/* */
عـــاجـــل
بعد ساعتين ونصف-انتهاء اجتماع كابينت اسرائيل حول سوريادون قرارات معلنة
الأخــبــــــار
  1. بعد ساعتين ونصف-انتهاء اجتماع كابينت اسرائيل حول سوريادون قرارات معلنة
  2. المالكي لمنظمة التفاعل: فلسطين قادرة على تقديم خبراتها للمنظمة والعالم
  3. شرطة بيت لحم تقبض على شخص متهم بالنصب بمبلغ مليون ونص شيقل
  4. الخضري: تقرير البنك الدولي حول غزة يدق ناقوس الخطر
  5. الاحتلال يُغلق وسط الخليل تسهيلاً لحركة المستوطنين
  6. الخارجية تطالب المجتمع الدولي التقاط رسالة السلام التي يحملها الرئيس
  7. الكابينت الاسرائيلي يبحث اليوم تداعيات الأزمة مع روسيا
  8. الاحتلال يعتقل 2 من موظفي دائرة الاوقاف الإسلامية اثناء عملهم بالاقصى
  9. البنك الدولي: غزة دخلت مرحلة الانهيار الاقتصادي
  10. ضبط 350 شتلة ماريجوانا بالخليل
  11. السعودية:على المجتمع الدولي تحويل التضامن مع فلسطين الى واقع
  12. نتنياهو يدعو الكابينت للاجتماع غدا لبحث ملف سوريا قبل التوجه لامريكا
  13. القبض على المشتبه بقضية المرحومة عميرة
  14. الأورومتوسطي يدعو مجلس حقوق الإنسان فرض عقوبات على اسرائيل
  15. نتيناهو يجري اتصالا مع بوتين والاخير يؤكد على تزويد سوريا بصورايخ
  16. متظاهرون يسقطون طائرة اسرائيلية مسيرة على حدود غزة
  17. مسلحون يعتدون على عضو ثوري فتح بغزة والامن يستدعي كوادر من الحركة
  18. مسلحون يعتدون على عضو ثوري فتح بغزة والامن يستدعي كوادر من الحركة
  19. الاحتلال يطلق الرصاص تجاه المتظاهرين بالمسير البحري شمال القطاع

احمد بحر يتحدث عن شروط مسبقة لعقد المركزي

نشر بتاريخ: 10/01/2018 ( آخر تحديث: 10/01/2018 الساعة: 13:23 )
غزة - معا - دعا د.أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي لسحب الاعتراف بإسرائيل ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال كشرط أساسي قبل عقد جلسات المجلس المركزي لمنظمة التحرير.

وأكد بحر أن انعقاد المجلس المركزي في ظل قرارات ترامب ونتنياهو بشأن القدس قبل سحب الاعتراف باسرائيل ووقف التنسيق الأمني لا معنى ولا قيمة سياسية أو وطنية له على الإطلاق.

وشدد بحر على ضرورة تهيئة الأرضية الوطنية لإنجاح جلسات المجلس المركزي عبر قرارات وطنية قوية وحقيقية وجريئة ضد الاحتلال والإدارة الأمريكية وعدم إخضاع الساحة الفلسطينية لمنطق التلاعب بالألفاظ والشعارات التي لا تسمن ولا تغني من جوع.

واعتبر بحر اجتماعات المجلس المركزي بمثابة فرصة أخيرة للرئيس محمود عباس والسلطة الفلسطينية وحركة فتح لاعادة صياغة برنامج العمل الوطني التوافقي عبر الخروج من نفق وأسر اتفاقات أوسلو وقطع كل أشكال العلاقات السياسية والأمنية مع الاحتلال وتفعيل برنامج المقاومة بكافة أشكالها ضد الاحتلال وتطبيق أسس ومبادئ الشراكة الوطنية وتطبيق اتفاقات الوحدة والمصالحة الفلسطينية ووقف العقوبات اللاإنسانية على قطاع غزة.

ودعا بحر الكل الوطني الفلسطيني لالتقاط الفرصة التاريخية السانحة للدفاع عن الحقوق والثوابت الوطنية والذود عن حمى القدس والمقدسات عبر إجبار السلطة وفتح على العودة إلى أحضان شعبها والتقيد ببرنامج الإجماع الوطني التحرري الذي ضحى من أجله مئات الآلاف من الشهداء والجرحى والأسرى.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018