الأخــبــــــار
  1. الإفراج عن الأسيرتين سعاد البدن وكاملة البدن من بيت لحم
  2. ترامب دعا الملك الأردني للقائه في البيت الأبيض يوم ٢٥ الشهر الجاري
  3. 5 إصابات بالرصاص الحي خلال مواجهات مع الاحتلال ببيت فجار جنوب بيت لحم
  4. طائرات الاستطلاع تستهدف مجموعة من الشبان قرب صوفا شرق رفح دون إصابات
  5. الملك عبدالله: بدون دولة فلسطينية لن يتحقق السلام
  6. وصول جثمان الشهيد محمد غسان ابو دقة الى معبر بيت حانون شمال القطاع
  7. حماس: الطريقة الوحيدة لوقف الطائرات الورقية هو رفع الحصار عن غزة
  8. أردان: هناك فرصة كبيرة لعملية واسعة النطاق في قطاع غزة
  9. نتنياهو يهدّد بتكثيف العمليات العسكرية ضد قطاع غزة
  10. الطقس: جو صاف ومعتدل في معظم المناطق
  11. امريكا: خطة السلام جاهزة تقريباً
  12. مستشار البيت الأبيض يجتمع مع ولي عهد السعودية بشأن الشرق الأوسط
  13. "الأوقاف": مستوطنون يروجون لاقتحامهم الحرم الإبراهيم عند المساء
  14. مستوطنون يرشقون سيارات المواطنين بالحجارة عند حاجز حوارة
  15. استشهاد محمد غسان أبو دقة من غزة متأثرا بجراحه
  16. البحرين تنفي ما يتردد بشأن العلاقات مع إسرائيل
  17. نتنياهو: مستعدون لجميع السيناريوهات حول غزة
  18. 7 اصابات خلال هدم الاحتلال منزل الأسير قبها في برطعة
  19. الاحتلال يعتقل 13 مواطنا من الضفة الغربية
  20. نقابات العمال: اتفاق مع نقابات النقل بتعليق اضراب مقرر الاسبوع القادم

البابا يؤكد ضرورة الحفاظ على الوضع القائم بالقدس

نشر بتاريخ: 08/01/2018 ( آخر تحديث: 08/01/2018 الساعة: 15:03 )
روما - معا - أكد البابا فرانسيس ضرورة الحفاظ على التاريخي والقانوني لمدينة القدس (STATUS QUO)، والتي هي مدينة مقدسة للديانات السماوية الثلاث، وأهمية الحوار البناء بين الإسرائيليين والفلسطينيين، خاصة في هذه الأيام، حيث تشهد الأرض المقدسة توترا متصاعدا.

جاء ذلك خلال لقائه السنوي مع السلك الدبلوماسي المعتمد لدى حاضرة الفاتيكان، والذي يتحدث فيها البابا فرانسيس عن رؤية الكرسي الرسولي للقضايا الدولية، ومواقفه منها.

كما عبر عن ألمه لفقدان أرواح الأبرياء في الأحداث الأخيرة، وجدد نداءه بأن أي مبادرة يجب أن توزن بحكمه، لتجنب زيادة التوترات، وناشد الجميع احترام قرارات الأمم المتحدة، والحفاظ على الوضع القائم لمدينة القدس.

وفي السياق، قال: إن بعد سبعين سنة من الصراع حان الوقت أكثر من أي وقت مضى، لايجاد حل سياسي، والذي يسمح بوجود دولتين مستقلتين ضمن حدود معترف بها دوليا، معتبرا أنه وبالرغم من وجود صعوبات بين الطرفين، يجب أن تكون هناك ارادة لاستئناف المفاوضات، والتي اعتبرها الطريق الأمثل، للوصول الى سلام وتعايش دائم بين الشعبين.

هذا ومنذ اعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب بقراره الأحادي بخصوص القدس، فإن البابا فرانسيس في كل مناسبة يركز على أهمية الحفاظ على الوضع التاريخي، والقائم في مدينة القدس، واحترام الشرعية الدولية.

وحضر اللقاء سفير فلسطين لدى حاضرة الفاتيكان السفير عيسى قسيسية، حيث بعث ايضا لرئيس دولة فلسطين محمود عباس تمنياته الحارة وللشعب الفلسطيني بسنة خير، وتفاؤل، وانه يصلي من أجل العدل والسلام في الأرض المقدسة.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018