الأخــبــــــار
  1. وزير الخارجية يطلب اجتماعا عاجلا للجمعية العامة للأمم المتحدة
  2. الرئاسة تدين الفيتو الامريكي وتعتبره استهتارا بالمجتمع الدولي
  3. المندوب الفرنسي في مجلس الامن: فرنسا تأسف للفيتو الأمريكي
  4. الولايات المتحدة تستخدم حق النقض ضد مشروع القرار المصري بشأن القدس
  5. الرئيس يوقع22اتفاقية ومعاهدة دولية تعزز من الشخصية الاعتبارية لفلسطين
  6. الرئيس: الولايات المتحدة تتبنى العمل الصهيوني
  7. الرئيس: سنتوجه للحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة
  8. الرئيس في اجتماع القيادة: إعلان ترامب لا يحمل أي شرعية
  9. الرئيس: سنتخذ اجراءات قانونية وسياسية ودبلوماسية ضد إعلان ترمب
  10. الثوري يقرر تشكيل قيادة عمل ميداني لتنفيذ القرارات وفق متطلبات المرحلة
  11. هايلي:نقل السفارة للقدس لا يعني اعترافنا بها كعاصمة وسننتظر المفاوضات
  12. هايلي بمجلس الامن: امريكا ستعترض على قرار القدس وستمارس الفيتو
  13. مجلس الامن: الاستيطان يقوّض فرص اقامة دولة فلسطينية
  14. بدء جلسة مجلس الامن للنظر في مشروع قرار بشأن القدس
  15. اسرائيل: اطلاق نار باتجاه حافلة مستوطنين قرب بيت امر شمال الخليل
  16. الرئيس لرؤساء الكنائس: هذه البلاد بلادنا وسنبقى يد واحدة
  17. مصرع 4 أشخاص بحريق في شقة بحي للمتدينين اليهود في نيويورك
  18. الحمد الله: قرار أميركا لن يعطي أية شرعية لإسرائيل
  19. اصابة فتاة بحروق اثر حريق شب في منزلها بغزة
  20. الخارجية: جريمة اغتيال أبو ثريا مكانها المحكمة الجنائية الدولية

الأحمد: قرار ترامب تأجيج للصراع الديني وتشجيع للارهاب

نشر بتاريخ: 07/12/2017 ( آخر تحديث: 08/12/2017 الساعة: 08:20 )
رام الله- معا- قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، عزام الأحمد، اليوم الخميس، إن قرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب بشأن القدس تأجيج للصراع الديني وتشجيع للارهاب والعنف.

وأضاف الأحمد: إن الادارة الامريكية تعمل على تأجيج الارهاب والعنف في المنطقة للحفاظ على مصالحها.

وقال لتلفزيون فلسطين: "حتى مصالحها لن يحافظ عليها هذا الإجراء"، مشيراً إلى دعوة مجلس الامن للاجتماع لعقد دورة، لافتا إلى تقديم شكوى ضد الولايات المتحدة الامريكية، لأنها خرجت عن القرارات التي هي وضعتها بشأن القدس.

وقال الأحمد:" بدأنا بدراسة الرد على قرار ترامب" مؤكداً الرد أولاً على المشككين الذين كانوا يخدمون السياسية الامريكية في بث الاشائعات والاحباطات واليأس في صفوف الشعب الفلسطيني، مؤكداً تصرف القيادة الفلسطينية بثقة عالية متمسكة بالحفاظ على الثوابت والحقوق الوطنية لشعبنا والغير قابلة للتصرف.

وأضاف الأحمد: آن الآوان لأمتنا العربية أن تتحرك وتتخلص من غفوتها في مجابهة السياسة الامريكية قبل الاسرائيلية لأنها تتبع المعايير المزدوجة، واصفاً ردود الفعل الدولية على قرار ترامب بالأكثر من ممتازة.

وكشف الأحمد عن لقاء قمة اليوم بين الرئيس محمود عباس والملك عبدالله الثاني في عمان، للاتفاق على الخطوات العملية التي سنسير فيها معاً عقب القرار الأمريكي بشأن القدس.

ولفت إلى أحد محاور خطاب الرئيس الذي عقب صدور القرار الأمريكي، حول الوحدة الوطنية الفلسطينية، وتأكيد الرئيس على المسيرة التي بدأت، وتم علاج الأخطاء والعراقيل التي برزت، وقال:" الأمور تسير بشكل جيد، وسنتوجه إلى غزة اليوم للتأكيد على أنه لا بد من الاسراع في إنجاز خطواتنا حتى نستطيع تجميد كل تناقضاتنا، ونضعها جانباً للمجابهة معاً.

وأشار الأحمد إلى تزامن هذا الاجراء الأميركي مع قرار صدر من الكونغرس حول تخفيض حجم المعونات الأمريكية للسلطة الفلسطينية، في محاولة للضغط على الجانب الفلسطيني من أجل وقف رعاية أسر الشهداء والأسرى البواسل، فقال:" الشهداء والأسرى مثل قدسية الأرض الفلسطينية، ولا يمكن التنازل عن رعايتهم ومعونتهم تحت أي ضغط".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017