الأخــبــــــار
  1. اغلاق محطة محروقات غير قانونية غرب رام الله
  2. تلفزيون اسرائيل يكشف صفقة علنية مع حماس: ميناء مع قبرص مقابل الاسرى
  3. الصحة تعلن بدء بناء مستشفى الرئيس عباس في حلحول
  4. الاحتلال يجبر عائلة من سلوان على هدم منزليها بيدها
  5. وزير الاديان الاسرائيلي يقتحم الحرم الابراهيمي بالخليل
  6. إسرائيل تتسلم 3 طائرات إضافية من طراز F35
  7. الافراج عن الكاتب عبيدات بشرط الحبس المنزلي
  8. وزير الصحة يعلن إنشاء أول مستشفى حكومي للتأهيل بقباطية جنوب جنين
  9. بحر: اعلان المركزي بديلاً للتشريعي انقلاب على القانون
  10. وفد قيادي من حركة حماس" إلى العاصمة الروسية موسكو
  11. الرجوب: الرئيس سيحضر المباراة النهائية لكأس العالم في روسيا
  12. صحيفة إسرائيلية تؤكد: الدول العربية المعتدلة مع تجاوز عباس
  13. الاحتلال يداهم مكتب محافظة الخليل في البلدة القديمة
  14. نتنياهو يعتزم طرح قانون التجنيد على التصويت رغم عدم التوافق عليه
  15. الاحتلال يحاصر مداخل بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم لملاحقة من اطلق النار
  16. بيت فجار -سيارة اطلقت النار باتجاه برج حراسة للاحتلال عند عتصيون
  17. مستوطنون يحرقون 300 شجرة زيتون في نابلس
  18. بيت فجار -سيارة اطلقت النار باتجاه برج حراسة للاحتلال عند عصتيون
  19. 57% لأردوغان و28% لإنجة بعد فرز 40% من الأصوات في الانتخابات التركية
  20. اصابة 3 مواطنين بجراح مختلفة جراء استهداف اسرائيلي شرق غزة

أبو ردينة: المرحلة القادمة عنوانها الصمود

نشر بتاريخ: 11/01/2018 ( آخر تحديث: 11/01/2018 الساعة: 21:38 )
رام الله - معا - قال نبيل أبو ردينة الناطق الرسمي باسم الرئاسة، ان المرحلة القادمة عنوانها الصمود، والتمسك بالثوابت الوطنية، وعلى رأسها مدينة القدس الشرقية عاصمة دولة فلسطين.

واضاف، "إن مدينة القدس مسكونة بالتاريخ والتقاليد والدين، ستكون الجواب لكل تحدي، وستكون مفترق طرق مع قوى دولية وإقليمية، ولمواجهة الاحتلال الذي يصر على مواصلة استيطانه واعتداءاته، في ظل الموقف الاميركي المنحاز ضد شعبنا وحقوقه الوطنية المشروعة".

وتابع أبو ردينه قائلا، "ان هناك محاولات لإعادة تشكيل المنطقة على حساب شعوبها واستقلال إرادتها، الامر الذي سيشكل خياراً وقراراً مصيرياً، خاصة وإننا الان نواجه نموذجا جديداً يتطور بسرعة، مخالف لكل ما ناضلت من أجله الامة العربية كافة".

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة، "ان التحولات الجارية، والتي تحاول المس بأسس الهوية الوطنية الفلسطينية، تفرض على دورة المجلس المركزي القادمة تحديات كبيرة ودقيقة، لمواجهة هذه التحديات عبر تحقيق وحدة الموقف الوطني والقومي".

وأضاف، "هذه التحديات الخطيرة، تتطلب من جميع الاطراف والقوى، ضرورة التمايز لمواجهتها، حيث أن وحدة الهدف وقدسية المدينة، والصمود هي شعارات المرحلة القادمة، وذلك للحفاظ على القرار الوطني الفلسطيني المستقل، والذي شكل الرافعة الحقيقية للصمود التاريخي للشعب الفلسطيني من اجل الحفاظ على حقوقه الوطنية".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018