الأخــبــــــار
  1. وزير الخارجية يطلب اجتماعا عاجلا للجمعية العامة للأمم المتحدة
  2. الرئاسة تدين الفيتو الامريكي وتعتبره استهتارا بالمجتمع الدولي
  3. المندوب الفرنسي في مجلس الامن: فرنسا تأسف للفيتو الأمريكي
  4. الولايات المتحدة تستخدم حق النقض ضد مشروع القرار المصري بشأن القدس
  5. الرئيس يوقع22اتفاقية ومعاهدة دولية تعزز من الشخصية الاعتبارية لفلسطين
  6. الرئيس: الولايات المتحدة تتبنى العمل الصهيوني
  7. الرئيس: سنتوجه للحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة
  8. الرئيس في اجتماع القيادة: إعلان ترامب لا يحمل أي شرعية
  9. الرئيس: سنتخذ اجراءات قانونية وسياسية ودبلوماسية ضد إعلان ترمب
  10. الثوري يقرر تشكيل قيادة عمل ميداني لتنفيذ القرارات وفق متطلبات المرحلة
  11. هايلي:نقل السفارة للقدس لا يعني اعترافنا بها كعاصمة وسننتظر المفاوضات
  12. هايلي بمجلس الامن: امريكا ستعترض على قرار القدس وستمارس الفيتو
  13. مجلس الامن: الاستيطان يقوّض فرص اقامة دولة فلسطينية
  14. بدء جلسة مجلس الامن للنظر في مشروع قرار بشأن القدس
  15. اسرائيل: اطلاق نار باتجاه حافلة مستوطنين قرب بيت امر شمال الخليل
  16. الرئيس لرؤساء الكنائس: هذه البلاد بلادنا وسنبقى يد واحدة
  17. مصرع 4 أشخاص بحريق في شقة بحي للمتدينين اليهود في نيويورك
  18. الحمد الله: قرار أميركا لن يعطي أية شرعية لإسرائيل
  19. اصابة فتاة بحروق اثر حريق شب في منزلها بغزة
  20. الخارجية: جريمة اغتيال أبو ثريا مكانها المحكمة الجنائية الدولية

فتح وحماس تنهيان اجتماعا استمر 4 ساعات

نشر بتاريخ: 07/12/2017 ( آخر تحديث: 07/12/2017 الساعة: 18:45 )
صورة من الأرشيف
غزة- معا- عقدت حركتا فتح وحماس اجتماعا وصف بالهام، استغرق 4 ساعات، جرى خلاله نقاش العديد من القضايا، ووقف المجتمعون على قرار الادارة الأمريكية نقل سفارتها إلى مدينة القدس المحتلة والاعتراف بها عاصمة للاحتلال الاسرائيلي، واتفق الطرفان على رفض القرار وإدانته واعتباره عدواناً على حقوق الشعب الفلسطيني بما يستوجب مواجهته وآثاره.
وبحث الطرفان الخطوات على المستوى القيادي الوطني لبحث سبل التعامل مع القرار، وشددت حركتا فتح وحماس على البدء في أوسع حراكات شعبية وجماهيرية لرفض القرار والتعبير عن الغضب تجاهه، مؤكدين بأن الرد الحقيقي على هذا القرار هو وحدة الشعب الفلسطيني في السياسة والميدان.
وحيت الحركتان جماهير شعبنا الفلسطيني التي خرجت في كل مكان تعبر عن غضبها ورفضها لهذا القرار ووجهتا الدعوة إلى أمتنا العربية والإسلامية وأحرار العالم للالتفاف حول قضية القدس وبذل كل جهد ممكن للوقوف أمام هذا القرار الجائر والعمل على استعادة القدس لحاضنتها العربية والإسلامية كما كانت منذ الأزل.
وبحث الطرفان استكمال خطوات المصالحة وقيام الحكومة بمهامها في قطاع غزة حيث أشادا بالجهود المبذولة حتى اللحظة حيث تم الانتهاء من جزء كبير من هذه العملية، وعبرا عن رضاهما وارتياحهما بما تم الوصول إليه حتى الآن.

وأكد الطرفان ضرورة قيام الحكومة بكل الجهود لإنهاء أزمات قطاع غزة وبما يؤدي إلى انهاء معاناة المواطنين.

وأشاد الطرفان على أهمية ومحورية الدور المصري وضرورة استمراره والالتزام بكل القضايا والمواعيد المتفق عليها.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017