الأخــبــــــار
  1. إصابة شاب برصاص حي في مواجهات مع الاحتلال بمدينة نابلس
  2. الرئيس يستقبل رئيس لجنة الانتخابات المركزية
  3. قمة بيروت تطالب بدعم النازحين وتتمسك بالقدس وترفض إنهاء الأونروا
  4. زفاف جماعي لـ 400 عريس فلسطيني في مخيمات لبنان
  5. الشرطة والنيابة العامة تحققان بوفاة مواطن 35 عاماً من طمون في طوباس
  6. مصرع شاب واصابة 2 اثر سقوطهم بحوض رمل في معمل طوب بمدينة دورا
  7. القبة الحديدية الاسرائيلية تعترض قذيفة صاروخية شمال هضبة الجولان
  8. شرطة رام الله تقبض على احد كبار تجار المخدرات في بيت لقيا
  9. الدفاعات السورية تتصدى لقصف إسرائيلي على المنطقة الجنوبية
  10. قوات القمع تقتحم قسم "17" في عوفر وحالة من التوتر تسود السجن
  11. مجدلاني:القيادة تجتمع الأربعاء لمناقشة آخر التطورات السياسية والداخلية
  12. حمدالله يدعو للالتزام بمبادرة السلام قبل 17عامابشأن التطبيع مع إسرائيل
  13. الحمدالله بكلمته بالقمة العربية: العمل الحكومي نهض رغم معيقات الاحتلال
  14. أمير قطر يغادر بيروت بعد مشاركته بافتتاحية القمة الاقتصادية
  15. مصادر اسرائيلية:العمادي الى اسرائيل اليوم او غدا ومعه الاموال
  16. بمشاركة فلسطين- انطلاق أعمال القمة الاقتصادية الاجتماعية في بيروت
  17. مشعشع: لم يتم اخبارنا بقرار إغلاق مدارس "الأونروا" بالقدس
  18. وصول أمير قطر إلى بيروت لحضور القمة العربية الاقتصادية
  19. "الإحصاء": ارتفاع الرقم القياسي لأسعار الجملة بنسبة 1.05% خلال 2018
  20. الاحتلال يبعد 5 من حراس المسجد الأقصى

توصيات بضرورة تطوير المرأة واستهدافها في برامج الخدمات الانسانية

نشر بتاريخ: 17/12/2017 ( آخر تحديث: 17/12/2017 الساعة: 11:59 )
غزة- معا- أوصى مدراء مؤسسات محلية وإعلاميون/ات وناشطون/ات ومحامون/ات على ضرورة العمل على تطوير المرأة من خلال استهدافها في برامج الخدمات الإنسانية المتقدمة، وتوفير مشاريع مدّرة للدخل للأسر الفقيرة، وكذلك توفير المساعدات اللازمة لذوي/ات الإعاقة.

جاء ذلك خلال جلسة مسائلة عقدها مركز شؤون المرأة في غزة، بعنوان "مدى تقديم الخدمات الإنسانية بعد الأزمات من منظور جندري"، ضمن حملة مناصرة بعنوان "تقديم المساعدات الإنسانية من منظور جندري بعد الأزمات في قطاع غزة"، بالشراكة مع هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة "UNWOMEN"، وبتمويل من الوكالة الإسبانية للتعاون الدولي من أجل التنمية.

وطالب الحضور بعمل مشاريع ذات طابع تنموي، والاهتمام بمراعاة النوع الاجتماعي في وقت الأزمات وخلال العدوانات المتكررة، وضرورة إدماج النوع الاجتماعي في التعميم والتخطيط المسبق للمشاريع التي تخدم الفئات الإنسانية قبل تنفيذ المشاريع.

كما دعا المشاركون/ات إلى توحيد قاعدة بيانات وطنية للفئات المستفيدة من الخدمات لتوحيد جهود المقدمين للخدمة، والمساهمة المجتمع المدني في حل الازمات الموجودة بشكل أكثر فعالية وتعزيز مبدأ المساواة التكاملية بين الأطراف المشاركة بما يخدم فئات المجتمع.

وتناولت الجلسة أهم البرامج التي يتم العمل عليها في وزارة التنمية الاجتماعية، ومؤسسة الإغاثة الإسلامية، وكذلك المعيقات والصعوبات التي تعيق تقديم الخدمات الإنسانية، والمشاريع المستقبلية التي سوف يتم تنفيذها في عام 2018، مع ضرورة دمج النوع الإجتماعي في هذه المشاريع.

من جانبها، قالت منسقة المناصرة وسام جودة إن الجلسة تأتي ضمن عدة أنشطة تم تنفيذها مؤخراً في هذه الحملة والتي تهدف بالأساس للاستماع والمساءلة لتجارب مؤسستين، واحدة حكومية والثانية أهلية، من أجل معرفة مدى إدماج النوع الاجتماعي في الخدمات الإنسانية التي يقدمونها، وتسليط الضوء على أهم الفجوات بين الجنسين وما هي رؤيتهم من أجل برامج ومشاريع أكثر شراكة ومراعاة للمعايير الإنسانية وتكافؤ الفرص والمساواة على أساس النوع الاجتماعي.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018