/* */
عـــاجـــل
إصابة الصحفي خالد صبارنة بالرصاص المعدني في جبل الريسان غرب رام الله
الأخــبــــــار
  1. إصابة الصحفي خالد صبارنة بالرصاص المعدني في جبل الريسان غرب رام الله
  2. الدفاع المدني:اخلاء 3 أشخاص أصيبوا بالاختناق اثناء حفرهم بئر برام الله
  3. الدفاع المدني يخلي 3 اصابات بالاختناق اثناء حفر بئر في منطقة عين مصباح
  4. اصابتان بالرصاص المعدني في مواجهات كفر قدوم
  5. أكثر من 40 ألف فلسطيني يؤدون الجمعة في رحاب المسجد الأقصى
  6. مستوطن يدهس طفلا في تل الرميده بالخليل
  7. تواجد عسكري مكثف في محيط الخان الاحمر ونصب حواجز
  8. الاحتلال ينقل الاسير المصاب جبارين من "هداسا" لعيادة سجن الرملة
  9. جيش الاحتلال يحذّر من تفجّر الاوضاع في الضفة
  10. الاحتلال يعتقل مواطنا من يطا ويفتش عدة منازل بالخليل
  11. .المالكي: نرحب بتوجه اسبانيا الجدي لبحث الاعتراف بدولة فلسطين
  12. شرطة بيت لحم تقبض على شخص متهم بالنصب بمليون شيكل وبحقه 16 أمر حبس .
  13. الطقس: جو حار نسبيا في مختلف المناطق
  14. اصابة مواطن في قصف اسرائيلي شرق عزة
  15. اصابة 6 مواطنين برصاص الاحتلال على حدود غزة
  16. رئيس اركان الاحتلال: ننتظر خطاب ابو مازن في الامم المتحدة بحذر
  17. المالكي يرسل رسائل لمقرري الامم المتحدة حول جرائم الاحتلال
  18. جيش الاحتلال يدفع بتعزيزات عسكرية للحدود مع غزة
  19. ترامب يلتقي السيسي ونتنياهو الاسبوع المقبل في نيويورك

في سنيريا ...مشروع شبابي يعيد للقراءة بريقها

نشر بتاريخ: 08/01/2018 ( آخر تحديث: 08/01/2018 الساعة: 00:30 )

قلقيلية - تقرير معا - في ظل التكنولوجيا الحديثة والانترنت اختار مجموعة من الشبان في بلدة سنيريا الى الجنوب من قلقيلية ان يعيدوا للكتاب مكانته الادبية من خلال انشاء مكتبة عامة يرتادها القراء .

وعملوا لعدة شهور للبحث عن مكان مناسب لفكرتهم حتى ان اهتدوا لبيت قديم في احد احياء البلدة وبدأت الفكرة ترى النور رغم عتمة المكان.

الشاب خالد البري وهو طالب هندسة في جامعة النجاح الوطنية ويعمل متطوع في مؤسسة اهداف يقول "ان الفكرة تبلورت في راسه من خلال مشاركاته في العديد من ورش العمل واخذ على عاتقه تنفيذ الفكرة فعرضها على مجموعة من اصدقائه الذين شاركوه الفكرة".

ويضيف البري انه خلال طرحه للفكرة على عدد من اهالي البلدة كان هناك من استغرب من الفكره وهناك من انتقدها واعتبرها بالامر غير الهام خاصة انه لا يوجد من يقرأ في ايامنا هذه لكن اصراره واصدقائه دفعهم لتنفيذ فكرتهم مهما كلفهم الامر ليس لسبب سوى التحدي وايصال رسالتهم لتشجيع القراءة في مجتمعهم القروي المحافظ.

وما يتمناه هؤلاء الشباب اليوم وبعد ان يتم افتتاح مكتبتهم ان تشهد اقبالا من الشبان والاطفال لاستعارة الكتب المهجورة والقراءة.

وقدم البري شكره الى كل الجهات التي وقفت الى جانبهم ودعمتهم سواء بالكتب او ببعض المبالغ البسيطة لتحقيق هذا الهدف.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018