الأخــبــــــار
  1. ماكرون يعلن أن فرنسا علقت الزيارات السياسية إلى السعودية
  2. الوفد الامني المصري في طريقه لرام الله للقاء وفد فتح
  3. قرار بدمج القنصلية الامريكية بالقدس بالسفارة
  4. بوتين: واشنطن تتحمل جزءا من المسؤولية عن اختفاء خاشقجي
  5. الفتياني: اجتماع لثوري فتح لمتابعة تطبيق قانون الضمان الاجتماعي
  6. وفد مصري رفيع المستوى يلتقي بعد قليل مع اسماعيل هنية
  7. للمرة الرابعة- تجديد الإداري بحق النائب خالدة جرار لمدة 3 أشهر
  8. ضبط مصنع كرتون لتغليف الدخان المزور في جنين
  9. مقتل 3 اسرائيليين بحادث سير على طريق البحر الميت
  10. موقع أمريكي: أبوظبي استخدمت مرتزقة أمريكيين لتنفيذ اغتيالات في اليمن
  11. اصابه شاب بالرصاص خلال مواجهات مع الاحتلال شرق عوريف
  12. الاحتلال يوزيع مناشير يحذر اهالي طولكرم من مساعدة منفذ عملية "بركان"
  13. اندلاع مواجهات بعد اعتداء مستوطنين على منازل المواطنين جنوب نابلس
  14. إصابتان إحداهما خطيرة في حادث سير شمال قطاع غزة
  15. جرافات الاحتلال تهدم منزلا من ثلاثة طوابق في البيرة يعود لعائلة مطرية
  16. الاحتلال يهدم منزلا في خربة أم المراجم جنوب نابلس
  17. الاحتلال يعتقل 10 مواطنين من الضفة الغربية
  18. مستوطنون يهاجمون منازل المواطنين في عوريف
  19. جيش الاحتلال يوصي بشن عملية عسكرية في غزة
  20. الرياض تنفي أن يكون رئيس الأركان السعودي التقى نظيره الإسرائيلي

بالصور.. روسيا تكشف عن كنوزها من الذهب

نشر بتاريخ: 06/01/2018 ( آخر تحديث: 08/01/2018 الساعة: 09:36 )
بيت لحم-معا- نشرت صحيفة روسية تقريرا مصورا حول حجم احتياطي روسيا من الذهب، والتغيرات التي طرأت على احتياطي الذهب الروسي في أوقات الحروب والأزمات.

واعتبرت وكالة روسيا اليوم، أن إتاحة البنك المركزي الروسي لصحيفة "كومسومولسكايا برافدا" تصوير جزء من مدخرات روسيا الموظفة بالذهب، سابقة فريدة من نوعها لإطلاع الرأي العام على ما يتيسر من نفائس تدخرها البلاد.

وبالأرقام التي استقتها الصحيفة من أرشيف البنك المركزي الروسي، فإن احتياطي روسيا سنة 1914، وهي سنة اندلاع الحرب العالمية الأولى التي خاضتها روسيا وعانت ويلاتها، بلغ 1312 طنا من الذهب، حيث كانت روسيا آنذاك تحتل المركز الثاني عالميا من حيث احتياطي الذهب متوسطة الولايات المتحدة وفرنسا.

وبعد عشر سنوات على ثورة أكتوبر الاشتراكية سنة 1917 وقيام الاتحاد السوفيتي، نضب احتياطي روسيا من الذهب، وهبط إلى 150 طنا فقط، حتى عاودت جمعه من جديد في أعقاب تولّي جوزيف ستالين السلطة في الاتحاد السوفيتي، ليبلغ ما معها سنة 1941، وهي سنة اندلاع الحرب العالمية الثانية 2800 طن من المعدن النفيس.

اللافت في أرقام احتياطي روسيا من الذهب، أنها تهبط إلى الحضيض بعد الحروب والهزات، لكنها تعاود صعودها من جديد، وكأن مخزون البلاد من الذهب يتكدّس لتنفقه في وقت الأزمات.

فمع تفكك الاتحاد السوفيتي، وشلل الاقتصاد وقيام روسيا الاتحادية على أنقاضه سنة 1991، كانت خزينة الروس شبه خاوية بمعايير أكبر دولة في العالم، ووجدت موسكو في جيبها ما لا يزيد عن 290 طنا من الذهب.

أما روسيا المعاصرة، ، وطنّ واحد من الذهب، وذلك بعد هزّة التسعينيات وإشهار عجز الحكومة عن السداد سنة 1998 وما ترتب على ذلك من تداعيات، وبعد العقوبات الغربية منذ 2014 وما أنذر به الخصوم من مغبّة "تعطّل" الاقتصاد الروسي تحت وطأة العقوبات وأعباء عودة القرم، والعملية الجوية في سوريا وما نجم عن ذلك من توتر في أوروبا والعالم.

يذكر أن احتياطي روسيا، لا يقتصر على الذهب وحده، بل تدّخر العملة الصعبة والأوراق المالية والألماس والبلاتين والفضة وغير ذلك من معادن نفيسة.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018