/* */
الأخــبــــــار
  1. شهيد و14 اصابة على حدود غزة
  2. استشهاد مواطن برصاص الاحتلال شرق غزة
  3. الصحة: ارتفاع عدد الاصابات على حدود غزة الى 11 اصابة
  4. الشرطة تضبط مشتلا للمخدرات في بلدة الشيوخ يضم ٦٠ شتلة ماريجوانا
  5. طائرات الاحتلال تقصف شرق غزة بصاروخين
  6. اصابتان برصاص الاحتلال شرق البريج
  7. مصر تطلق سراح إسرائيلي بعد اعتقاله على الحدود
  8. إسبانيا تعلن إنقاذ 447 مهاجرا من الغرق في المتوسط
  9. ضبط مشتل مخدرات شرق جنين
  10. الاحتلال يطلق النار صوب وحدة الارباك الليلي شرق غزة
  11. الرئيس الامريكي ترامب يتولى رئاسة مجلس الأمن الأربعاء المقبل
  12. ليفني تدعو لاستبدال نتنياهو لانه رئيس وزراء سيء
  13. مجدلاني يضع سفيري المغرب وتونس باخر المستجدات
  14. اندلاع حريقين في غابات "بئيري" بسبب بالونات حارقة اطلقت من قطاع غزة
  15. وقفة احتجاجية أمام الصليب الاحمر بغزة دعما للأسيرات في سجون الاحتلال
  16. هيئة مقاومة الجدار تعلن النفير العام لحماية الخان الاحمر
  17. أبو زهري: لن نعود إلى فكرة اللجنة الإدارية مطلقا
  18. ايران تهدد بالرد على منفذي جريمة "الاهواز"
  19. عريقات يدعو لنشر قاعدة بيانات الشركات العاملة في المستوطنات
  20. المعارضة الإسرائيلية تهاجم نتنياهو على ضوء الاتهامات الروسية لإسرائيل

نائب بالبرلمان الاردني يتساءل-الى متى سيستمر التعامل مع ثيوفيلوس؟

نشر بتاريخ: 06/01/2018 ( آخر تحديث: 07/01/2018 الساعة: 08:35 )
عمان - معا - تساءل النائب في البرلمان الاردني خالد رمضان الى متى ستبقى السياسة الرسمية الاردنية والفلسطينية تتعامل مع البطريرك ثيوفيلوس الثالث، وسط مقاطعة عارمة لاستقبال موكبه على خلفية التفريط في ارض الوقف الأرثوذوكسي.
وقال النائب الاردني انه ورغم الرفض الشعبي لاستقباله، الا ان المسؤولين يضعون طين في آذانهم ويستمرون بالتعامل معه، ورغم مطالبنا بلجنة تحقيق وتقصي حقائق من البرلمان الاردني والمجلس التشريعي الا ان مراكز القرار تمنع ذلك، معتبرا انهم بعدم تشكيلهم لجنة تحقيق فانهم يعملون ضد الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية.
ووجه النائب رمضان رسالة الى المسيحيين المحتفلين بعيد ميلاد السيد المسيح في مدينة السلام قائلا "وانتم تحتفلون اليوم بعيد الميلاد المجيد...في ساحات مهدنا ومجدنا ،،،أيها الشعب العظيم الذي لا يعتزل تاريخه ولا دينه ولا مجده ،،،وإنما يعزل كل من سرب وباع ارضنا ارض اجدادنا ارض الوقف المسيحي الارثودكسي وكل الوقف مسيحيا كأن ام اسلاميا ،،،اليوم وانتم تحاصرون البطرك ،،لا لشخصه ووانما لممارساته في بيع وتسريب للأرض العربية الفلسطينية للصهاينة، اليوم نرفع الصوت عاليا معكم وبكم ومع مطالبكم وعلى الرسمية الاردنية والفلسطينية ان تستجيب لكم ولعشقكم لهذه الارض الطهور والتي تستمد شرعيتها التاريخية في العروبة من العرب المسيحين ،،،،ان العبث في هذه الشرعية هو عبث بفلسطين وتمرير وتساوق مع المخطط الصهيوني".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018