الأخــبــــــار
  1. عباس زكي: لا يمكن أن نقبل بسلام العبيد ونقبل بما رفضه ياسر عرفات
  2. نقابة الصحفيين: اقتحام وفا انتهاك فاضح بحق الاعلام الفلسطيني
  3. مراسل معا: إصابة شابين برصاص قوات الاحتلال في البيرة
  4. إصابة مسعف بقنبلة غاز ومواطن برصاص الاحتلال خلال التظاهرات شمال القطاع
  5. قوات الاحتلال تقتحم مقر وكالة وفا برام الله وتمنع الموظفين من مغادرته
  6. الاحتلال يطلق النار وقنابل الغاز على المتظاهرين في الحراك البحري
  7. الاحتلال يحكم على الأسيرة إسراء جابر بالسّجن الفعلي لمدة 30 شهراً
  8. الاحتلال يعتقل صيادين ويصادر قاربهما غرب مدينة رفح
  9. نتنياهو: سلطان عمان يسمح لشركة العال الاسرائيلية بالتحليق فوق بلاده
  10. الاحتلال يستولي على خيام وأثاث ومواد بناء لإعادة تشييد مدرسة التحدي 13
  11. فلسطين تحقق مراكزا متقدمة في مسابقة الحساب الذهني للأباكس في ماليزيا
  12. آليات الاحتلال تتوغل لمسافة محدودة شرق قطاع غزة
  13. الاحتلال يعتقل 25 مواطنا من الضفة والقدس
  14. تقديرات: الأيام المقبلة ستشهد تعزيز الاحتكاك بين إسرائيل وحزب الله
  15. السعودية ترفض تسليم أي من المشتبهين بمقتل خاشقجي لتركيا
  16. قوات الاحتلال تقتحم بلدة سلواد شرق رام الله
  17. اغلاق حاجز بيت ايل قرب رام الله بالاتجاهين
  18. التلفزيون السوري: الدفاعات الجوية تصدت لأهداف جوية في محيط مطار دمشق
  19. اصابة مستوطنين احداهما امراة ٣٠ عاما اصابتها خطيرة
  20. اصابتان باطلاق نار قرب مستوطنة عوفرا برام الله

نائب بالبرلمان الاردني يتساءل-الى متى سيستمر التعامل مع ثيوفيلوس؟

نشر بتاريخ: 06/01/2018 ( آخر تحديث: 07/01/2018 الساعة: 08:35 )
عمان - معا - تساءل النائب في البرلمان الاردني خالد رمضان الى متى ستبقى السياسة الرسمية الاردنية والفلسطينية تتعامل مع البطريرك ثيوفيلوس الثالث، وسط مقاطعة عارمة لاستقبال موكبه على خلفية التفريط في ارض الوقف الأرثوذوكسي.
وقال النائب الاردني انه ورغم الرفض الشعبي لاستقباله، الا ان المسؤولين يضعون طين في آذانهم ويستمرون بالتعامل معه، ورغم مطالبنا بلجنة تحقيق وتقصي حقائق من البرلمان الاردني والمجلس التشريعي الا ان مراكز القرار تمنع ذلك، معتبرا انهم بعدم تشكيلهم لجنة تحقيق فانهم يعملون ضد الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية.
ووجه النائب رمضان رسالة الى المسيحيين المحتفلين بعيد ميلاد السيد المسيح في مدينة السلام قائلا "وانتم تحتفلون اليوم بعيد الميلاد المجيد...في ساحات مهدنا ومجدنا ،،،أيها الشعب العظيم الذي لا يعتزل تاريخه ولا دينه ولا مجده ،،،وإنما يعزل كل من سرب وباع ارضنا ارض اجدادنا ارض الوقف المسيحي الارثودكسي وكل الوقف مسيحيا كأن ام اسلاميا ،،،اليوم وانتم تحاصرون البطرك ،،لا لشخصه ووانما لممارساته في بيع وتسريب للأرض العربية الفلسطينية للصهاينة، اليوم نرفع الصوت عاليا معكم وبكم ومع مطالبكم وعلى الرسمية الاردنية والفلسطينية ان تستجيب لكم ولعشقكم لهذه الارض الطهور والتي تستمد شرعيتها التاريخية في العروبة من العرب المسيحين ،،،،ان العبث في هذه الشرعية هو عبث بفلسطين وتمرير وتساوق مع المخطط الصهيوني".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018