الأخــبــــــار
  1. ليبرمان: لا نعرف اذا كان الاسرائيليون في غزة أحياء ام أموات
  2. حماس: الاختبار الحقيقي لقرارات المركزي تطبيقها على الارض
  3. الطقس: ارتفاع طفيف اليوم ومنخفض جوي جديد غدا
  4. المركزي: تعليق الاعتراف بإسرائيل ووقف التنسيق الامني وإنفكاك إقتصادي
  5. الصحة: اصابتان في "حادث عرضي" وسط قطاع غزة
  6. عودة يدافع عن خطاب ابو مازن بمواجهة اليمين في الكنيست
  7. الاحتلال يعتقل مواطنا بزعم اطلاقه النار شرق قلقيلية
  8. قوات الاحتلال تغلق مداخل قرية حوسان غرب بيت لحم
  9. تظاهرات في الهند ضد زيارة نتنياهو
  10. مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال في بلدة برقين غرب جنين
  11. مهنا: الجانب الاسرائيلي ابلغنا بقرار فتح معبر كرم ابوسالم غدا
  12. الهلال:إصابة فتاة بجروح خطرة بجنين عقب تعرضها للطعن -لم تعرف الاسباب-
  13. الاتحاد الأوروبي: متمسكون بأوسلو
  14. الاحتلال يعتقل 3 شبان قرب "معالي ادوميم"بزعم حيازتهم سلاح كارلو وذخائر
  15. شباب يرشقون سيارات المستوطنين بالحجارة قرب عزون شرق قلقيلية
  16. الاحتلال يطلق النار على المتظاهرين قبالة موقع ناحل عوز العسكري شرق غزة
  17. استمرار التظاهرات ضد وجود نتنياهو في الهند
  18. قوات القمع تقتحم قسم 10 في سجن "ايشل" وتنفذ عمليات تفتيش
  19. مصرع مواطنين واصابة 4 في حادثنين منفصلين بغزة
  20. إصابة متوسطة لعامل سقط من ارتفاع 5 أمتار في مستوطنة معاليه ادوميم

الاحتلال يحقق مع نفسه: لم نقتل ابو ثريا

نشر بتاريخ: 04/01/2018 ( آخر تحديث: 07/01/2018 الساعة: 08:38 )
بيت لحم - معا - استمرارا لادعاء الاحتلال بعدم مسؤوليته عن اطلاق النار على الشاب المقعد ابراهيم ابو ثريا والتي اودت بحياته في مواجهات شرق حي الشجاعية شرق مدينة غزة، منتصف ديسمبر الماضي، فقد فتح جيش الاحتلال تحقيقا حول ملابسات استشهاد ابو ثريا، مدعيا ان التحقيق الاولي بيّن أنه لم يتم إطلاق النار على الشاب، حتى قررت الشرطة العسكرية فتح تحقيق جديد استنادا الى معلومات من هيئات حقوقية.

وزعم موقع صحيفة "يديعوت احرونوت" ان التحقيق الأولي الذي اجراه الجيش -حيث انه المتهم والمحامي والقاضي- انه لم يسجل للجيش اي "فشل مهني او اخلاقي" باطلاق النار على المتظاهرين في الشجاعية والذي كان ضمنهم ابو ثريا، لدرجة ان ما يسمى قائد المنطقة الجنوبية اشاد بضبط النفس الذي تمتع به الجيش خلال هذه المواجهات.
وذكرت القناة 12 العبرية إن الشرطة العسكرية قررت فتح التحقيق بعد أن أعلن الجيش الإسرائيلي عدم مسؤوليته عن استشهاده، وأغلق التحقيق في الملف.
وكانت قد ذكرت القناة العبرية 10، في 17 ديسمبر الماضي، أن الجيش الإسرائيلي قرر فتح تحقيق في ظروف استشهاد إبراهيم أبو ثريا، وان الجيش سيحقق فيما إذا كان تم إطلاق النار بشكل متعمد من عدمه، مشيرةً إلى أن الناطق باسم الجيش قال أن إطلاق النار من القناصة كان يتم باتجاه المحرضين الرئيسين على المواجهات قرب الجدار والذين كانوا يشكلون خطرا على حياة الجنود، وفق إدعائه.
ويشار ان ابو ثريا اصيب برصاص الاحتلال شرق البريج عام 2008، ادت الى بتر قدميه، الا ان ذلك لم يمنعه من استمرار حياته ومن رفض قرار ترامب والخروج بتظاهرات نصرة للقدس.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017