المتحدة يقدم شكوى رسمية للأمين العام ضد الرئيس
  8. زلزال بقوة 2.5 ريختر يضرب شمال غرب المدينة المنورة
  9. البرادعي: ترامب سيعاقب الفلسطينيين في حال عدم قبولهم بصفقة القرن
  10. التربية تعلن عن منح دراسية في الهند وبروناي
  11. مجلس الوزراء:تصويب اوضاع غزة ليس "عقوبات" مستنكرا "افتراءات" حماس
  12. الاحتلال يصدر قرارا للاستيلاء على أراض شرق بيت لحم
  13. العثور على جثتي امرأتين في عسقلان
  14. الخارجية: حملات التحريض تعكس غياب شريك السلام بإسرائيل
  15. الاحتلال يعتقل مقدسيا وطفله خلال تصديه لمحاولات اقتحام ارضه بسلوان
  16. محيسن: اجتماع عاجل لقادة فصائل العمل الوطني لتفعيل المقاومة الشعبية
  17. اسرائيل تعيد فتح معبر كرم أبو سالم بعد إغلاقه لمدة يومين بدواع امنية
  18. ليبرمان: لا نعرف اذا كان الاسرائيليون في غزة أحياء ام أموات
  19. حماس: الاختبار الحقيقي لقرارات المركزي تطبيقها على الارض
  20. الطقس: ارتفاع طفيف اليوم ومنخفض جوي جديد غدا

الجبهة تحذر من اشاعات الاستخبارات بالسجون

نشر بتاريخ: 12/01/2018 ( آخر تحديث: 14/01/2018 الساعة: 08:31 )
القدس -معا - حذرت منظمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجون الاحتلال من خطورة الانجرار وراء الإشاعات التي تبثها استخبارات سجون الاحتلال من أجل إرباك الأسرى.

وأفادت اللجنة الإعلامية للمنظمة بأن إدارة مصلحة السجون عبر استخباراتها تقوم ببث الإشاعات بين الأسرى حول إمكانية الإفراج المبكر لعدد كبير منهم، تحت ذريعة القرار الذي اتخذه القاضي الاسرائيلي " روبرت شتاين" في المحكمة العليا والذي طالب بزيادة المساحة المخصصة للأسرى سواء الجنائيين أو السياسيين لتصل إلى 4 متر ونصف لكل أسير، باعتبار أن الاكتظاظ الموجود اليوم لا يتلاءم مع الشروط القانونية والإنسانية.

وقالت منظمة السجون " لقد حاولت مسبقاً ما تُسمى وزارة الأمن الداخلي للاحتلال استثناء الأسرى الفلسطينيين من هذا القرار استمراراً لأساليب التنكيل والتعذيب بحقهم، لكن يبدو أن إدارة مصلحة السجون تخشى تقديم الالتماسات للمحاكم بهذا الصدد، حيث جاء على لسان الأسرى أن إدارة مصلحة السجون ملزمة بتطبيق هاذ القرار حتى نهاية آذار لهذا العام، لذا فهي مضطرة لحل المعضلة بافتتاح سجون جديدة وتوسيع نطاق إفراج "لجنة الثلث"، إضافة إلى إعادة العمل بما يُسمى "المنهلية" أو ما يعرف بالإفراج الإداري، أي أن يتم خصم مدة 21 يوماً عن كل سنة أمضاها الأسير في السجون".

وأضافت المنظمة " أن جهاز استخبارات السجون يحاول بث أخبار مفادها أن إدارة مصلحة السجون على الأغلب ستنفذ قانون الإفراج الإداري "المنهلي" للأسرى مما يعني الافراج عن مئات من الأسرى الفلسطينيين قريباً والذين يشملهم القانون".

وطالبت منظمة الجبهة الجهات المعنية المتخصصة بالخارج بمتابعة المسألة قانونياً لإنهاء حالة عدم الاستقرار التي تبثها هذه الإشاعات.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017