/* */
الأخــبــــــار
  1. الوفد المصري يغادر القطاع بعد ساعات من اجتماعه مع قادة حماس
  2. اصابة 3 مواطنين جراء حادث سير على مدخل النصيرات وسط قطاع غزة
  3. ارتفاع عدد الوفيات في حادث السير في نابلس الى اثنين
  4. الاحتلال يتسبب بإحراق مزرعة خلال اقتحامه لبلدة سبسطية غرب نابلس
  5. الوفد الأمني المصري يصل غزة في زيارة تستمر 3 ساعات للقاء قادة حماس
  6. بدء انتخابات الاعادة في 5 هيئات محلية في الضفة الغربية
  7. الاحتلال: إلقاء عبوة أنبوبية متفجرة باتجاه مستوطنة بيت إيل دون إصابات
  8. إيران: مصرع إرهابيين وإصابة آخر واعتقال رابع في هجوم الأهواز الإرهابي
  9. مقتل ثمانية من الحرس الثوري إثر هجوم استهدف عرضا عسكريا في إيران
  10. مواجهات عقب اقتحام الاحتلال لمدن الضفة
  11. ايران: قتلى وجرحى في هجوم استهدف الحرس الثوري خلال عرض عسكري بالاهواز
  12. الرئيس يستقبل عهد التميمي في باريس
  13. سقوط طائرة حربية في السودان ومقتل طاقمها
  14. مصرع طفلة دهسا في ترقوميا غرب الخليل
  15. استشهاد شاب برصاص الاحتلال شرق غزة
  16. الاحتلال يطلق قذيفة صوتية على حدود القطاع دون اصابات
  17. الرئيس:مستعدون للذهاب للمفاوضات بوساطة "الرباعية الدولية" ودول اخرى
  18. إصابة الصحفي خالد صبارنة بالرصاص المعدني في جبل الريسان غرب رام الله
  19. الدفاع المدني:اخلاء 3 أشخاص أصيبوا بالاختناق اثناء حفرهم بئر برام الله
  20. الدفاع المدني يخلي 3 اصابات بالاختناق اثناء حفر بئر في منطقة عين مصباح

الشعبية تحمل فرنسا مسؤولية معاناة الأسير الحموري

نشر بتاريخ: 11/01/2018 ( آخر تحديث: 12/01/2018 الساعة: 08:30 )
رام الله- معا- حملت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين منظمة فرع السجون السلطات الفرنسية المسؤولية عن استمرار معاناة الأسير المقدسي صلاح الحموري (32 عاماً)، والذي يعيش ظروفاً اعتقالية صعبة بعد قيام إدارة مصلحة السجون بنقله من سجن النقب الصحراوي إلى معتقل مجدو، تحت ذريعة التواصل هاتفياً مع عائلته وتحريضه على الإعلام.

وأكدت الجبهة أن الحكومة الفرنسية تواصل التنكر لمئات البرلمانيين والنقابيين والكتّاب والحركات الطلابية في فرنسا، الذين طالبوا الحكومة الفرنسية باتخاذ موقف جاد لإطلاق سراح الأسير المقدسي والذي يحمل الجنسية الفرنسية صلاح الحموري، أو على الأقل السماح برؤية زوجته وابنه.

ودعت الجبهة الحكومة الفرنسية إلى التدخل الجدي لإطلاق سراح الأسير المقدسي الحموري باعتباره يحمل الجنسية الفرنسية، وبأنه معتقل إداري لم توجه له أية تهم.

واعتبرت الجبهة أن الموقف الفرنسي الرسمي يسيء لنضالات الشعب الفرنسي قبل أي شيء وخصوصاً النضال في مواجهة جلادين الباستيل.

وطالبت المؤسسات الدولية وفي مقدمتها مؤسسة الصليب للضغط على الاحتلال من أجل إنهاء معاناة الأسير الحموري الذي يقبع في زنازين مجدو في ظروف اعتقالية قاسية وفي ظل البرد القارص.

ودعت الجبهة إلى مواصلة الضغط على الاحتلال من قبل المؤسسات الصديقة في فرنسا من أجل السماح لزوجة الأسير الحموري الفرنسية وابنه من زيارته، بعد أن قامت سلطات الاحتلال بمنعها من دخول الأراضي المحتلة ووضعها على قائمة الممنوعين بسبب نشاطاتها التضامنية مع القضية الفلسطينية وباعتبارها ناشطة في حملة المقاطعة الدولية للاحتلال "BDS".

وأكدت أن تاريخ الاستعمار الفرنسي الدموي في المنطقة لا يزال ماثلاً في وعي وضمير الأمة العربية وشعوب المنطقة، وبأن الدولة الفرنسية لا تزال تشكل قوة امبريالية معادية لحقوق الشعب الفلسطيني، وخير مثال على ذلك استمرار اعتقالها للمناضل جورج عبدالله منذ أكثر من 34 عاما ورفضها إطلاق سراحه رغم قرار المحكمة الفرنسية منذ عدة سنوات بالإفراج عنه.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018