/* */
الأخــبــــــار
  1. الاسير حسن شوكه يواصل اضرابه عن الطعام منذ 46 يوما
  2. إجلاء بيوت في مستوطنة "بيت عين" شمال الخليل بسبب حريق كبير في المنطقة
  3. إصابة مستوطنة بجروح بعد رشق مركبتها بالحجارة جنوب نابلس
  4. نتنياهو يوقف قانون الرقابة على شبكات التواصل الاجتماعي
  5. الجيش والمخابرات الإسرائيلية يطلبان تشديد الضغوط على سكان غزة
  6. الاحتلال يعتقل 26 مواطنا بعد عملية دهم وتفتيش
  7. ايهود باراك: نتنياهو يقود نحو دولة واحدة ذات أكثرية مسلمة
  8. اسرائيل: إذا لم تتوقف البالونات المشتعلة سنبدأ عملية عسكرية ضد غزة
  9. نتنياهو: أقنعنا ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران
  10. مسؤول إيراني: مستعدون لتخصيب اليورانيوم إن فشلت المفاوضات مع أوروبا
  11. مصادر لمعا:استئناف عمل معبر رفح وبدء عودةالعالقين بعدإصلاح الخلل الفني
  12. ترامب: الإنفاق الدفاعي لـ"الناتو" تجاوز 33 مليار دولار
  13. الأمم المتحدة: نعمل مع مصر وإسرائيل والسلطة الفلسطينية لمنع انفجار غزة
  14. "الشعبية" تنظم احتفالاً تأبينياً بذكرى استشهاد براء الحمامدة
  15. العالول: هناك أفكار جديدة لتحقيق المصالحة ولن نفرط بها
  16. ترامب يقول إن لقاءه ببوتين كان أفضل من لقاءاته خلال قمة الحلف الأطلسي
  17. الالاف يحتشدون بنابلس رفضا لصفقة القرن بدعوة من حركة فتح
  18. عودة وفد حماس برئاسة خليل الحية عبر معبر رفح
  19. وزيرا التنمية والاوقاف يطلقان الحملة الوطنية للاضاحي لصالح الفقراء
  20. الاحتلال يستولي على 120 دونم من اراضي بلدة الخضر جنوب بيت لحم

الوطني: قرار الليكود بضم الضفة حرب مفتوحة على شعبنا

نشر بتاريخ: 01/01/2018 ( آخر تحديث: 05/01/2018 الساعة: 08:05 )

عمان -معا- اعتبر المجلس الوطني الفلسطيني أن قرار حزب الليكود الذي يقود حكومة المستوطنين في إسرائيل بفرض السيادة الإسرائيلية على الضفة الغربية حرب مفتوحة على الشعب الفلسطيني وحقوقه غير القابلة للتصرف.

وأكد المجلس الوطني في بيان صادر عنه رئيسه سليم الزعنون اليوم أن هذا القرار يمثل قمة الإرهاب والعدوان على حقوق الشعب الفلسطيني، وهو ترجمة لسياسة الاستعمار والتطرف والعنجهية المتجذرة في عقلية حزب الليكود وقادته وعلى رأسهم زعيم التطرف نتنياهو.

وأكد المجلس الوطني أن هذا القرار انتهاك صريح واعتداء على حقوقنا التاريخية في أرضنا، واعتداء على قرارات الأمم المتحدة التي اعتبرت الضفة الغربية بما فيها القدس أراضي فلسطينية محتلة لا يمكن لحزب أو رئيس أو حكومة تغيير طابعها القانوني، مطالبا مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة رفض هذا القرار وإدانته، ووضع حد لهذا الاستهتار والتحدي الأرعن الذي أعلن صراحة أنه ضد السلام والاستقرار في المنطقة.

وشدد المجلس الوطني الفلسطيني أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي بزعامة حزب الليكود تتحمل كامل المسؤولية عن تداعيات هذا القرار الذي استقوى بالقرارات المعادية للإدارة الأمريكية التي فتحت الباب واسعا لتطرف الحكومة الإسرائيلية وعدوانها وتحديها لقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة التي رفضت كافة أشكال الاستيطان الاستعماري في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأكد المجلس الوطني الفلسطيني أن الشعب الفلسطيني باق على أرضه متجذرا فيها، وسيقاوم هذا القرار ويسقطه ويعيش حرا أبياً في وطنه، مجددا التأكيد على حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته الفلسطينية المستقلة ذات السيادة على كامل الأراضي المحتلة عام 1967 وعاصمتها القدس خالية من كافة مظاهر الاستيطان ونتائجه وعودة اللاجئين إلى ديارهم.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018