الأخــبــــــار
  1. الخارجية الامريكية: واشنطن لن تصرف مساعدات غذائية للفلسطينيين
  2. الاحتلال يحاصر حزما ويغلق مداخلها
  3. الطقس: امطار غزيرة مصحوبة بعواصف رعدية
  4. "مؤتمر الأزهر لنصرة القدس" يتخذ مجموعة من القرارات الداعمة لفلسطين
  5. إسرائيل تبدي أسفها للاردن عن حادثتي السفارة وزعيتر
  6. الوزير طبيلة يمنح المركبات التجارية القديمة 6 أشهر لتصويب أوضاعها
  7. طقس العرب: توقع تساقط الثلوج فوق 1000 متر منتصف الليل
  8. حماس: خلية جنين ليست الأولى ولن تكون الأخيرة
  9. قوات الاحتلال تعتقل 21 مواطنا من الضفة
  10. الاحتلال يعتقل محمد خضر موسى سلامة وشقيقه بلال من شارع الصف في بيت لحم
  11. محكمة مصرية تحكم بالإعدام لثمانية والمؤبد للقرضاوي بتهمة اغتيال ضابط
  12. نتنياهو: سنحاول إنشاء رحلات مباشرة بين الهند وإسرائيل
  13. الطقس: منخفض عميق مصحوب بأمطار غزيرة ورياح شديدة
  14. نتنياهو يعلن اعادة صفقة الصواريخ مع الهند
  15. بلجيكا تدعم "الأنروا"بـ 23 مليون دولار
  16. ترامب ينفي نقل السفارة الأمريكية إلى القدس خلال عام
  17. اصابة اثنين من الكوماندوز خلال اشتباكات في جنين
  18. الاحتلال يهدم منزلين في محافظة جنين
  19. بلجيكا تدعم "الأنروا"بـ 23 مليون دولار
  20. مستعربون يغتالون مواطنا في جنين واصابة جنديين

الوطني: قرار الليكود بضم الضفة حرب مفتوحة على شعبنا

نشر بتاريخ: 01/01/2018 ( آخر تحديث: 05/01/2018 الساعة: 08:05 )

عمان -معا- اعتبر المجلس الوطني الفلسطيني أن قرار حزب الليكود الذي يقود حكومة المستوطنين في إسرائيل بفرض السيادة الإسرائيلية على الضفة الغربية حرب مفتوحة على الشعب الفلسطيني وحقوقه غير القابلة للتصرف.

وأكد المجلس الوطني في بيان صادر عنه رئيسه سليم الزعنون اليوم أن هذا القرار يمثل قمة الإرهاب والعدوان على حقوق الشعب الفلسطيني، وهو ترجمة لسياسة الاستعمار والتطرف والعنجهية المتجذرة في عقلية حزب الليكود وقادته وعلى رأسهم زعيم التطرف نتنياهو.

وأكد المجلس الوطني أن هذا القرار انتهاك صريح واعتداء على حقوقنا التاريخية في أرضنا، واعتداء على قرارات الأمم المتحدة التي اعتبرت الضفة الغربية بما فيها القدس أراضي فلسطينية محتلة لا يمكن لحزب أو رئيس أو حكومة تغيير طابعها القانوني، مطالبا مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة رفض هذا القرار وإدانته، ووضع حد لهذا الاستهتار والتحدي الأرعن الذي أعلن صراحة أنه ضد السلام والاستقرار في المنطقة.

وشدد المجلس الوطني الفلسطيني أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي بزعامة حزب الليكود تتحمل كامل المسؤولية عن تداعيات هذا القرار الذي استقوى بالقرارات المعادية للإدارة الأمريكية التي فتحت الباب واسعا لتطرف الحكومة الإسرائيلية وعدوانها وتحديها لقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة التي رفضت كافة أشكال الاستيطان الاستعماري في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأكد المجلس الوطني الفلسطيني أن الشعب الفلسطيني باق على أرضه متجذرا فيها، وسيقاوم هذا القرار ويسقطه ويعيش حرا أبياً في وطنه، مجددا التأكيد على حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته الفلسطينية المستقلة ذات السيادة على كامل الأراضي المحتلة عام 1967 وعاصمتها القدس خالية من كافة مظاهر الاستيطان ونتائجه وعودة اللاجئين إلى ديارهم.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017