الأخــبــــــار
  1. وزير خارجية امريكا سيزور السعودية والأردن وإسرائيل نهاية الأسبوع
  2. خلال تشييع فادي البطش: هنية يؤكد ان اليد التي اغتالت الشهيد ستقطع
  3. الصحة: 21 حالة بتر منذ بداية مسيرات العودة
  4. مجلس الامن يبحث الملف الفلسطيني
  5. انقاذ 15 مواطنا من الفيضانات شرق بيت لحم
  6. تراكم مياه الامطار بكثرة في منطقة السهل في بيت جالا
  7. بتسيلم لـ الأمم المتحدة: عليكم حماية أرواح المتظاهرين الفلسطينيّين
  8. العوض: عقد المجلس الوطني ضرورة لمواجهة صفقة ترامب
  9. المجلس الوطني يخاطب الاتحادات البرلمانية حول ما تتعرض له وكالة الغوث
  10. المجلس الوطني يطالب بتحويل ملف الاسرى الى محكمة الجنايات الدولية
  11. الاتحاد البرلماني الدولي يرفض قرار ترامب وينتصر للقدس
  12. الشرطة: طريق واد النار شرق بيت لحم مغلق بسبب الفيضانات
  13. الفيضانات تجرف مركبتين في واد النار شرق بيت لحم
  14. ارتفاع عدد قتلى الفيضانات في وادي عربة إلى تسعة إسرائيليين
  15. وصول جثمان الشهيد فادي البطش إلى الجانب المصري من معبر رفح
  16. الفيضانات تجرف حافلة إسرائيلية في وداي عربة بالجنوب وفقدان 9 طلاب
  17. اصابات في حادث سير على طريق واد النار شرق بيت لحم
  18. طعن 3 مواطنين خلال شجار في باب الزاوية في الخليل
  19. أبو ردينة: معركة المنظمة الدائمة هي الحفاظ على القرار الوطني المستقل
  20. ليبرمان: إذا هاجمتنا إيران سنضرب طهران ومواقع إيرانية في سوريا

الخارجية: نتنياهو يستغل الأحداث

نشر بتاريخ: 11/01/2018 ( آخر تحديث: 11/01/2018 الساعة: 12:45 )
رام الله- معا- قالت وزارة الخارجية والمغتربين إن تصريحات المسؤولين الإسرائيليين في الأيام القليلة الماضية، وما صرح به الوزراء في ائتلاف نتنياهو، نفتالي بينت واوري اريئيل وغيرهما، ودعواتهم التي أطلقوها بالأمس لبناء الآلاف من الوحدات الاستيطانية في مناطق جنوب وجنوب غرب نابلس، تكشف بوضوح ملامح هذا المخطط الاستيطاني الاستعماري التوسعي المُعد مسبقاً والجاري تنفيذه في الأشهر الأخيرة.
وأكدت الوزارة في بيان لها، أن الحكومة الإسرائيلية تستغل السياسات الأمريكية المنحازة وأية أحداث أخرى لتسريع عمليات التوسع الاستيطاني ونهب المزيد من الأرض الفلسطينية.
وحذرت الوزارة مراراً وتكراراً من المشروع الاستعماري التوسعي الذي يستهدف مناطق جنوب وجنوب غرب نابلس، والقاضي بإقامة تجمع استيطاني ضخم عبر تطوير وتوسيع الطرق الاستيطانية وبشكل خاص طريق 60 الاستيطاني وطريق 55 الذي يتفرع منه باتجاه الغرب، لربط المستوطنات والبؤر الاستيطانية في تلك المنطقة ببعضها البعض، وخلق بنية تحتية تسمح بإقامة الآلاف من الوحدات الاستيطانية الجديدة في المنطقة، وربطها بالعمق الاسرائيلي، بما يؤدي الى محو الخط الأخضر وتقطيع أوصال الضفة الغربية المحتلة والحيلولة دون قيام دولة فلسطينية قابلة للحياة وذات سيادة.

وحملت الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو المسؤولية الكاملة والمباشرة عن مخاطر وتداعيات مخططاتها الإستيطانية وإجراءاتها القمعية والتنكيلية بحق المواطنين الفلسطينيين، والعقوبات الجماعية ضد القرى والبلدات الفلسطينية الواقعة في تلك المنطقة، محذرة مجدداً من مخاطرها وتداعياتها، داعية المجتمع الدولي الى سرعة التحرك لتوفير الحماية الدولية لشعبنا، وتنفيذ القرارات الأممية ذات الصلة، خاصة القرار 2334.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018