عـــاجـــل
الكابينت يقرر تأجيل اخلاء الخان عدة اسابيع لحين ايجاد وسيلة اخرى
الأخــبــــــار
  1. الكابينت يقرر تأجيل اخلاء الخان عدة اسابيع لحين ايجاد وسيلة اخرى
  2. ملك الاردن يلغي ملحقي "الباقورة والغمر" من اتفاقية السلام مع اسرائيل
  3. الاحتلال يلغي قرار تحويل محافظ القدس لمحكمة عوفر ويعقد جلسة بعد قليل
  4. انتزاع حكم ببراءة الأسيرة أريج حوشية والافراج عنها اليوم
  5. 3 قتلى بحادث سير على طريق جنين
  6. هيئات مقدسية تطالب ملك الأردن بالتحرك لتطبيق قرارات اليونسكو
  7. ردا على نتنياهو-الوزير عساف يعلن استمرار الاعتصام بالخان الأحمر
  8. قوات الاحتلال تعتقل 6 مواطنين وتزعم العثور على سلاح في الضفة
  9. الاسير المقدسي سمير أبو نعمة يدخل عامه الـ33 بسجون الاحتلال
  10. الحكومة: اعتقال محافظ القدس ومدير مخابراتها جريمة جديدة بحق الشعب
  11. غزة- اطلاق نار قرب مقر القضاء العسكري واعتقال مشتبه بهم
  12. الدفاع المدني يتعامل مع 292 حادث إطفاء وإنقاذ خلال أسبوع
  13. الاحتلال يمدد اعتقال محافظ القدس لمدة 4 ايام وتحويله لمحكمة عوفر
  14. اسرائيل تعيد فتح معابر غزة بعد اغلاق لعشرة أيام
  15. هارتس تكشف : اسرائيل تقرر وقف هدم الخان الاحمر والبحث عن حلول بديلة
  16. ثلاث كنائس تهدد باغلاق كنيسة القيامة ردا على استهداف اراضي الكنيسة
  17. الاحتلال يختطف محافظ القدس عدنان غيث من حي بيت حنينا شمال القدس
  18. المئات يتظاهرون ضد قانون الضمان بالخليل
  19. طائرات الاحتلال تستهدف مجموعة من المواطنين شرق رفح دون اصابات

توصيات بضرورة تطوير المرأة واستهدافها في برامج الخدمات الانسانية

نشر بتاريخ: 17/12/2017 ( آخر تحديث: 17/12/2017 الساعة: 11:59 )
غزة- معا- أوصى مدراء مؤسسات محلية وإعلاميون/ات وناشطون/ات ومحامون/ات على ضرورة العمل على تطوير المرأة من خلال استهدافها في برامج الخدمات الإنسانية المتقدمة، وتوفير مشاريع مدّرة للدخل للأسر الفقيرة، وكذلك توفير المساعدات اللازمة لذوي/ات الإعاقة.

جاء ذلك خلال جلسة مسائلة عقدها مركز شؤون المرأة في غزة، بعنوان "مدى تقديم الخدمات الإنسانية بعد الأزمات من منظور جندري"، ضمن حملة مناصرة بعنوان "تقديم المساعدات الإنسانية من منظور جندري بعد الأزمات في قطاع غزة"، بالشراكة مع هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة "UNWOMEN"، وبتمويل من الوكالة الإسبانية للتعاون الدولي من أجل التنمية.

وطالب الحضور بعمل مشاريع ذات طابع تنموي، والاهتمام بمراعاة النوع الاجتماعي في وقت الأزمات وخلال العدوانات المتكررة، وضرورة إدماج النوع الاجتماعي في التعميم والتخطيط المسبق للمشاريع التي تخدم الفئات الإنسانية قبل تنفيذ المشاريع.

كما دعا المشاركون/ات إلى توحيد قاعدة بيانات وطنية للفئات المستفيدة من الخدمات لتوحيد جهود المقدمين للخدمة، والمساهمة المجتمع المدني في حل الازمات الموجودة بشكل أكثر فعالية وتعزيز مبدأ المساواة التكاملية بين الأطراف المشاركة بما يخدم فئات المجتمع.

وتناولت الجلسة أهم البرامج التي يتم العمل عليها في وزارة التنمية الاجتماعية، ومؤسسة الإغاثة الإسلامية، وكذلك المعيقات والصعوبات التي تعيق تقديم الخدمات الإنسانية، والمشاريع المستقبلية التي سوف يتم تنفيذها في عام 2018، مع ضرورة دمج النوع الإجتماعي في هذه المشاريع.

من جانبها، قالت منسقة المناصرة وسام جودة إن الجلسة تأتي ضمن عدة أنشطة تم تنفيذها مؤخراً في هذه الحملة والتي تهدف بالأساس للاستماع والمساءلة لتجارب مؤسستين، واحدة حكومية والثانية أهلية، من أجل معرفة مدى إدماج النوع الاجتماعي في الخدمات الإنسانية التي يقدمونها، وتسليط الضوء على أهم الفجوات بين الجنسين وما هي رؤيتهم من أجل برامج ومشاريع أكثر شراكة ومراعاة للمعايير الإنسانية وتكافؤ الفرص والمساواة على أساس النوع الاجتماعي.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018