الأخــبــــــار
  1. شبان تسللوا من غزة وتمكنوا من إحراق موقع للجيش الإسرائيلي قرب الحدود
  2. ناطق الاحتلال: إطلاق نار على سيارات للمستوطنين غرب رام الله ولا إصابات
  3. قوات الاحتلال تطلق قذيفة مدفعية ونيران الرشاشات شرق البريج
  4. قوات الاحتلال تعتقل 11 مواطنا من الضفة الغربية
  5. استُدعي للمقابلة- الاحتلال يعتقل مواطنا من خانيونس على معبر بيت حانون
  6. مسلح يطلق النار على المارة بمدينة مارسيليا الفرنسية
  7. مصدر خاص:الرئيس اصيب بالتهاب رئوي وصحته تتحسن وبالمشفى يومين للاطمئنان
  8. عريقات: الرئيس بصحة جيدة ويتابع عمله حتى أثناء وجوده داخل المستشفى
  9. اندلاع حريق في كيبوتس "كيسوفيم" بفعل طائرة ورقية على حدود غزة
  10. محكمة اسرائيلية تتنظر غدا بطلب تشريح وتسليم جثمان الشهيد عويسات
  11. المالكي يسلم المدعي العام للجنائية الدولية غدا"إحالة الحالة في فلسطين"
  12. باراغواي تنقل سفارتها من تل ابيب الى القدس رسميا
  13. دار الإفتاء: مقدار صدقة الفطر للعام الجاري (8 شواقل)
  14. جون كيري ينتقد سياسة الانغلاق وتبادل الاتهامات في ادارة ترامب
  15. توغل محدود لاليات الاحتلال شرق غزة وشمال القطاع
  16. زوارق الاحتلال تفتح نيران رشاشاتها صوب مراكب الصيادين بغزة
  17. شرطة اسرائيل تسجل 607 مخالفة مرورية على طرقات الضفة
  18. قراقع يطالب بفتح تحقيق دولي لكشف اسباب استشهاد الاسير عويسات
  19. مصرع طفل جراء تعرضه للدهس من والده عن طريق الخطأ بمدينة رفح
  20. قراقع: حالة من التوتر والاستنفار تسود معظم السجون عقب استشهاد عويسات

توصيات بضرورة تطوير المرأة واستهدافها في برامج الخدمات الانسانية

نشر بتاريخ: 17/12/2017 ( آخر تحديث: 17/12/2017 الساعة: 11:59 )
غزة- معا- أوصى مدراء مؤسسات محلية وإعلاميون/ات وناشطون/ات ومحامون/ات على ضرورة العمل على تطوير المرأة من خلال استهدافها في برامج الخدمات الإنسانية المتقدمة، وتوفير مشاريع مدّرة للدخل للأسر الفقيرة، وكذلك توفير المساعدات اللازمة لذوي/ات الإعاقة.

جاء ذلك خلال جلسة مسائلة عقدها مركز شؤون المرأة في غزة، بعنوان "مدى تقديم الخدمات الإنسانية بعد الأزمات من منظور جندري"، ضمن حملة مناصرة بعنوان "تقديم المساعدات الإنسانية من منظور جندري بعد الأزمات في قطاع غزة"، بالشراكة مع هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة "UNWOMEN"، وبتمويل من الوكالة الإسبانية للتعاون الدولي من أجل التنمية.

وطالب الحضور بعمل مشاريع ذات طابع تنموي، والاهتمام بمراعاة النوع الاجتماعي في وقت الأزمات وخلال العدوانات المتكررة، وضرورة إدماج النوع الاجتماعي في التعميم والتخطيط المسبق للمشاريع التي تخدم الفئات الإنسانية قبل تنفيذ المشاريع.

كما دعا المشاركون/ات إلى توحيد قاعدة بيانات وطنية للفئات المستفيدة من الخدمات لتوحيد جهود المقدمين للخدمة، والمساهمة المجتمع المدني في حل الازمات الموجودة بشكل أكثر فعالية وتعزيز مبدأ المساواة التكاملية بين الأطراف المشاركة بما يخدم فئات المجتمع.

وتناولت الجلسة أهم البرامج التي يتم العمل عليها في وزارة التنمية الاجتماعية، ومؤسسة الإغاثة الإسلامية، وكذلك المعيقات والصعوبات التي تعيق تقديم الخدمات الإنسانية، والمشاريع المستقبلية التي سوف يتم تنفيذها في عام 2018، مع ضرورة دمج النوع الإجتماعي في هذه المشاريع.

من جانبها، قالت منسقة المناصرة وسام جودة إن الجلسة تأتي ضمن عدة أنشطة تم تنفيذها مؤخراً في هذه الحملة والتي تهدف بالأساس للاستماع والمساءلة لتجارب مؤسستين، واحدة حكومية والثانية أهلية، من أجل معرفة مدى إدماج النوع الاجتماعي في الخدمات الإنسانية التي يقدمونها، وتسليط الضوء على أهم الفجوات بين الجنسين وما هي رؤيتهم من أجل برامج ومشاريع أكثر شراكة ومراعاة للمعايير الإنسانية وتكافؤ الفرص والمساواة على أساس النوع الاجتماعي.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018