عـــاجـــل
الاحتلال يعتقل شابا على حاجز الكونتينر العسكري شرق بيت لحم
عـــاجـــل
استشهاد شاب 25 عاما متأثرا بجراح اصيب بها قبل ساعتين شرق جباليا
الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يعتقل شابا على حاجز الكونتينر العسكري شرق بيت لحم
  2. استشهاد شاب 25 عاما متأثرا بجراح اصيب بها قبل ساعتين شرق جباليا
  3. اصابة مواطن بجراح حرجة برصاص الاحتلال في الرأس شرق جباليا
  4. الاحتلال يضع سواتر ترابية قرب السياج الفاصل شرق خانيونس جنوب القطاع
  5. داعش يرفع الأعلام البيضاء فوق مباني مخيم اليرموك
  6. مستوطنون يخطون شعارات عنصرية ويعطبون عددا من المركبات شرق رام الله
  7. اصابة بالرصاص شرق خان يونس والاحتلال يلقي منشورات فوق مخيمات العودة
  8. حالة الطقس: أجواء ربيعية وانخفاض على درجات الحرارة
  9. مستوطنون يقتحمون المزرعة الغربية بحماية جيش الاحتلال
  10. إصابة مسن بقنبلة صوتية في بلدة سلوان
  11. الأمم المتحدة تؤبن شهداء الأونروا من الفلسطينيين
  12. مسؤول بالحزب الحاكم في رومانيا: قررنا نقل سفارتنا من تل ابيب الى القدس
  13. الجيش السوري يبدأ عملية عسكرية لتحرير مخيم اليرموك من داعش والنصرة
  14. القاء زجاجة حارقة باتجاه ضابط احتلال بالبلدة القديمة في القدس
  15. عشرات الالاف يشاركون في مسيرة العودة الى عتليت بالداخل
  16. مستوطنون يهاجمون طلاب مدرسة ذكور الكرمل بالحجارة
  17. وفد حماس بالقاهرة يزور الاسير المحرر طارق عز الدين الذي يعالج في مصر
  18. اصابة 3 اطفال في انفجار داخل احد المنازل بمنطقة معن شرق خان يونس

الطيبي: نقابة المعلمين وران إيرز تآمروا ضد المعلمين العرب

نشر بتاريخ: 23/12/2017 ( آخر تحديث: 26/12/2017 الساعة: 08:20 )
القدس- معا- كشف النائب د. أحمد الطيبي، رئيس العربية للتغيير - القائمة المشتركة، عن سابقة خطيرة جدا حول تآمر نقابة المعلمين مع وزارة التربية والتعليم على المعلمين العرب، وذلك خلال المفاوضات التي تُجريها النقابة ورئيسها ران ايرز مع وزارة المالية ، حيث تطالب نقابة المعلمين برفع أجور المعلمين وتحسين شروط العمل، وقامت، وما تزال، على أثرها الاضرابات وتعطيل الدوام في المدارس المختلفة، بما في ذلك المدارس العربية.

النائب الطيبي كشف عن اتفاق مبدئي بين وزارة المالية والمسؤول عن الاجور في الوزارة ونقابة المعلمين، سيوقّع عليه الطرفان، مقابل انهاء الاضرابات والعودة الى مقاعد الدراسة بشكل منتظم وينص على *منح المعلمين المبتدئين الحاصلين على اللقب الثاني MA والذين انهوا الخدمة العسكرية معاش شهري بقيمة ٩٣١٠ شيكل جديد، والمعلمين المبتدئين الحاصلين على لقب أول BA يحصلون على معاش شهري بقيمة ٨٤٠٠ شيكل* ابتداءا من العام ٢٠١٨، وهذا يزيد عن المعاش الشهري للمعلم الذي لم يؤدي الخدمة العسكرية بمبلغ كبير، ومن الناحية العملية، فان هذه الزيادة ستذهب للمعلمين اليهود كونهم انهوا خدمتهم في الجيش، مما يشكل سابقة خطيرة مخالفة للقانون.

د. أحمد الطيبي: "المفاوضات القائمة بين نقابة المعلمين ورئيسها مع وزارة المالية شابتها اجواء اثارت علامات الاستفهام، وبعد التحري والفحص عن كثب، تبيّن أن هناك اتفاقاً مرحلياً ومبدئياً بين رئيس النقابة وقسم الاجور يتضمن بنوداً خطيرة ضد المعلمين العرب وتشكل سابقة في التآمر والتمييز ضد المعلمين العرب، بالإضافة الى انها غير قانونية. ان ادخال شرط الخدمة العسكرية لأجور المعلمين هي سابقة بالغة الخطورة لأنها تمييز مباشر في قضايا مدنية وسوق العمل.

قبل عدّة أيام عارضنا بشدّة اقتراح قانون يمنح أحقيّة وأفضلية لمن انهى الخدمة العسكرية في التقدم والقبول للوظائف المدنية، وأثار هذا القانون العنصري، الذي يسعى للتمييز ضد المواطنين العرب في البلاد، عاصفة في الكنيست عند مروره بالقراءة التمهيدية. ولكن ان تقوم نقابة المعلمين بتبني مضمون اقتراح القانون، حتى قبل سنة، ووضع بند برفع الأجور امن انهى الخدمة العسكرية، هو اتفاق مرفوض ويشكل سابقة في التمييز ضد المعلمين العرب وهو أساسا غير قانوني ويتعارض مع أهم أسس الديموقراطية".

وأضاف الطيبي: "نقابة المعلمين ورئيسها تحايلوا وتآمروا على المعلمين العرب والطلاب العرب، الذين لا يتلقون نفس الخدمات والمستوى العلمي بسبب التمييز في الميزانيات.

ولا مكان لصمت الكتل النقابية لان ذلك ستكون له عواقب وخيمة سيتحملون نتائجها في حال تم اقراره.

يجب على المعلمين العرب والمدارس العربية للوقوف وقفة موحدة وفورية ضد هذا الاتفاق ورفضة رفضا تاما وعليه فإنني ادعو الى نضال برلماني ونقابي وشعبي وقانوني واعلامي ضد هذا التدهور وبتعاون مع النقابات بشكل كامل بهذه القضية .

لن نصمت امام هذه السابقة الخطيرة وسنقف الى جانب المعلمين والطلاب العرب لأننا نسعى لتحسين المستوى العلمي والتحصيل الأكاديمي لطالباتنا وطلابنا".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018